نبذة عامة

الاتحاد للطيران

استطاعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، احتلال مكانة مرموقة والارتقاء إلى مصاف الشركات الرائدة عالمياً في صناعة الطيران خلال تسع سنوات من عمرها ويرمز اسم الشركة "الاتحاد" إلى روح الدولة التي استمدت من الاتحاد قوتها وتطورها

تأسست شركة الاتحاد للطيران في يوليو 2003 بموجب مرسوم أميري، وبدأت رحلاتها التجارية في نوفمبر 2003، ومنذ ذلك الوقت تسير الاتحاد للطيران بخطواتٍ حثيثة نحو الأعالي لتصبح شركة الطيران الأسرع نمواً في تاريخ الطيران التجاري.

تتخذ الاتحاد للطيران من أبوظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة مقراً ومركزاً لعملياتها. وتمتلك أسطولاً يبلغ قوامه 66 طائرة، يقوم بتشغيل 1000 رحلة في الأسبوع، وتصل خدماتها لشبكة وجهات دولية عددها 84 وجهة ركاب وشحن في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأمريكا الشمالية. وتمتلك الاتحاد للطيران ما يقرب من 30 في المائة من حصة أسهم طيران بيرلين، التي تعد سادس أكبر ناقل أوروبي و40 في المائة من أسهم شركة سيشيل للطيران.  

تعكس الاتحاد للطيران القيم الحضارية لإمارة أبوظبي وتجسّد العادات العربية الراسخة المتمثلة في كرم الضيافة، وتعزز مكانة أبوظبي السياحية كمركز استراتيجي هام بين الشرق والغرب.

حصلت الاتحاد للطيران على مجموعة من الجوائز المرموقة على طول مسيرتها التي عكست المكانة المميزة التي وصلت إليها كشركة طيران رائدة على مستوى العالم، بما فيها "شركة الطيران الرائدة عالمياً" من جوائز السفر العالمية لثلاث سنوات متتالية، 2009، 2010، 2012.

رؤيتنا

باعتبارنا الناقل الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا نسعى دائما لأن نعكس أصالة الضيافة والكرم العربي، وكذلك نسعى لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز هام يربط الشرق بالغرب.
هدفنا أن نكون شركة الطيران الرائدة في القرن الواحد والعشرين، مما يتطلب تعزيز مفاهيم الضيافة في قطاع الطيران.  
تسافرون مع الاتحاد للطيران ضيوفاً كراماً، وتحصلون على خدمات جوية وأرضية مميزة. نحرص على توفير أعلى مستويات الراحة لكم عند سفركم معنا.
لا نكتفي بجعل رحلاتكم مميزة معنا فحسب، إذ نعمل جاهدين لاتباع أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية والمحافظة على البيئة. 
نُُدرك مدى احتياجات ضيوفنا المسافرين، لذا فإننا نولي عناية كاملة للتفاصيل ونسعى لتحقيق أفضل النتائج.
أهلاً بكم على متن طائراتنا. كونوا ضيوفنا.
العالم بمنظورٍ جديد.



تاريخنا استطاعت الاتحاد للطيران تبوّء مركزها بين شركات الطيران الرائدة على مستوى العالم رغم أنه لم يمضي على تأسيسها أكثر من تسع سنوات.  تأسست الاتحاد للطيران بموجب مرسوم أميري وبدأت عملياتها التجارية في شهر نوفمبر 2003 لتصبح أسرع خطوط الطيران نمواً في تاريخ الطيران التجاري.

يترأس مجلس إدارة الاتحاد للطيران سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، ويشغل السيد جيمس هوجن, منصب الرئيس التنفيذي منذ شهر أكتوبر 2006.

يتركز محور الأعمال التجارية للاتحاد للطيران على النقل الجوي للركاب، وينطوي تحت إدارة الاتحاد للطيران كل من الاتحاد للعطلات, والاتحاد كريستال كارجو و مركز الاتصال العالمي ليشكّلوا معاً مجموعة تجارية.

أبوظبي
أبوظبي{3}, هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة,  ومركز عمليات الاتحاد للطيران. تعكس الاتحاد للطيران القيم الحضارية لإمارة أبوظبي وتجسّد العادات العربية الراسخة المتمثلة في كرم الضيافة، وتعزز مكانة أبوظبي السياحية كمركز استراتيجي هام بين الشرق والغرب.

أسطول الطائرات وشبكة الوجهات
حتى شهر أكتوبر  2012، وصل عدد الطائرات التي يضمها، أسطول الاتحاد للطيران إلى 63 طائرة، ويشغّل ما يقارب الألف رحلة أسبوعياً، لشبكة دولية واسعة تشمل 84 وجهة في 52 دولة حول العالم.

وفي 19 ديسمبر 2011، قمنا بالإعلان عن شراء 29 في المائة من حصة أسهم شركة طيران بيرلين، التي تعد ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا. وقد أدت هذه الصفقة إلى زيادة عدد الوجهات التي نقوم بتشغيلها، سواء مباشرة أو مع شركات الطيران الشريكة، إلى 239 وجهة.. كما ترتبط الاتحاد للطيران ب26 اتفاقية مشاركة بالرمز مع خطوط طيران عالمية، تعمل على تعزيز خدماتها وشبكة وجهاتها الدولية.

جوائز
حصلت الاتحاد للطيران  على جوائز عالمية مرموقة تعكس مدى التزامها وجودة خدماتها كشركة طيران عالمية رائدة، بما فيها جائزة شركة الطيران الرائدة من جوائز السفر العالمية لعام 2009.

النمو
أعلنت الاتحاد للطيران عن أضخم صفقة شراء طائرات في تاريخ الطيران التجاري في معرض فارنبورو الجوي الدولي عام 2008، حيث تم شراء 205 طائرة تشتمل على 100 طلبية مؤكدة وخيارات لشراء 55 طائرة، إضافة إلى حقوق لشراء 50 طائرة أخرى.

ومن المقرر تسليم الطائرات خلال عشر سنوات وفقاً للجدول التالي: ست طائرات أيرباص A330s في نهاية عام 2011، عشرون طائرة من طراز A320s بين عام 2011 وعام 2015، عشر طائرات من طراز أيرباص A380s ابتداءاً من عام 2014، خمسة وعشرون طائرة من نوع A350s بين عام 2017 وعام 2020، خمسة وثلاثون طائرة من طراز بوينغ 787s بين عام 2014 وعام 2020، وعشر طائرات بوينغ 777s بين عام 2011 وعام 2013.

ارتفاع في عدد الركاب ونمو بالإيرادات
شهدت الاتحاد للطيران عام 2010 ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الركاب حيث ارتفع العدد إلى 7 مليون راكباً، ونمواً في عائد كيلومترات الركاب وصل إلى 20.1%، مما أدى إلى ازدهار بالإيرادات التي تجاوزت 2.9 مليار في عام 2010.

المطار
ساهمت أعمال التجديد والتطوير التي قامت بها هيئة مطار أبوظبي الدولي في تعزيز تجربة سفر ضيوفنا ودعم تطلعاتنا واستراتيجية خطط النمو لدينا.

وشكل افتتاح المدرج الثاني للمطار، الذي افتتح رسمياً في أكتوبر 2008 بكلفة 25 مليار درهم، مشروع توسعي ضخم ساهم في تطور مرافق المطار بشكل كبير، وعلى إثره تم تدشين المبنى 3 في مطار أبوظبي الدولي في فبراير 2009، المبنى المخصص لضيوف الاتحاد حصرياً، الذي زاد من معدل إشغال المطار من 5 إلى 12 مليون مسافر في السنة الواحدة.

وفي إطار الأعمال التوسيعية المعمارية لأعمال المطار، سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من مجمع مباني المطار المركزية في غضون السنوات القليلة القادمة ليرفع معدل إشغال المطار إلى 20 مليون مسافر، فيما سيكون المطار مستعداً لاستيعاب ما يقارب 30 مليون مسافر بحلول عام 2030 بمجرد إنهاء الأعمال التوسيعية المناطة بالمطار.

المكتب الرئيسي
ولمواكبة الأعمال التوسعية للمطار والنمو السريع لشركتنا، انتقلت مكاتبنا إلى مبنى المكتب الرئيسي الجديد للاتحاد للطيران الواقع بالقرب من المطار في مارس 2009. يشتمل المبنى الجديد على كافة المرافق الحديثة ويعتبر واحد من ثلاث مجمعات مباني تضم مبنى أكاديمية الاتحاد للتدريب التي يشتمل على مرافق حديثة ومطوّرة، ومجمع مباني الاتحاد بلازا الذي يشتمل على مكاتب الاتحاد والمباني السكنية الخاصة بالموظفين.

منتجاتنا
نحن ملتزمون نحو ضيوفنا بتزويدهم بتجربة سفر مميزة سواء من خلال الخدمات الجوية أو الأرضية. فقد قمنا مؤخراً بترقية مقصورات درجة لؤلؤ درجة رجال الأعمال ومقصورات درجة المرجان السياحية على متن العديد من طائراتنا، وأصبحت طائراتنا ذوي الدرجات الثلاثة مزودة بأجنحة الدرجة الماسية الأولى الجديدة منذ بداية عام 2011. وقد تم تسليم الدفعة الأولى من طائراتنا طراز A330-300s، التي تحتوي على المقصورات الثلاثة، في ديسمبر 2009.

اختبروا خدمات الاتحاد عبرجولة تفاعلية.

كما نوفر سلسلة من الخدمات الأرضية المميزة، بما فيهاخدمة السيارة مع سائق، وهي خدمة التوصيل بسياراتنا الفاخرة التي تمتد في 24وجهة من وجهاتنا حول العالم، وخدمة صالات الاتحاد الفاخرة في أبوظبي ولندن وفرانكفورت ومانشستر ودبلن.

ضيف الاتحاد
تم إطلاق، برنامج ضيف الاتحاد، برنامج ولاء ضيوف الاتحاد للطيران، في أغسطس 2006، ويضم الآن حوالي مليون عضو. يعمل برنامج ضيف الاتحاد على إثراء تجربة سفر ضيوفنا من خلال اكتساب واستبدال أميال ضيف الاتحاد برحلات سفر وجوائز سخية من متجر مكافآتنا الذي يضم 1800جائزة من الجوائز الجوية وغير الجوية المجزية من أكثر من 200 شريك من شبكة شركائنا الواسعة.

الاستدامة البيئية
تلتزم الاتحاد للطيران بتطوير السياسات البيئية للحد من تأثير عملياتها على البيئة طبقاً لمعايير التنمية المستدامة. وتؤكد شراكتنا مع مصدر، المباردة متعددة الأوجه لطاقة المستقبل، وحرصنا على تحسين كفاءة الوقود الناتج عن عملياتنا مدى التزامنا بتنفيذ المبادرات البيئية، لا سيما فيما يتعلق بإدارة وإعادة تدوير النفايات الناجمة عن عملياتنا.

كادر موظفي الاتحاد للطيران
يضم كادر موظفينا ما يقارب 8000 موظف من 120 جنسية حول العالم . كما أننا نضع من أولوياتنا تقديم فرص عمل مناسبة ومجزية لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال برنامج التوطين لدينا، نقدم لشباب الإمارات مجموعة من فرص التدريب المهني التي تشتمل على برنامج تأهيل الطيّارين المتدربين وبرنامج تأهيل المهندسين الفنيين وبرنامج تدريب المدراء الخريجين.

الرعاية
تحرص الاتحاد للطيران دائماً على مواكبة الأنشطة العالمية والمحلية البارزة وتشجيعها عن طريق رعايتها للمناسبات والأحداث الرياضية والثقافية. وتتفق هذه الرعاية مع قيم الضيافة وروح الفريق التي تتبناها الاتحاد للطيران، وتهدف في جوهرها إلى الترويج السياحي لإمارة أبوظبي. تشمل الرعايات الرسمية الرئيسية: ملعب الاتحاد في ملبورن أستراليا، بطولة سباق الاتحاد للطيران أبوظبي للجائزة الكبرى للفورمولا1 ، قاعة المشاهير الرياضية في أسترال، بطولة عموم إيرلندا لمنافسات الهيرلينغ للكبار، ملعب هارلكونز لكرة الركبي ونادي مانشستر ستي لكرة القدم.

*شركة الطيران الرائدة في العالم ثلاث سنوات متتالية، حيث تم اختيارها من قبل خبراء صناعة الطيران في جوائز السفر العالمية أعوام 2009، 2010 و2011.
الاستدامة

تلتزم الاتحاد للطيران بتطوير السياسات البيئية للحد من تأثير عملياتها على البيئة طبقاً لمعايير التنمية المستدامة. وتؤكد شراكتها مع مصدر، المبادرة متعددة الأوجه لطاقة المستقبل، وحرصها على إيجاد أنواع وقود بديلة، مدى التزامها في تنفيذ مبادراتها البيئية، لا سيما فيما يتعلق بإدارة النفايات الناجمة عن عملياتها. 

شراكتنا مع مصدر

 أبرمت الاتحاد للطيران اتفاقية تعاون في شهر مارس 2009 مع مصدر، المبادرة متعددة الأوجه لطاقة المستقبل، للتنسيق فيما بينهما في العديد من الأنشطة الرامية إلى الحد من بصمة الكربون من خلال اتخاذ تدابير لتعزيز الاستدامة وكفاءة استخدام الطاقة.
بموجب الاتفاقية، ستقوم مصدر بدعم عملية تطوير حلول لإدارة انبعاثات الكربون بما يضمن امتثال الاتحاد للطيران لمعايير برنامج الاتحاد الأوروبي الخاص بالحد من انبعاثات الكربون، والذي سيدخل حيز التنفيذ بالنسبة لقطاع الطيران في عام 2012. وستساهم مصدر أيضاً في دعم المبادرات التطوعية للاتحاد للطيران الرامية إلى تقليص بصمة الكربون الخاصة بالشركة.
وعلاوة على ذلك، ستعمل مصدر مع الاتحاد للطيران لتعزيز خطط الاتحاد المتعلقة بإدارة النفايات ومبادرات توفير الطاقة.
 
 
الحملة الاستكشافية إلى القطب الجنوبي، 2011

تم إرسال اثنين من موظفي الشركة، علي الشامسي وتريم الصبيحي، ضمن رحلة استكشافية إلى القطب الجنوبي بقيادة العالم البيئي الشهير ومستكشف القطب الجنوبي روبرت زاون. وسيقوم سفيرا الاستدامة البيئية للشركة، بمشاركة تجربتهم والمعلومات التي اكتسبوها خلال مغامرتهما القطبية التي استغرقت أسبوعين، للمساهمة في المبادرات الاجتماعية، المخصصة لزيادة الوعي بالنواحي البيئية.

الاستدامة البيئية والسفر، 2012

شارك الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران جيمس هوغن بمقالة عن الاستدامة البيئية والسفر، قام بتحريرها جي ليبمان إت أل ومتوفر الآن في دار النشر التي قامت بنشره، غودفيلو للنشر - أكسفورد.