06 مايو 2013 09:00

وقّعت الاتحاد للطيران وخطوط طيران جنوب أفريقيا على مذكرة تفاهم تسمح للناقلتين بالبدء في توفير مجموعة شاملة من خدمات المشاركة بالرمز ومتابعة الرحلات إلى جانب إمكانية الاستفادة من فرص التعاون بين الناقلتين وتعزيز الكفاءة. 

الشراكة توفر للاتحاد للطيران إمكانية الوصول عبر المشاركة بالرمز إلى 10 وجهات جديدة على امتداد دولة جنوب أفريقيا والقارة الأفريقية 

خطوط طيران جنوب أفريقيا تضع رمزها على 12 رحلة من رحلات الاتحاد للطيران إلى أبوظبي وما ورائها من وجهات أخرى

الناقلتان تستكشفان فرص الاستفادة من المشتريات والتدريبات وبرامج الصيانة المشتركة

الشراكة تتيح إمكانية اكتساب واستبدال الأميال الجوية بصورة متبادلة لأعضاء برامج الولاء التابعة للشركتين 

وقّعت الاتحاد للطيران وخطوط طيران جنوب أفريقيا على مذكرة تفاهم تسمح للناقلتين بالبدء في توفير مجموعة شاملة من خدمات المشاركة بالرمز ومتابعة الرحلات إلى جانب إمكانية الاستفادة من فرص التعاون بين الناقلتين وتعزيز الكفاءة.

وفي المرحلة الأولية من الاتفاق، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها المكون من حرفي "EY" على الرحلات التي تشغلها خطوط طيران جنوب أفريقيا من جوهانسبرج إلى عشر وجهات على امتداد دولة جنوب أفريقيا والقارة الأفريقية وأمريكا الجنوبية.

وفي المقابل، سوف تضع خطوط طيران جنوب أفريقيا رمزها "SA" على الرحلات التي تشغلها الاتحاد للطيران إلى 12 وجهة ضمن شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران انطلاقاً من مركز التشغيل الرئيسي للناقلة الوطنية الإماراتية في العاصمة أبوظبي.

ويتضمن الاتفاق كذلك توفير إمكانية اكتساب واستبدال الأميال بصورة متبادلة للمسافرين من أعضاء برامج المسافر الدائم التابعة لكل من الشركتين. 
وخلال المرحلة الثانية من الاتفاق، سوف تعمل الشركتان على استكشاف إمكانية توفير المزيد من رحلات المشاركة بالرمز إلى مدن أخرى، والاستفادة من أوجه التعاون والتآزر وتعزيز عوامل الكفاءة في العديد من المجالات التجارية الرئيسية التي تتضمن المشتريات، وإيجاد الفرص لتحقيق العائدات الإضافية، والتعاون في عمليات المناولة الأرضية والتدريبات المشتركة.

وتعليقاً على الشراكة الاستراتيجية الجديدة مع خطوط طيران جنوب أفريقيا، أفاد السيد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول "سوف تتيح هذه الشراكة متعددة المراحل لكل من الاتحاد للطيران وخطوط طيران جنوب أفريقيا القدرة على تحقيق أهداف هامة في العديد من الأسواق العالمية إلى جانب التعاون في طائفة من المبادرات التجارية الرئيسية".  

  وأضاف السيد هوجن "لقد حققت هذه الاستراتيجية، المتمثلة في العمل عن قرب مع شركات الطيران الشريكة لخدمة المدن الثانوية في مختلف الأسواق، نجاحاً مبهراً للاتحاد للطيران في مختلف أنحاء العالم، ونحن نتطلع قُدُماً إلى تعزيز علاقاتنا القوية بالفعل مع فريق العمل في خطوط طيران جنوب أفريقيا لتوسيع نطاق وصولنا في تلك السوق الأفريقية ذات الأهمية الاستراتيجية البالغة".

من جانبه، صرح السيد نيكو بيزويدنهاوت، الرئيس التنفيذي بالوكالة لخطوط طيران جنوب أفريقيا، بالقول "من شأن هذه الاتفاقية التجارية الشاملة أن تتيح لخطوط طيران جنوب أفريقيا إمكانية الوصول إلى معظم الأسواق العالمية التي تخدمها الاتحاد للطيران. ويسعدنا توطيد المجالات التجارية للاتفاقية والتي تمثل أساساً لنجاح الشراكات الحديثة بين شركات الطيران".   

وعقّبت السيدة دودو مايني، رئيس مجلس الإدارة بالوكالة لشركة خطوط طيران جنوب أفريقيا، قائلة "توفر هذه الشراكة لعملاء خطوط طيران جنوب أفريقيا القدرة على الوصول بسلاسة وسرعة إلى 12 وجهة رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وما ورائها. كما تساهم هذه الشراكة في تحقيق هدفنا على المدى البعيد والمتمثل في توسيع نطاق شبكة خطوط طيران جنوب أفريقيا من خلال التحالفات والشراكات الاستراتيجية". 

وسوف تشهد المرحلة الأولى من الاتفاقية وضع الرمز الخاص بشركة طيران جنوب أفريقيا "SA" على رحلات الاتحاد للطيران ما بين جوهانسبرج وأبوظبي، وكذلك على الرحلات إلى 12 وجهة ضمن شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران والتي تشمل آسيا وأوروبا والشرق الأوسط. 

من جانب آخر، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها "EY" على رحلات خطوط طيران جنوب أفريقيا من جوهانسبرج إلى كيب تاون، ودربان، وإيست لندن، وبورت إليزابيث، وكذلك على الرحلات المتوجهة إلى ليفنجستون، ولوساكا، وندولا، وهراري، وشلالات فيكتوريا. وعلى صعيد الوجهات خارج القارة الأفريقية، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها كذلك على رحلات خطوط طيران جنوب أفريقيا المتجهة إلى ساو باولو.

وإجمالاً، تتوقع الناقلتان أن يتمكنا من نقل ما يزيد عن 20 مليون مسافر خلال عام 2013.
وتأتي اتفاقية التعاون بين الناقلتين في إطار استراتيجية التحالف العالمي الناجح الذي تقوده الاتحاد للطيران من مركزها التشغيلي في أبوظبي والذي تعمل من خلاله مع شركات الطيران الشريكة على تحديد المجالات المحتملة لترشيد التكاليف والاستفادة كذلك من فرص تحقيق وفورات الحجم. 

وتتزامن هذه الشراكة مع قيام العضوين في تحالف الاتحاد للطيران للشركاء بالحصص "طيران سيشل" و"جيت إيروايز"* بالتوقيع على اتفاقيات المشاركة بالرمز مع خطوط طيران جنوب أفريقيا. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران قد وقعت كذلك على اتفاقية للمشاركة بالرمز مع الخطوط الجوية الكينية، الناقل الوطني لدولة كينيا، والتي تضع بموجبها الاتحاد للطيران رمزها على رحلات للخطوط الجوية الكينية تصل إلى 27 وجهة في مختلف أنحاء شرق ووسط أفريقيا.

*شريطة الحصول على موافقة الجهات التنظيمية