فازت الاتحاد للطيران بلقب شركة الطيران الرائدة على مستوى الشرق الأوسط في جوائز السفر العالمي للشرق الأوسط، الأمر الذي يمثّل عقداً من الهيمنة على هذه الفئة. وتعد هذه الجائزة واحدة من الألقاب الأربعة التي حصدتها الاتحاد للطيران بكل فخر في الليلة الماضية خلال الاحتفال المهيب الذي أقيم في فندق سانت ريجيس دبي.  

كما فازت الشركة، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجائزة شركة الطيران الرائدة على مستوى الشرق الأوسط – الدرجة الأولى، وشركة الطيران الرائدة على مستوى الشرق الأوسط – صالة الانتظار في المطار تقديراً لصالة ومنتجع الدرجة الأولى في مطار أبوظبي الدولي، إلى جانب جائزة طاقم الضيافة الرائد على مستوى الشرق الأوسط. 

وبهذه المناسبة، أفاد بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "تتمحور هذه الجوائز حول التميز في صناعة السفر والسياحة. ومنذ فوزنا بجائزة شركة الطيران الرائدة على مستوى الشرق الأوسط للمرة الأولى عام 2006 واصلنا مسيرة تميّزنا من فوز إلى آخر." 

وأضاف: "يعكس هذا التقدير تركيزنا المستدام على توفير أفضل المنتجات والخدمات والقيمة وذلك من خلال الابتكار في محيط شديد التنافسية. ولم يكن تحقيق ذلك ممكناً من دون العمل الجاد والتفاني من جانب موظفي الشركة وشركاء الأعمال، وبالطبع الدعم الكبير من قبل ضيوفنا من مختلف أنحاء العالم ممن اختاروا السفر معنا." 

وقد نمت الاتحاد للطيران من 22 طائرة تخدم 43 وجهة، ويدعمها 4,369 موظفاً في عام 2006، لتمتلك في الوقت الراهن 123 طائرة، وتخدم 117 وجهة بقوة عمل تقرب من 27 ألف موظف. 

وأصبحت الاتحاد للطيران عنواناً لأفضل الخدمات والمنتجات على مستوى العالم، شاملة ما تقدمه من خدمات عالمية المستوى في الدرجة الأولى، فقد تصدرت مقصورة مسكن الدرجة الأولى الموجودة على متن طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 وجناح الدرجة الأولى على طائرات بوينغ 787 دريملاينر قطاع السفر الجوي الفخم، ويأتي ذلك نتاج البناء على تجربة سفر مبتكرة وحائزة على الجوائز تمثّلت في مقصورات الدرجة الأولى لطائراتنا من طراز آيرباص A330  وA340 وبوينغ 777. وتعتبر مقصورة الإيوان، التي تضمّ خدمة المضيف الشخصي المتميزة، فريدة من نوعها وتتوافر على متن طائرات الشركة من طراز آيرباص A380. ولا تزال الاتحاد للطيران شركة الطيران الوحيدة كاملة الخدمات التي تقدم جناحاً مكوناً من ثلاث غرف في الأجواء. 

كما أفاد السيد بومغارتنر بقوله: "إنه إنجاز كبير أن نفوز بجائزة صالة الانتظار الرائدة على مستوى الشرق الأوسط، وذلك بعد افتتاح صالة ومنتجع الدرجة الأولى الخاصة بالاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي رسمياً في شهر مايو من العام الجاري. ويعتبر ما نقدمه الآن تجربة الضيافة الأرقى في قطاع الطيران على مستوى العالم."

استُلهمت صالة الانتظار من أرقى الفنادق والمطاعم والنوادي الخاصة،  وتضم منطقة لتناول وجبات الطعام من القائمة، وصالة السيجار، ومنتجع سيكس سنسز، وصالة للياقة البدنية وصالون للحلاقة والأناقة، وردهة العناية بالأظافر، وغرفة للعب الأطفال، الأمر الذي يضمن استمتاع كل ضيف على حدة بالاسترخاء واستعادة النشاط والترفيه قبل الصعود إلى الطائرة.

وتفخر الاتحاد للطيران بامتلاكها أسطولاً حديثًا من الطائرات، وطاقم ضيافة جوية هو عنوان للباقة والخدمة المتميّزة فضلاً عن الأناقة الكلاسيكية بزيه الرسمي الموحد المصمم بأيدٍ إيطالية. علمًا بأن طاقم الضيافة الجوية متعدد الجنسيات في الاتحاد للطيران مدرب وفق أعلى المستويات العالمية يتحدّث أفراده لغات عديدة، فيما يؤكد الدفء والود في التعامل، أهمية السمات الشخصية التي تحرص الشركة على انتقائها لدى عملية التوظيف. ويأتي دور كل من الطاهي على متن الطائرة ومدير الأطعمة والمشروبات والمربيات في الأجواء ليعزز من تجربة السفر الراقية للضيف.

وتجدر الإشارة إلى أن جوائز السفر العالمي، وهي في عامها الثالث والعشرين، تحتفي بالتميّز على مستوى قطاعات رئيسية من صناعة السفر والسياحة. ويتم اختيار الفائزين بصورة مبدئية في ستة احتفالات إقليمية، بما في ذلك فعالية الشرق الأوسط، ليتمّ من بعدها دخول التصفية النهائية العالمية بنهاية العام. ويقوم التنفيذيون في صناعة الطيران وعملاء السفر بالتصويت على الجائزة.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا