أبوظبي ، الإمارات العربية المتحدة-- فازت الاتحاد للطيران بجائزة "الصفقة الإسلامية للعام" من جانب مجلة جلوبال ترانسبورت فاينانس، تقديراً لأولى صفقاتها في مجال إصدارات الصكوك. 

وقامت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، بإتمام عملية إصدار صكوك جمعت من خلالها 1.5 مليار دولار أمريكي خلال شهر نوفمبر 2016، التي تعتبر الأكبر من نوعها في قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وجاءت صفقة الصكوك كمعاملة بارزة في أسواق رأس مال الدين بالنسبة لقطاع الطيران والأسواق الإسلامية. كما يعتبر التمويل الكبير من المؤسسات الاستثمارية على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا الأول من نوعه بالنسبة للاتحاد للطيران على صعيد إصدارات أسواق رأس مال الدين.

ونجحت الشركة في تعزيز سعر وحجم الصكوك، الأمر الذي انعكس في إقبال المستثمرين وأدى إلى إتمام الصفقة النهائية التي بلغت قيمتها 1.5 مليار دولار أمريكي مقابل المؤشرات الأولية التي بلغت قيمتها 500 مليون دولار أمريكي.

وتم تكليف بنك إتش أس بي سي، وبنك جيه بي مورجان وبنك أبوظبي الوطني كمرتِبين مشتركين للإصدار الذي تبلغ مدته خمس سنوات، إلى جانب تكليف مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك دبي الإسلامي وبنك الخليج الأول كمديري اكتتاب مشتركين.

وأفاد جيمس ريجني، رئيس الشؤون المالية في مجموعة الاتحاد للطيران: "جاءت هذه الصفقة التاريخية نتيجة الخطة المحكمة التي وضعها فريق شؤون الخزينة والتي حصدت تقديراً كبيراً من جانب الأسواق".

وقال جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "يأتي التوجه المبتكر نحو الأعمال في صميم الاستراتيجية الخاصة بنا في الاتحاد للطيران. ويسرني أن أرى هذا المستوى الكبير من الثقة في أعمالنا، الذي ينعكس في صفقة الصكوك الكبيرة، ويعود الفضل في ذلك لجيمس ريجني وفريق الخزينة لقيامهما بإنشاء إطار عمل متميز أدى إلى إقبال قوي من جانب الأسواق، وخصوصاً خلال الأوقات المليئة بالتحديات في القطاع المالي وبالنسبة لصناعة الطيران."

وتجدر الإشارة إلى أن جلوبال ترانسبورت فاينانس هي واحدة من المطبوعات الرائدة المتخصصة في الشؤون المالية للنقل والطيران التجاري والشحن البحري والسكك الحديدية وتغطي أحدث التطورات الخاصة بتمويل وتأجير الطائرات والشحن البحري والسكك الحديدية. وتمّ تسليم الجائزة في الجوائز السنوية لمجلة جلوبال ترانسبورت فاينانس في لندن.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا