18 فبراير 2015 10:30

احتفلت طيران سيشل، الناقل الوطني لجمهورية سيشل، بتدشين رحلتها الجديدة بين سيشل ودار السلام بتنظيم حفل استقبال رائع في فندق سيرينا الليلة الماضية. 

وحضر الحفل ما يزيد عن 150 ضيفاً من العاملين في مجال السفر والقطاع الخاص ومجتمع الأعمال والحكومة. وقد احتفت طيران سيشل بحفاوة بالضيوف على أنغام الموسيقى الحية ومن خلال تقديم الكانابيه المصنوعة من مكونات من سيشل. 

واستمتع الضيوف بأجمل ألحان عازف الموسيقي السيشلي الشهير فيليب توسينت الذي عزف موسيقى الريجي والسيجا، فيما أدى راقصو الماساي من تنزانيا عرضاً راقصاً حياً. 

وقد أقيم هذا الحفل للاحتفال بتسيير الرحلة المباشرة نصف الأسبوعية من سيشل إلى العاصمة التنزانية والتي بدأ تشغيلها في 2 ديسمبر 2014 باستخدام الطائرة آيرباص A320 الجديدة. 

وكان الحدث فرصة رائعة لتقارب الأطراف المعنية وبناء العلاقات، إذ كان من بين الضيوف السيدة ماريفوني بول، قنصل سيشل إلى تنزانيا، والسيد باتريك بايتاند، السكرتير الأول لشؤون المالية والتجارة بدولة سيشل، والسيدين حسان هرجي وجوكول نات، الممثلان المحليان لطيران سيشل. 

وفي كلمته للضيوف، أكد السيد مانوج بابا، الرئيس التنفيذي لطيران سيشل، قائلاً: "بالرغم من مرور شهرين فقط على تدشيننا للرحلة المباشرة إلى تنزانيا، فقد حققت الدولتان الشقيقتان نمواً ملحوظاً خلال تلك المدة من حيث الحركة التجارية والعلاقات الثنائية. 

وأود أن أتوجه بالشكر إلى السيدة ماريفوني بول، قنصل سيشل إلى تنزانيا، وإلى السلطات الحكومية المحلية لما قدموه من دعم في تسيير هذه الرحلات ولهذه البداية الناجحة. 

ويشجع هذا الخط الجوي حركة الأعمال والسياحة الترفيهية إلى تنزانيا التي تعتبر إحدى الوجهات الشهيرة بمحمياتها الطبيعية والمحطة الأولى في شبكتنا في شرق أفريقيا. وفي الوقت نفسه، أصبح الآن المسافرون من تنزانيا على بعد مسافة قصيرة من ماهيه حيث يستطيعون الوصول بسهولة إلى شبكتنا الدولية الممتدة".

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا