06 نوفمبر 2014 11:00

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن توظيف 40 طيارًا مؤهلاً بالكامل من طيران أليطاليا، الناقل الوطني لإيطاليا، وذلك في إطار حملة توظيف عالمية واسعة النطاق تهدف إلى تعيين ما بين 500 و600 كابتن طيار ومساعد طيار أول خلال السنوات الثلاث المقبلة. 

ويخضع الموظفون الجدد في الوقت الحالي لعملية انتقالية إلى الاتحاد للطيران بموجب عقد يسري على مدار ثلاث سنوات، مع خيار مواصلة العمل كموظف دائم أو العودة إلى شركة أليطاليا عقب انقضاء المدة. ومن المتوقع أن يباشر 38 طيارًا العمل لدى الاتحاد للطيران قبيل نهاية العام الجاري، فيما سيلتحق الطياران الأخيران خلال أول شهرين من العام 2015.

وجاء كل من الكابتن فرانسيسكو دي ليدو ومساعد الطيار باولو سالا ضمن المجموعة الأولى التي انضمت إلى أسرة عمل الاتحاد للطيران هذا الأسبوع. وسوف يحضران برنامجًا تدريبيًا مدته ثلاثة أشهر لتغيير رخصة الطيار من طائرات إيرباص A330 وA320 إلى بوينغ 777.

كما سيحضر البرنامج التدريبي المعد من ثلاثة أجزاء، والذي تجريه الشركة في أكاديمية الاتحاد للتدريب بأبوظبي، ستة عشر طيارًا آخرين من المجموعة ممن سيبدلون نوع تصنيف الطائرة حسب ترخيص كل واحدٍ منهم. وسوف تركز الدورة مبدئيًا على البرنامج التعريفي بالشركة، وتدريبات خاصة في مجالات تتعلق بأنظمة الطائرة والسلامة والعمليات الخاصة، يعقبها تدريبات على أجهزة المحاكاة، وأخيرًا، التدريب العملي على متن طائرات الاتحاد للطيران. فيما سيواصل الموظفون الباقون البالغ عددهم 24، عملهم وفق نوع تصنيف الطائرة المؤهلين لقيادته، وسيخضعون لبرنامج تدريبي أقصر يمتد على مدار شهرين في أبوظبي.

وفي هذا الخصوص، تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "ستقوم الاتحاد للطيران بتوظيف المئات من الطيارين خلال السنوات الثلاث المقبلة لمواكبة التوسّع الذي تشهده الشركة على صعيد الأسطول وشبكة الوجهات العالمية. وللمساعدة على تحقيق هدفنا، قمنا بتنظيم ورشة عمل في إيطاليا في وقت مبكر من هذا العام استعرضنا خلالها مسيرة الاتحاد للطيران أمام طياري أليطاليا، وقمنا بدعوة المهتمين منهم للالتحاق بنا وحضور مقابلات توظيف وتقييمات جرى العمل عليها في روما أو أبوظبي. وكان المتقدمون الناجحون في غاية الحماس للفرص الفريدة الماثلة أمامهم لتطوير مستقبلهم المهني، وكان من دواعي سرورنا بالطبع أن نرحب بطيارين بمثل حماسهم وزخمهم  ضمن أسرة الاتحاد للطيران."

ومن المتوقع أن يباشر الكابتن دي ليدو ومساعد الطيار سالا تدريباتهما العملية على متن طائرات الاتحاد للطيران بحلول شهر يناير/كانون الثاني 2015، وستكون الفرصة سانحة أمامهما للسفر إلى جانب زملائهما من الطيارين على متن طائرات بوينغ 777 على امتداد شبكة الاتحاد للطيران الدولية، بدءًا من الرحلات قصيرة المدى إلى المملكة العربية السعودية، ووصولاً إلى الرحلات فائقة المدى إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا.

وفي هذا الصدد يقول الكابتن دي ليدو: "هناك شعور عالٍ من الحماس بين الطيارين الذين يلتحقون بالاتحاد للطيران من أليطاليا، فجميعنا نحرص على خدمة شركة الطيران ومسافريها ونؤكد على تقديم أفضل ما لدينا، وفي المقابل التزمت الاتحاد للطيران بتطوير مهاراتنا وخبراتنا وتوفير أفضل فرص الارتقاء الوظيفي المتاحة. إنني فخور بكوني أول كابتن طيار يتم انتقاله من شركة أليطاليا إلى الاتحاد للطيران وأتطلع قدمًا لإتمام البرنامج التدريبي الذي يمتد على مدار ثلاثة أشهر في أبوظبي."

وبدوره تحدّث المساعد طيار سالا، قائلاً: "تعتبر الاتحاد للطيران واحدة من أكثر شركات الطيران شأنًا في قطاع الطيران العالمي، ولا شك أن اختياري كأحد الطيارين الذين سينتقلون للعمل لدى الشركة يعد أمرًا في غاية الروعة بالنسبة لي، وفخر بالنسبة لعائلتي. لقد بدأت الاستقرار لتوي في بيتي الثاني أبوظبي، وستتيح لي الأشهر القليلة المقبلة بناء قاعدة صلبة ومتينة للانتقال من الطراز الحالي لقيادة طائرات إيرباص A320  إلى بوينغ 777. ومواصلة الارتقاء في حياتي المهنية خلال السنوات القادمة."

معلومات الاتصال

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا