08 أبريل 2013 08:30

حصلت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، على الموافقة التنظيمية من دائرة النقل في الولايات المتحدة الأمريكية لوضع رمزها المشترك المكوّن من حرفي "EY" على خدمات طيران إيرلينغوس عبر المحيط الأطلسي من دبلن في أيرلندة.  

ومن اليوم فصاعدًا ستبدأ الاتحاد للطيران بتوفير عشر رحلات مشاركة بالرمز في الأسبوع عبر دبلن إلى بوسطن، وثماني رحلات إلى شيكاغو، و12 رحلة إلى نيويورك مع إمكانية حجز الرحلات من الآن. 


ومن المزايا التي تحظى بها خدمات المشاركة بالرمز عبر الأطلسي إلى كل من وجهتي نيويورك وشيكاغو*، ستكون إمكانية التخليص المسبق للوثائق الخاصة بدائرة الجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة، وذلك في دبلن، مما يعني أن ضيوف الاتحاد للطيران سيتمكنون من الوصول إلى الولايات المتحدة كمسافرين محليين. 
وأعقب الحصول على الموافقات التنظيمية من الولايات المتحدة، الإعلان الصادر في شهر يوليو/تمّوز الفائت حول الاتفاقية الهامة للمشاركة بالرمز ومتابعة الرحلات بين الناقلين الوطنيين. 


وفي هذا الخصوص، تحدّث كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تواصل شراكتنا الاستراتيجية مع طيران إيرلينغوس وتيرة نموّها المدروس، وبحصولنا على الموافقة التنظيمية للخدمات عبر الإطلسي سيتمكن المسافرون جوًا في دولة الإمارات العربية المتحدة وما بعدها من الوصول إلى الأسواق الأمريكية على نطاق أوسع عبر دبلن."


وأضاف: "لاشكّ أن تعزيز رحلات الربط وتوفير رحلات مريحة وأكثر متعة للضيوف إلى جانب إتاحة مزيد من الخيارات أمامهم ودمج عملياتنا التشغيلية السلس مع شركائنا بالرمز يسهم في تعزيز استراتيجيتنا التي تهدف إلى بناء شبكة وجهاتنا العالمية."
وبدوره تحدّث ستيفن كافانا، رئيس الشؤون التجارية في إيرلينغوس، قائلاً: "سيحظى مسافرو رحلات الربط من شبكة الاتحاد للطيران عبر رحلات إيرلينغوس في دبلن بإمكانية الانتقال السلس والسهل، وسيتمكنون من الاستفادة من خاصية التخليص المسبق لوثائق دائرة الجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة من دبلن. إننا نتطلع للترحيب بضيوف الاتحاد للطيران على متن رحلاتنا عبر الأطلسي."


وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تضع رمزها المشترك المكوّن من حرفي "EY" على رحلات طيران إيرلينغوس المتجهة بين دبلن وأبردين وأمستردام وبيرمنغهام وبلاكبول وبورنماوث وبريستول وكارديف وإدنبرغ وغلاسكو وأيل أوف مان وجيرسي وكيري ولشبونة ولندن هيثرو ومانشستر واستوكهولم. بالإضافة إلى ذلك، تُوفّر الشركة رحلات مشاركة بالرمز عبر خدمات إيرلينغوس من لندن ومانشستر إلى دبلن، وكورك وشانون، ومن لندن إلى بلفاست ومن كورك إلى أمستردام. 


وفي المقابل، تضع إيرلينغوس رمزها المشترك المكوّن من حرفي "EI" على الرحلات التي تُشغّلها الاتحاد للطيران بين أبوظبي ودبلن والبحرين وكوالالمبور ولندن ومانشستر وملبورن ومسقط وسيدني.


وتواصل الاتحاد للطيران وطيران إيرلينغوس بحث مزيد من الفرص التجارية والسعي إلى الحد من التكاليف. 


وتمتلك الاتحاد للطيران حصة تبلغ 2.987 بالمئة من أسهم طيران إيرلينغوس.
ويجدر بالذكر، أن الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة قد أطلقت أولى خدماتها إلى إيرلندة في يوليو/تمّوز بمعدل أربع رحلات في الأسبوع، لترتفع إلى ست رحلات أسبوعيًا ومن ثم رحلات يومية في شهر مارس/آذار من العام 2008. ومنذ شهر مارس/آذار من العام 2010 أصبح عدد الرحلات التي تُسيّرها الشركة إلى إيرلندة عشر رحلات في الأسبوع. واعتبارًا من شهر يوليو/تمّوز من العام الجاري 2013 تعتزم الشركة زيادة قدرتها الاستيعابية على هذه الوجهة إلى أكثر من الثلث بإدراج طائرة من طراز بوينغ 777-300ER لخدمة ست من أصل عشر رحلات أسبوعيًا بين أبوظبي ودبلن.


ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران قد نقلت أكثر من 215 ألف مسافر بين أبوظبي ودبلن خلال العام 2012، وتأتي تلك الوجهة مجددًا من ضمن أكثر عشر وجهات شعبية وطلبًا لدى عملاء الاتحاد للطيران. وإلى جانب صالة مسافري الدرجات الممتازة التي تديرها الشركة في مطار دبلن، فإنها تُشغل أيضًا مرفقًا لصيانة الطائرات.


*تتشارك الاتحاد للطيران بالرمز في الرحلات رقم EY7799 وEY7996 المتجهة من دبلن إلى نيويورك، إلى جانب الرحلة رقم EY7795 المتجهة من دبلن إلى شيكاغو، بحيث يمكن الاستفادة من تخليص الوثائق المسبق لدائرة الجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة عبر مطار دبلن. مع العلم أنه يتم تشغيل الرحلات عبر طيران إيرلينغوس.