أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – كشفت مجموعة الاتحاد للطيران اليوم عن تنظيم مبادرات واسعة تسعى من خلالها إلى الاحتفاء بعام زايد والمقرر إطلاقها على مدار عام 2018.  

تنبع المبادرات التي أطلقتها مجموعة الاتحاد للطيران من القيم الرئيسية الأربع لعام زايد المتمثلة في الحكمة والاحترام والاستدامة والتطوير الإنساني. وتضمّ مبادرات المجموعة ما يلي: 

·         تخصيص طائرة شحن للمهام والأنشطة الخيرية والإنسانية
·         إطلاق طائرة زايد و"تجربة أبوظبي"
·         تنظيم مبادرة "ماراثون أبوظبي للطيور"
·         إطلاق مجمع الشيخ زايد وبرنامج طلائع المستقبل في قطاع الطيران. 

وبهذه المناسبة، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "كان الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يتحلى بسمات فريدة في الرؤية والقيادة وكان لعزمه وحكمته وحنكته أبلغ الفضل وأعظم الأثر فيما وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً من تقدم ورخاء وتماسك. ترك الشيخ زايد من خلال رؤيته وإرثه بصمة واضحة على حياة الملايين من البشر في مختلف ربوع المعمورة وامتدت أياديه البيضاء وأعماله الخيريه إلى الكثير منهم." 

وأضاف دوغلاس: "منذ أكثر من نصف قرن مضى، وضع الشيخ زايد رؤية تصبو إلى رسم معالم قطاع متطور وبنية تحتية متطورة في مجال الطيران داخل العاصمة أبوظبي وذلك على غرار كبريات المدن العالمية. وتتشرف مجموعة الاتحاد للطيران، بالاحتفال بمئوية الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والاحتفاء برؤيته الجليلة وذلك عبر ترسيخ القيم التي غرسها الوالد المؤسس وتسليط الضوء على مناقبه وسيرته العطرة، وفضله الكبير على دولة الإمارات العربية بصورة عامة وقطاع الطيران بصورة خاصة." 

وانطلاقاً من قيمة الاحترام، بادرت الاتحاد للطيران إلى تخصيص طائرة شحن تحمل شعار عام زايد والتي ستتولى نقل رحلات المساعدات الإنسانية للمؤسسات والجهات الخيرية خلال عام 2018، علماً بأن مهمة الشحن الإنسانية الأولى سوف تنطلق في شهر مايو المقبل. كما ستتعاون الاتحاد للطيران مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية ومؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعملية من أجل تنفيذ مهام خيرية على امتداد العالم. 

وفي إطار الاحتفاء بحكمة ورؤية الوالد المؤسس في أوساط الجماهير على المستوى العالمي، سيحظى الضيوف المسافرون على متن إحدى طائرات الاتحاد للطيران من طراز A380 بفرصة الإطلاع على مجموعة من الأقوال المأثورة والخدمات المستلهمة من مسيرة الشيخ زايد، عبر أجهزة التسلية على متن الطائرة وهدايا الأطفال ومعرض صور يجسد حياته الثرية بالخير والبر والعطاء.

كما ستقوم مجموعة الاتحاد للطيران أيضاً بإطلاق تجربة أبوظبي الثقافية، حيث ستقوم الاتحاد للطيران خلال عام 2018 بنقل ألف ضيف من جميع أنحاء العالم لمعرفة المزيد عن الطابع الثقافي للعاصمة أبوظبي التي تنبض بالنشاط والحيوية والتي تشمل تنظيم زيارات إلى صرح زايد المؤسس ومسجد الشيخ زايد الكبير ومتحف اللوفر في أبوظبي.

وفي إطار الجمع بين عالم الطيران والاهتمام بعمليات الاستدامة، تعتزم الاتحاد للطيران وهيئة البيئة - أبوظبي تنظيم "ماراثون أبوظبي للطيور" الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم لطيور الفلامينغو التي تحمل أجهزة تعقب.

وسوف يتم تعقب طيور الفلامينغو، والذي سيتبع كل طائر منها لجهة معينة في العاصمة أبوظبي، بصورة إلكترونية وذلك أثناء تحليقها خلال موسم التوالد في نهاية العام. وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز مستوى الوعي بالبيئة والتي كان الشيخ زايد شغوفاً بالحفاظ عليها.

ويتألف محور التطوير الإنساني ضمن حملة الاتحاد للطيران خلال عام زايد من عنصرين، فسوف تقوم الاتحاد للطيران بإهداء مباني في مرافق التدريب لذكرى الشيخ زايد، إذ سيتم تغيير اسم أكاديمية التدريب المجاورة للمقر الرئيسي للمجموعة إلى "مجمع زايد – أبوظبي" فضلاً عن تغيير اسم مرافق الاتحاد للتدريب على الطيران في العين إلى مجمع زايد – العين. 

وعلاوة على ذلك، سوف تقوم الاتحاد بإطلاق برنامج طلائع المستقبل في قطاع الطيران والمخصص لطلاب المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وسوف تضمّ المبادرة، التي تسعى إلى إلهام الأطفال، جولات إرشادية في المقر الرئيسي للاتحاد للطيران وأكاديمية التدريب في أبوظبي، بما في ذلك جلسات في أجهزة محاكاة الطيران.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا