أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن بدء تشغيل رحلاتها اليومية بين أبوظبي وواشنطن العاصمة دون توقف، لتوفر بذلك أول خدمة للرحلات الجوية المباشرة بين العاصمة الإماراتية وعاصمة الولايات المتحدة الأمريكية. 

واشنطن

وتأتي وجهة الرحلات الجديدة، التي تهبط في مطار واشنطن داليس الدولي، استجابةً للطلب القوي على السفر إلى واشنطن من قطاع الموظفين الحكوميين ورجال الأعمال، إلى جانب الطلب المتزايد على السفر لأغراض الترفيه بين العاصمتين وما ورائهما من مدن أخرى. وتعليقاً على إطلاق الوجهة الجديدة، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول "كانت المؤشرات التي استقيناها من عملاءنا من الموظفين الحكوميين والعملاء من الشركات في كلا السوقين تشير بقوة إلى أن وجهة أبوظبي- واشنطن ستحظى بالإقبال بما يتيح لنا توفير الرحلات بصورة يومية منذ اليوم الأول على إطلاق هذه الوجهة".

وأضاف "لقد استجبنا لهذا الطلب القوي من خلال التزامنا بتوفير ما يصل إلى 3,360 مقعداً أسبوعياً، وقد جاءت الحجوزات المسبقة لهذه الوجهة حتى الآن مشجعة للغاية في كلا الاتجاهين للرحلة، كما أننا سوف نفتتح صالة انتظار فخمة تبلغ تكلفتها 6.8 مليون دولار أمريكي هذا الأسبوع في المبنى "إيه" بمطار داليس الدولي لنوفر أرقى الخدمات لما قبل السفر وبعده لعملائنا الكرام المسافرين على متن الدرجة الماسية الأولى أو درجة لؤلؤ رجال الأعمال".
وتجدر الإشارة إلى أن رحلة الاتحاد للطيران رقم EY131 تغادر مطار أبوظبي الدولي في تمام الساعة العاشرة صباحاً كل يوم متجهةً إلى واشنطن العاصمة في رحلة تستغرق قرابة 15 ساعة للوصول إلى الوجهة الرابعة للاتحاد للطيران في أمريكا الشمالية، والتي تأتي إلى جانب وجهات كل من نيويورك، وشيكاغو، وتورنتو. وحتى تاريخه، نقلت الاتحاد للطيران ما يقرب من مليوني مسافر بين أبوظبي وقارة أمريكا الشمالية، وسجلت نمواً بنسبة 12.6 في المائة في أعداد المسافرين العام الماضي.

ومن المقرر أن تقيم الاتحاد للطيران عدداً من الفعاليات احتفالاً بإطلاق الوجهة الجديدة في واشنطن هذا الأسبوع يحضرها لفيف من المسؤولين ورجال الأعمال من بينهم سعادة يوسف العتيبة، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، والسيد مايكل كوربين، السفير الأمريكي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والسيد داني سيبرايت، رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي. يٌذكر أن الاتحاد للطيران تشغّل وجهة أبوظبي – واشنطن عبر طائرتها المخصصة للرحلات فائقة المدى من طراز إيرباص A340-500 التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 240 مسافراً عبر ثلاث مقصورات رحبة المساحة، تتضمن 12 مقعداً للدرجة الماسية الأولى، و28 مقعداً لدرجة لؤلؤ رجال الأعمال، و200 مقعداً لدرجة المرجان السياحية.وإلى جانب تلبية الطلب المتزايد على الرحلات ما بين العاصمتين، من شأن هذه الخدمة الجديدة كذلك أن توفر المزيد من قدرات الربط الجوي بمطار أبوظبي الدولي الذي ينمو بسرعة حثيثة كواحد من مراكز الطيران الكبرى للنقل الجوي الدولي للمسافرين والشحن على مستوى العالم.

ومن الجدير بالذكر أن مطار أبوظبي الدولي سوف يفتتح مبنى جديد للمسافرين خلال عام 2017 في إطار استراتيجية النمو للمطار كمركز عالمي للطيران، بحيث تزداد الطاقة الاستيعابية السنوية من 12.5 مليون مسافر سنوياً كما هو الحال عليه الآن لتصل إلى 30 مليون مسافر سنوياً عند افتتاح المبنى الجديد، مع وضع الخطط والترتيبات كذلك لتنفيذ المزيد من التوسعات مستقبلاً بحيث تصل الطاقة الاستيعابية لما يصل إلى 60 مليون مسافر سنوياً.