07 أغسطس 2013 09:00

استعرضت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عدداً من التغييرات الرئيسية في عملياتها في أستراليا، والتي تشمل إدخال طائرات جديدة للخدمة، وإطلاق وجهات جديدة، وتوفير رحلات إضافية ومرافق جديدة بالمطارات. 

وبهذا الصدد، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، أثناء كلمته في "مؤتمر قمة الطيران لمنطقة أستراليا والمحيط الهادئ" الذي ينظمه مركز الطيران لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ "كابا"، بالقول أن أستراليا تعدُّ سوقاً رئيسية على المدى الطويل للشركة، وأن هناك خطط نمو طموحة لدى الشركة بخصوص تلك السوق.

وقال هوجن أن الخطوات المستقبلية للشركة في أستراليا تشمل:

• تشغيل طائرة طراز إيرباص A380 للرحلات من سيدني وملبورن إلى أبوظبي
• إنشاء قاعات انتظار فخمة بمطارات سيدني وملبورن بدءاً من عام 2014
• توفير رحلات إضافية من ملبورن وبريسبن إلى أبوظبي
• بدء تشغيل رحلات مباشرة دون توقف بين بيرث وأبوظبي

 وأكدّ كذلك على أن الاتحاد للطيران بالفعل تمضي قدماً في اتجاه زيادة الحصص التي تملكها في فيرجن أستراليا، وذلك بعد موافقة "مجلس مراجعة الاستثمارات الأجنبية" مؤخراً على إمكانية زيادة أسهم الشركة في فيرجن أستراليا من 10 في المائة إلى 19.9 في المائة. 

وقال هوجن "تعدُّ فيرجن أستراليا عضواً رئيسياً في تحالفنا الموسع للشركاء بالحصص، كما أن الاتحاد للطيران مستثمر فعّال على المدى الطويل في فيرجن أستراليا"، مضيفاً "نحن نتمتع بحضور قوي في أستراليا، حيث لدينا 28 رحلة مغادرة أسبوعياً، ونفقات سنوية تزيد عن 100 مليون دولار أمريكي، إلى جانب عمالة مباشرة تبلغ 106 موظفاً كما نتعامل مع نحو 415 متعهداً من السوق المحلية". 

 وأضاف "تتيح لنا الشراكة مع فيرجن أستراليا الربط مع 45 وجهةً في أستراليا، ونيوزيلندا، وجنوب شرق آسيا، ونحن بدورنا نوفر لها قدرات الربط عبر مركزنا الرئيسي أبوظبي إلى مجموعة واسعة من الوجهات في أوروبا والمملكة المتحدة وأيرلندا وأفريقيا".

وسلّط هوجن الضوء على مساهمة الشركاء بالرمز مثل إير فرانس، وكيه إل إم، وأليطاليا، والخطوط الجوية الصربية، في تعزيز موقع الاتحاد للطيران بين أستراليا وأوروبا. 

 وتابع بالقول "من خلال العمل سوياً مع شركائنا، أصبح لدينا سلسلة مستمرة من الرحلات القادمة من أوروبا عبر مركزنا الرئيسي أبوظبي مع توفير رحلات ربط إلى شبكة واسعة من الوجهات".

 وقال هوجن أن تحالف الاتحاد للطيران للشركاء بالحصص، الذي يعد بديلاً للتحالفات التقليدية القديمة بين شركات الطيران، يضم اليوم خمسة أعضاء بعد إبرام الاتفاق مع الناقل الوطني لجمهورية صربيا الأسبوع الماضي.

 كما تنتظر الاتحاد للطيران الحصول على الموافقات التنظيمية للاستثمار في شركة الطيران السادسة، وهي جيت إيروايز الهندية، الأمر الذي سيزيد من إجمالي شبكة الوجهات المجمعة لتحالف الشركاء بالحصص إلى ما يزيد عن 420 وجهة عبر 500 طائرة تنقل ما يزيد عن 96 مليون مسافر كل عام.

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن يستضيف السيد جيمس هوجن خلال وجوده في سيدني فعالية لكبار الشخصيات في دار أوبرا سيدني للاحتفال بمرور عشر سنوات على تأسيس الاتحاد للطيران ومضي ست سنوات على انطلاق رحلات الشركة إلى أستراليا. وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تعد شريكاً رئيسياً لدار أوبرا سيدني حيث أبرمت اتفاقية لمدة ثلاث سنوات في يناير الماضي من هذا العام مع دار الأوبرا الشهيرة ومركز الفنون الأدائية والمصنفة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

اتصلوا بنا

اتصلوا بنا

تتواجد مكاتبنا في مختلف أنحاء العالم باعتبارنا من شركات الطيران الدولية. اطلعوا على كيفية التواصل مع أقرب مكتب للاتحاد للطيران. تفاصيل الاتصال 

 

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا