28 يوليو 2015 11:30

أورلاندو، فلوريدا-- أكد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، على أهمية إتاحة الخيار للمستهلكين والابتكار باعتبارهما محركين رئيسيين للمنافسة في قطاع الطيران العالمي خلال جلسة نقاش عامة أمام الحاضرين لمؤتمر "رابطة سفر الأعمال العالمية" لعام 2015 الذي انعقد في أورلاندو بولاية فلوريدا بحضور ما يصل تقريباً إلى 4 آلاف موفد من المتخصصين في صناعة السفر. 

وخلال جلسة النقاش التي ركزت على الفرص والتحديات الناشئة على ساحة قطاع الطيران العالمي، أشار السيد هوجن إلى أن المسافرين سواءً لأغراض العمل أو الترفيه يطالبون، ولهم كامل الحق في ذلك، بأن تتاح لهم الخيارات على صعيد شبكة الوجهات، وجداول الرحلات، والمنتجات والخدمات، ومكافآت برامج الولاء، وعلى صعيد سهولة السفر وأسعار التذاكر.   

وقال السيد هوجن: "نحن نساهم في تعزيز المنافسة في الأسواق، كما نوفر للعملاء خيارات لا حصر لها فيما يتعلق بالمنتجات والخدمات. ونشهد في الوقت الراهن طلباً قوياً على درجات السفر الممتازة ونركز بقوة على المسافرين لأغراض العمل- وهو ما يتضح جلياً في صالات الضيوف التابعة لنا بالمطارات والخدمات التي نوفرها- بما يكفل توفير رحلة تتميز بالسلاسة والراحة". 

وسلط السيد هوجن الضوء على تأثير الأسواق سريعة النمو مثل الصين والهند وجنوب شرق آسيا على تدفقات حركة السفر الدولية ومراكز الطيران العالمية التقليدية. وأكد على أن المنهج الفريد للاتحاد للطيران يقوم على الابتكار المستمر من أجل خدمة العملاء بصورة أفضل.    

وعقب بالقول: "على صعيد الابتكار، فإن من أهم ما يميز السفر في هذه الحقبة هو أن المستهلكين بمقدورهم أن يعرفوا الكثير عن شركتك بسهولة. وفي ثقافة الاتحاد للطيران، ليس لدينا مسافرين ولكن لدينا ضيوف كما أن تجارب الضيوف، سواءً في الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال أو الدرجة السياحية، تعدُّ أمراً محورياً وكذلك التعامل مع الضيف وفق أرقى مستويات الاحترام والضيافة". 

وأضاف السيد هوجن أن الاتحاد للطيران تنافس على المنتجات في الأسواق التي تعمل بها ومع أن عمرها صغير نسبياً إلا أن الشركة استطاعت تمييز نفسها في السوق واستقطاب الاهتمام العالمي بعروض منتجاتها الأفضل في فئتها المتوفرة في كافة درجات السفر بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر مقصورة الإيوان، ومقاعد استوديو درجة رجال الأعمال، والمقاعد الذكية بالدرجة السياحية، وخدمات الطهاة على متن الطائرة، وخدمات المضيفين الشخصيين، والمربيات على متن الطائرة. 

واستعرض السيد هوجن كذلك نموذج العمل الفريد الذي تطبقه الاتحاد للطيران والذي يعزز النمو الطبيعي للشركة عبر الشراكات بالرمز والاستثمار في حصص الملكية في شركات طيران عالمية كبرى بما في ذلك طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وآير لينغوس، وأليطاليا، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا، وداروين آيرلاين السويسرية، بهدف توفير مزيد من الخيارات للمستهلكين بما في ذلك إتاحة شبكة وجهات تصل لما يزيد على 500 وجهة في مختلف أنحاء العالم، وإتاحة مستويات أكبر من السلاسة والراحة، وذلك عبر حجز واحد وأجرة سفر واحدة. وقد أصبح مركز التشغيل الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي بمثابة بوابة للسفر بين منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأستراليا والوجهات في أوروبا وأمريكا. 

وقال السيد هوجن: "تركز استراتيجية شراكاتنا بالحصص على كيفية بناء شبكات وجهاتنا. فنحن نعيش في عصر رقمي يمكن فيه للمستهلك، سواءً كان مسافراً لغرض العمل أو الترفيه، أن يدخل على الإنترنت ويستعرض الوجهات في مختلف أنحاء العالم التي يرغب في السفر إليها. وفي ظل ذلك، دخلنا في شراكات مع شركات طيران نعزز من خلالها شبكة وجهاتنا العالمية، مع تحقيق مزيد من العائدات بصورة عامة وتحقيق وفورات التكاليف سوياً في نهاية المطاف كذلك". 

ويتضمن جناح الاتحاد للطيران في معرض "رابطة سفر الأعمال العالمية" مقصورة "الإيوان من الاتحاد" فائقة الفخامة التي تتوفر حصرياً على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص A380. وتعد مقصورة الإيوان بمثابة جناح في الأجواء من ثلاث غرف، وتوفر لضيوفها تجارب سفر فخمة لا نظير لها حيث تتضمن غرفة نوم مزدوجة، وغرفة معيشة، ومرافق استحمام ملحقة بالجناح، مع أريكة مزدوجة ومساند كاملة الحجم، وطاولة لتناول الطعام تتسع لشخصين، وخزانة لحفظ المشروبات الباردة، وتلفاز بشاشة مسطحة بحجم 32 بوصة. وسوف يتاح لضيوف المؤتمر الزائرين لجناح الشركة ومقصورة الإيوان إمكانية تجربة الرفاهية الكاملة وكرم الضيافة الأصيلة التي يوفرها أفراد من طاقم الضيافة الجوية التابع للشركة الموجودين بمقر المؤتمر، بما في ذلك خدمة المضيف الشخصي الذي يعمل على ضمان تلبية كافة متطلبات الضيوف قبل وأثناء الرحلة الفخمة وبعدها.

كما يتاح للحاضرين للمؤتمر كذلك تجربة مقصورات استديو درجة رجال الأعمال التي تتوفر على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 وبوينغ 787 والتي توفر مستويات غير مسبوقة من الرفاهية على صعيد السفر لأغراض العمل بما في ذلك مساحة أكثر رحابة والخصوصية والحرية الكاملة مع المقاعد القابلة للتحول إلى أسّرة منبسطة بشكل كامل وتلفاز بشاشة تعمل باللمس مقاس 18 بوصة ونظام راحة فريد من نوعه لضبط مستوى سماكة المقعد عبر الهواء المضغوط، وخاصية التدليك والأضواء المدمجة بالمقعد وذلك عبر لمسة زر واحدة.  

وسوف تباشر طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 رحلاتها إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى بدءاً من الأول من ديسمبر/كانون الأول حين تشغل الاتحاد للطيران رحلاتها الأولى للولايات المتحدة بالطائرة A380 بين مطار جون إف كينيدي الدولي بمدينة نيويورك ومطار أبوظبي الدولي. وتتوفر مقاعد استوديو درجة رجال الأعمال بالفعل في الوقت الراهن للمسافرين على رحلات الشركة في الولايات المتحدة من مطار داليس الدولي في واشنطن العاصمة إلى أبوظبي وماورائها من وجهات.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا