الاتحاد للطيران وطيران كندا توفران خدمات المشاركة بالرمز ومتابعة الرحلات

  • Etihad Airways and Air Canada to introduce codeshare services

    Etihad Airways and Air Canada to introduce codeshare services

25 أبريل 2013 17:00

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة ومونتريال، 25 أبريل/نيسان، 2013– وقّعت الاتحاد للطيران وطيران كندا على مذكرة تفاهم تتضمن الاتفاق على التعاون التجاري بما يكفل تعزيز خدمات السفر بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا.  

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة ومونتريال، 25 أبريل/نيسان، 2013– وقّعت الاتحاد للطيران وطيران كندا على مذكرة تفاهم تتضمن الاتفاق على التعاون التجاري بما يكفل تعزيز خدمات السفر بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا.   
وإلى جانب الاتفاقيات القائمة بالفعل بين الشركتين لمتابعة الرحلات سواءً لخدمات المسافرين أو الشحن، تعتزم كل من الاتحاد للطيران وطيران كندا توفير خدمات تسجيل الأمتعة ونقلها لوجهة الوصول النهائية مباشرةً، وتقديم خدمات المشاركة بالرمز على رحلات الناقلتين، والاستفادة المتبادلة من امتيازات برامج الولاء لكلا الشركتين. 


وتتضمن مذكرة التفاهم توفير خدمات المشاركة بالرمز بصورة متبادلة على رحلات الاتحاد للطيران عبر مركزها التشغيلي في مطار أبوظبي الدولي إلى جانب عدد من الوجهات المختارة في أمريكا الشمالية التي توفر طيران كندا خدماتها إليها من خلال مركز عملياتها التشغيلي في تورنتو. وقد بدأت الناقلتان المباحثات لصياغة التفاصيل النهائية للاتفاق بهدف توفير رحلات المشاركة بالرمز بدءاً من الربع الثالث من العام الجاري 2013.


وسوف تتيح الاتفاقية كذلك إمكانية اكتساب الأميال الجوية لأعضاء برنامج الولاء "ضيف الاتحاد" التابع للاتحاد للطيران وبرنامج "إيروبلان" التابع لطيران كندا، إلى جانب إمكانية الاستخدام المتبادل لقاعات الانتظار الفخمة التابعة للشركتين في مطار أبوظبي وتورنتو للمسافرين المؤهلين على متن رحلات أي من الشركتين على السواء.  


ويأتي هذا الإعلان في أعقاب القرار الذي اتخذته مؤخراً حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والحكومة الكندية بإعادة العمل بنظام التأشيرة السابق للمواطنين الكنديين، بما يعني أن بمقدور المواطنين الكنديين مرةً أخرى الحصول على تأشيرة الدخول مجاناً فور الوصول إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.


وتعليقاً على الاتفاق، أفاد السيد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول "لا ريب أن هذا الاتفاق يمثل تطوراً كبيراً في العلاقة ما بين الاتحاد للطيران وطيران كندا، الأمر الذي يساهم بكل تأكيد في تسهيل إجراءات السفر ما بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا".


وأضاف السيد هوجن "يوفر هذا الاتفاق الكثير من المنافع التي تتضمن منح المسافرين عبر الاتحاد للطيران وطيران كندا طائفةً أوسع من الخيارات والمزيد من المرونة واليسر، وسوف يعزز هذا الاتفاق قطاع السفر لأغراض العمل أو الترفيه بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا، بما يكفل إضافة المزيد من المسافرين لشبكة وجهات كل من الشركتين".  


وتجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعدّ السوق الأكبر لصادرات البضائع الكندية في الشرق الأوسط، كما أن هناك ما يزيد عن 40 ألف مواطن كندي يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب ما يقرب من 150 شركة كندية تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها.


وبهذا الصدد، صرّح السيد كالين روفينيسكو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة طيران كندا، بالقول "يسعدنا إرساء قواعد هذا التعاون التجاري الذي يعود بالنفع الوفير على الطرفين والذي سيوفر لعملائنا المزيد من خيارات السفر إلى جانب الامتيازات المخصصة للمسافرين الدائمين على متن رحلاتنا. ونتطلع قدماً إلى البدء في تقديم خدمات طيران كندا عبر المشاركة بالرمز على رحلات الاتحاد للطيران إلى أبوظبي عبر تورنتو ولندن هيثرو، كما يسعدنا الترحيب بعملاء الاتحاد للطيران على متن رحلات طيران كندا في القريب العاجل". 


وشريطة الحصول على موافقة الجهات التنظيمية، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها المكون من حرفي "EY" على رحلات طيران كندا المسافرة ما بين تورنتو وعدد من الوجهات المختارة في أمريكا الشمالية.
وفي المقابل، سوف تضع طيران كندا رمزها "AC" على رحلات الاتحاد للطيران المباشرة ما بين تورنتو وأبوظبي، إلى جانب رحلات الاتحاد للطيران المسافرة ما بين لندن هيثرو وأبوظبي.


وعلى صعيد عمليات الشحن، سوف تتعاون الاتحاد للطيران مع طيران كندا على تعزيز رحلات الشحن القادمة من وإلى أبوظبي وتورنتو وما بعدهما من مدن أخرى ضمن شبكة الوجهات العالمية للناقلتين.