شراكة الاتحاد للطيران وطيران برلين

أعلنت الاتحاد للطيران في 19 ديسمبر 2011 عن شرائها حصصاً بنسبة 29% في طيران برلين، والتي تعتبر ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا. ستزيد عدد الوجهات التي تخدمها الشركة، بموجب هذه الاتفاقية، إلى 269 وجهة في مختلف أرجاء المعمورة سواء بشكلٍ مباشر أو عن طريق الشركاء الجويين. فإذا كنتم تنوون السفر إلى أوروبا، سوف تتوفر لكم خيارات ربط إلى 45 مدينة أوربية من خلال حلقات ربط تتميز بالسلاسة. شبكة واحدة. تذكرة واحدة. بلا شك هذه أخبار سارة لكم.

ويعني هذا الإعلان، بأن الاتحاد للطيران ستمتلك بموجبه أكبر شبكة وجهات في منطقة الخليج العربي، لتنفرد بتوفير أكثر من 80 وجهة عالمية، أكثر من أي شركة طيران أخرى في المنطقة.

أعلن هذه النقلة الإستراتيجية في برلين كل من الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران جيمس هوغن، والرئيس التنفيذي لطيران برلين هارتموت مهدورن.

صرح السيد هارموت مهدورن قائلاً: “تفتح هذه الشراكة الإستراتيجية مع الاتحاد للطيران آفاقاً جديدة نحو مستقبل واعد لشركتنا. وينطبق هذا بصورة خاصة على تطوير أسواق مستقبلية وترسيخ أواصر التعاون بين الشركتين."

تحت الشراكة

قيام طيران برلين بتشغيل أربع رحلات أسبوعية بين برلين وأبوظبي اعتباراً من 15 يناير2012 على متن طائرات من طراز إيرباص A330-200، الأمر الذي يساعد المسافرين في أوروبا على الاستفادة من 29 رحلة أسبوعية متجهة إلى أبوظبي أو عبرها تنطلق من أربعة مراكز تشغيل في ألمانيا، مع وجود خطط بزيادة هذه الرحلات إلى 42 رحلة أسبوعية اعتباراً من شهر إبريل.

 

إبرام اتفاقية شراكة واسعة النطاق بين الشركتين، والتي تقوم الاتحاد للطيران بموجبها بوضع رمزها على 36 وجهة من بين وجهات طيران برلين البالغ عددها 171 وجهة، وفي المقابل تقوم شركة طيران برلين بوضع رمزها على 24 وجهة من وجهات الاتحاد للطيران البالغ عددها 82 وجهة، مع وجود خطط تهدف إلى توسيع نطاق اتفاقية الشراكة بالرمز في المستقبل.

 قيام الاتحاد للطيران بتوقيع اتفاقيات شراكة بالرمز مع مجموعة طيران برلين بخصوص كافة الأنشطة في أوروبا والتي تشمل شركة الطيران النمساوية نيكي، وشركة الطيران السويسرية بيل آير.

برنامج ضيف الاتحاد وبرنامج توب بونس: دمج برنامج ولاء الضيوف للاتحاد للطيران "ضيف الاتحاد" وبرنامج الولاء لطيران برلين "توب بونس" الأمر الذي يساعد عملاء الشركتين على كسب واستبدال الأميال المقطوعة لرحلاتهم عند السفر على متن رحلات الشركة الأخرى، إلى جانب الاستفادة من مزايا أخرى بما في ذلك ترقية فئة الأعضاء في البرنامج.