19 أكتوبر 2014 08:30

توسعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، في حملتها المخصصة للتوعية بمرض سرطان الثدي لتشمل الضيوف المسافرين والعاملين في مطار أبوظبي الدولي.  

وفي إطار الحملة، قامت مجموعة من مضيفات الاتحاد للطيران، اللاتي ارتدين الأزياء الرسمية وردية اللون، بتوزيع الدبابيس ذات الأوشحة الوردية وكتيبات المعلومات التي توفر نصائح للوقاية من سرطان الثدي على الضيوف المسافرين وموظفي الشركة والعاملين بالمطار من مختلف الهيئات المحلية وذلك في منطقة المغادرين بالمبنى 3 في مطار أبوظبي الدولي.

وتأتي هذه المبادرات، التي تولى التنسيق لها المركز الطبي التابع للاتحاد للطيران، في إطار جهود الشركة لتعزيز الوعي بشأن سرطان الثدي في أوساط الموظفين وأفراد المجتمع المحلي، ولاسيّما خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الذي يعد الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي.

وبالشراكة مع هيئة الصحة في أبوظبي ومجموعة مستشفيات لايف لاين، يوفر المركز الطبي التابع للاتحاد للطيران كذلك وحدة متنقلة لتصوير الثدي الشعاعي للكشف المبكر عن المرض وذلك للموظفات وزوجات الموظفين بالشركة اللاتي تتجاوز أعمارهن الأربعين عاماً. وإلى جانب ذلك، يمكن لكافة الموظفات بغض النظر عن العمر الحصول على استشارات مجانية من المتخصصين عبر العيادة الصغيرة المخصصة للتوعية بمرض سرطان الثدي وذلك في مقر المركز الطبي التابع للشركة. 

وقد أطلقت الاتحاد للطيران كذلك عدداً من المبادرات الأخرى للاحتفال بشهر التوعية بمرض سرطان الثدي وجمع التبرعات شملت مسابقات بين الموظفين وإقامة معارض الكعك الخيرية ومعارض لبيع أسورة اليد الوردية التي ذهب ريعها للمؤسسات الخيرية المتخصصة إلى جانب المحاضرات التثقيفية للموظفين والرسائل الإخبارية والتحديثات بشأن أنشطة التوعية عبر موقع الشبكة الداخلية لموظفي الاتحاد للطيران. كما دعمت الشركة كذلك فعاليات "القفزة الوردية في أبوظبي" للقفز بالحبال والتي نظمتها مؤسسة "سرطان الثدي – العالم العربي" في فندق قصر الإمارات، إلى جانب دعمها لفعاليات "البولو الوردي" السنوية في نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو، وبطولة "الجولف الوردية للسيدات" في نادي أبوظبي للجولف.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا