يتولى إدارة الشركة مجلس إدارة يترأسه سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان. وتزاول الاتحاد للطيران نشاطها بموجب بنود وأحكام عقد تأسيس الشركة. .

يتألف مجلس الإدارة الحالي من سبعة أعضاء مستقلين غير تنفيذيين وتنبثق منه لجنتان هما اللجنة التنفيذية ولجنة التدقيق وتتبع كلاً منهما لرئيس ولائحة مستقلة.  

• سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان
رئيس مجلس الإدارة

• سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان
نائب رئيس مجلس إدارة

• سعادة أحمد علي الصايغ
عضو مجلس إدارة

• سعادة محمد مبارك فاضل المزروعي
عضو مجلس إدارة

• سعادة مبارك حمد المهيري
عضو مجلس إدارة

• سعادة حمد عبدالله الشامسي
عضو مجلس إدارة

• سعادة خليفة سلطان السويدي
عضو مجلس إدارة

جيمس هوجن

يتم إدارة الشركة بواسطة السيد جيمس هوجن، الذي تم تعيينه في  أكتوبر 2006 الذي يلعب دوراً رئيسياً في دفع عجلة النمو والتطور في الاتحاد للطيران.  

• جيمس هوجن
رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي

جيمس ريغني




• جيمس ريغني
رئيس الشؤون المالية


بيتر باومغارتنر




• بيتر باومغارتنر
رئيس الشؤون التجارية


ريتشارد هيل




• ريتشارد هيل
رئيس شؤون العمليات


كيفن نايت




• كيفن نايت
رئيس شؤون التخطيط والاستراتيجية





• اي جاميل
رئيس شؤون الموظفين والأداء


جيمس هوجن - رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للشركة

جيمس هوجن

يترأس الاتحاد للطيران السيد جيمس هوجن الذي اعتلى منصب الرئيس التنفيذي في 10 سبتمبر 2006، بعد خبرة عملية في صناعة الطيران مدتها 30 سنة.
عمل السيد جيمس هوجن على وضع خطط استراتيجية ساهمت بتحقيق نجاحات بارزة ونمو يعتبر الأسرع من نوعه للناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأسفرت عن إضافة 87 وجهة عالمية جديدة إلى شبكة وجهاته العالمية، وزيادة في عدد الطائرات وصل إلى 66 طائرة يتم تشغيلها طبقاً لمعايير التنمية المستدامة.
أبرم السيد جيمس هوجن أضخم صفقة شراء طائرات في تاريخ الطيران التجاري في يونيو 2008، لشراء 250 طائرة يبلغ إجمالي قيمتها ما يقارب 43 مليار دولار أمريكي، وذلك لمواصلة تطبيق خطط الاتحاد للطيران الاستراتجية المستقبلية الرامية للتوسع.
حاز الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، السيد جيمس هوغن،  على لقب الرئيس التنفيذي لعام 2008 من قِبل مجلة سي إي أو، كما حصل لاحقاً على لقب رجل الرؤية الثاقبة لعام 2010.
بدأ جيمس هوجن مسيرته المهنية عام 1975 مع خطوط طيران إنسيت، ومن ثم شغل العديد من المناصب الإدارية الرفيعة في شركة بي أم أي، هرتز، فنادق فورت وطيران الخليج.
كان السيد جيمس هوجن مسؤولاً عن إدارة قسم التسويق والمبيعات وأقسام العمليات في شركة  هرتز، وفي عام 1995 انضم إلى هيئة الإدارة التنفيذية في لندن بمنصب نائب الرئيس لقسم التسويق والمبيعات لمنطقة أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا.
عُيّن السيد جيمس هوجن في عام 1997 مديراً عاماً للخدمات في الشركة البريطانية بي ام آي بريتش مدلاند، وفي عام 1998 انضم إلى مجلس الإدارة في مجموعة غراندا كمدير عام لمبيعات فنادق فورت حول العالم.
 عاد السيد جيمس هوجن مرة أخرى إلى الشركة البريطانية بي ام آي بريتش مدلاند عام 1999، ليشغل منصب رئيس العمليات فيها، مسؤولاً عن الأقسام التالية: قسم الشحن، قسم العمليات التجارية، قسم الهندسة، قسم المناولة، قسم التسويق، قسم العمليات والمبيعات، وإلى جانب تلك المهام كان عضواً في مجلس إدارة الشركة.
رجع السيد جيمس هوجن بعد ذلك إلى مسقط رأسه، مدينة ملبورن بأستراليا، ليشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة تيسنا، التي أسست بناء على إعادة هيكلة شركة الخطوط الجوية أنسيت، قبل أن يغادر إلى مملكة البحرين للعمل كرئيس تنفيذي لطيران الخليج لمدة أربع سنوات.
جيمس هو أيضاً زميل في جمعية الطيران الملكية، ورئيس غير تنفيذي سابق وعضو في لجنة المراجعين في مجموعة شركات جلاهير جروب بي ال سي. في العام 2010، شغل منصب رئيس مجلس إدارة حكام سفر الطيران والسياحة في المنتدى الاقتصادي العالمي. ويشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس الإدارة في اللجنة التنفيذية لمجلس السياحة والسفر العالمي (WTTC)، وفي مجلس المحافظين في اتحاد النقل الجوي الدولي (آياتا). بعد الصفقة التي أبرمتها الاتحاد للطيران في ديسمبر 2012 مع طيران برلين، لتصبح بموجبها الاتحاد للطيران أكبر مساهم منفرد في تلك الشركة، حصل السيد جيمس هوغن على لقب نائب رئيس مجلس إدارة شركة الطيران.

خطابات ألقاها الرئيس التنفيذي: