أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق شراكة مع مؤسسة "Visit California" "زوروا كاليفورنيا" بهدف الترويج لولاية كاليفورنيا في أوساط المسافرين والسائحين من مختلف أنحاء العالم. وتم الإعلان عن الاتفاقية في إطار سوق السفر العربي وذلك خلال حفل التوقيع الذي حضره روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران، وكارولينا بيتيتا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة "Visit California".  

وسوف تمتد الشراكة بين الاتحاد للطيران ومؤسسة "Visit California"، إلى الجهات والمؤسسات التي تعمل على الترويج للسفر إلى كاليفورنيا كوجهة سياحية سواءً من أبو ظبي أو من الأسواق الرئيسية الأخرى، وسيقوم الجانبان بوضع استراتيجية وخطة ترويجية تهدف إلى تنشيط حركة السياحة وتسليط الضوء على العديد من عوامل الجذب التي تقدمها كاليفورنيا للمسافرين والزوار الدوليين. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تقوم بتشغيل رحلات منتظمة إلى لوس أنجلوس. ويستفيد المسافرون من أبوظبي إلى الولايات المتحدة الأمريكية من مركز التخليص المسبق لإجراءات الجمارك وحرس الحدود الأمريكية الموجود في مطار أبوظبي الدولي، بما يتيح للمسافرين إمكانية إتمام إجراءات الهجرة والجمارك في أبوظبي قبل المغادرة. ويعتبر مطار أبوظبي الدولي واحداً من المطارات القليلة في العالم التي تحظى بمثل هذا المرفق. 

وبهذه المناسبة، أفاد روبن كامارك: "يمثل الشاطئ الغربي، الذي يضمّ لوس أنجلوس أيضاً، أحد الأسواق الهامّة بالنسبة لشبكة الاتحاد للطيران ونفخر بإبرام الشراكة مع مؤسسة "زوروا كاليفورنيا" لتسليط الضوء على كثير من معالم كاليفورنيا أمام ضيوفنا. ويضفي مركز التخليص المسبق لإجراءات الهجرة وحماية الحدود الأمريكية مزيداً من الراحة، الأمر الذي يعني أن السفر إلى كاليفورنيا اليوم يمثل أحد الخيارات الجذابة للضيوف المسافرين من العاصمة أبوظبي. ونتطلع إلى التعاون مع شركائنا لتعزيز الفرص المتاحة لضيوفنا على مستوى منطقة الشرق الأوسط والمناطق الأخرى حول العالم." 

ومن جانبها، أفادت كارولين بيتيتا: "يسر مؤسسة "زوروا كاليفورنيا" إبرام شراكة مع الاتحاد للطيران بهدف تعزيز السفر بين الإمارات العربية المتحدة وكاليفورنيا. وتمثل هذه الاتفاقية خطوة هامّة تسهم في الترويج لكاليفورنيا كعلامة تجارية فريدة في أوساط السائحين ومن يقضون إجازاتهم على مستوى المنطقة." 

يُرجى زيارة موقع الاتحاد للطيران etihad.com للحصول على مزيد من المعلومات حول منتجات الاتحاد للطيران وخدماتها.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا