24 فبراير 2016 10:30

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن اتفاقية مُعزَزة مع "سيتي" تصبح بموجبها المجموعة الشريك المصرفي الدولي لإدارة النقدية للشركة. 

وسوف يتيح الاتفاق الجديد للاتحاد للطيران، الذي يغطي عملياتها العالمية خارج دول الخليج العربي، الاستفادة من الاستثمارات الضخمة لسيتي في التقنيات المالية لتحقيق مزيد من التطوير في عمليات إدارة النقدية للشركة والمساعدة في خفض التكاليف.

وسوف يصبح بمقدور الاتحاد للطيران كذلك استخدام حلول إدارة السيولة التي توفرها سيتي لتحقيق تحسن كبير في إدارة النقدية والوصول إلى أسعار سوق تنافسية من خلال أدوات إلكترونية لإدارة الخزانة، بما يؤدي إلى تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف المعاملات.

وتساهم حلول إدارة النقدية التي توفرها سيتي في ترشيد عمليات فتح الحسابات وتمكين الاتحاد للطيران من الانتقال إلى عمليات مؤتمتة ومركزية بالكامل لإدارة الحسابات، وتطبيق أدوات إلكترونية لإدارة الحسابات الدائنة والمدينة لتحقيق مستويات رقابة أفضل وتقليل مخاطر المعاملات.     

وتأتي الشراكة المعززة بعد عامٍ من التوقيع على اتفاقية مبتكرة لتمويل سلسلة التوريد بين الاتحاد للطيران وسيتي، بما يتيح للشركة مزيداً من مصادر السيولة وتسديد المدفوعات إلى مورديها بصورة شبه فورية من خلال التمويلات المقدمة من سيتي. 

وبهذا الصدد، أفاد جيمس ريجني، رئيس الشؤون المالية بالاتحاد للطيران، بالقول: "يسعدنا الدخول في هذه الشراكة مع سيتي والتي تم تصميمها لتقدم المزيد من وفورات التكاليف لأعمالنا على الصعيد العالمي. ومع استمرار الاتحاد للطيران في النمو، سوف تساهم هذه الشراكة في تحقيق مستويات إضافية من وفورات الحجم، وزيادة الكفاءة التشغيلية، وتعزيز الإجراءات المالية والحلول الفورية لتلبية المتطلبات المحلية لعملياتنا في مختلف أنحاء العالم". 

وبدوره، قال إمري كارتر، المدير الإداري والرئيس الإقليمي لحلول الخزانة والتجارة بسيتي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتركيا: "نحن في سيتي نقدِّر هذا التحالف الاستراتيجي مع الاتحاد للطيران التي تعدُّ واحدةً من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، ونفخر بتوفير خدمات إدارة النقدية العالمية التي تفي بمتطلبات الشركة المحددة. ويؤكد ذلك على قدرتنا على تزويد العملاء بالحلول الدولية والمحلية والإقليمية وفق معايير عالمية للخدمات".   

وتجدر الإشارة إلى أن "سيتي" تتمتع بحضور قوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 1955، وتوفر باقةً واسعة من الخدمات المصرفية المتكاملة تشمل الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية في كل من مصر، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وقطر، والكويت، ولبنان، والأردن، وتونس، والمغرب، والجزائر، وباكستان، والعراق. وتتضمن الخدمات المؤسسية التي توفرها سيتي في المنطقة حلول الخزانة والتجارة، والخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية، وإصدارات أسواق رأس المال، والخدمات المصرفية بالأسواق العالمية والخدمات المصرفية الإسلامية.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا