أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- استنادا إلى شعبية رحلاتها اليومية الحالية بين العاصمتين الإماراتية والروسية، أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق رحلة ثانية يوميا بين مطار أبوظبي الدولي ومطار دودوديدوفو في موسكو، للموسم الممتد من 27 أكتوبر 2019 إلى 10 مايو 2020. 

ستوفر الرحلة الثانية، المشّغلة على متن طائرة من طراز إيرباص A320 خيارات سفر خلال ساعات النهار تعد أكثر ملاءمة للمسافرين بين المدينتين حيث ستمّكنهم من الاختيار بين الرحلات النهارية والليلية من أبوظبي وموسكو. إلى جانب الرحلة الحالية، المشّغلة على متن طائرة إيرباص A321، سيستفيد المسافرون برحلات وصل أكثر سلاسة عبر مقر شركة الطيران في أبوظبي إلى الهند، سريلانكا، سيشل، المالديف، تايلاند، ماليزيا، سنغافورة، الفلبين واستراليا. 

في هذه المناسبة، قال روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران: "منذ اطلاق رحلاتنا المجدولة الأولى إلى موسكو في 2008، تميزت هذه الوجهة بشعبيتها وشهدت طلبا قوياً على مستوى رحلات الترفيه كما رحلات الأعمال من وجهة إلى وجهة. وتعكس الرحلة الثانية الأهمية التي نمنحها للسوق الروسية، من خلال توفير المزيد من المرونة والتنقل السلس للضيف عبر أبوظبي إلى أسواق أساسية في آسيا واستراليا". 

تعتبر روسيا ثاني أكبر سوق للسياح إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مع 820 ألف سائح روسي زاروا الدولة في 2018. وبلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين 3 مليار دولار خلال العام الماضي. وتستمر الاتحاد للطيران، بالتعاون مع شركائها، بتشجيع السياحة والتجارة والاستثمار بين الدولتين. 

تضم طائرتا الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A321 وA320 مقصورات عصرية في درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية، وتقدم خدماتها الحائزة على الجوائز والمتسمة بعراقة الضيافة. 

جدول الرحلات: بين أبوظبي وموسكو (ابتداء من 27 أكتوبر 2019 إلى 10 مايو 2020)

رقم الرحلة

المصدر

موعد الاقلاع

الوجهة

موعد الوصول

عدد الرحلات

الطائرة

EY 65

أبوظبي

02:40

موسكو (DME)

07:20

يومية

ايرباص A321

EY 68

موسكو (DME)

12:40

أبوظبي

19:05

يومية

ايرباص A321

EY 63*

أبوظبي

14:00

موسكو (DME)

18:40

يومية

ايرباص A320

EY 64*

موسكو (DME)

23:35

أبوظبي

5:55

يومية

ايرباص A320

جميع الرحلات بالتوقيت المحلي. *رحلة جديدة

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا