أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- تشارك مجموعة الاتحاد للطيران في معرض "بالعلوم نُفكّر 2019"، الذي ينعقد في 24 فبراير في جامعة خليفة في أبوظبي، في إطار جهودها لتشجيع الشباب على امتداد الدولة على المشاركة في مجالات العلوم والتكنولوجيا وبدء مسار مهني في عالم الطيران وهندسة الطيران. وتأتي نسخة أبوظبي من معرض "بالعلوم نُفكّر" بعد ختام فعاليات محطة التوقف الأولى للمعرض في دبي الأسبوع الماضي، والذي شاركت فيه مجموعة الاتحاد للطيران كذلك. 

  • إتاحة الفرصة للطلاب للتعرف عن قرب على مراحل تصنيع وقود الطائرات الحيوي، الذي يمثل مشروعاً بحثياً رائداً بقيادة جامعة خليفة، والاتحاد للطيران، وبوينغ، وأدنوك، وسافران، وجي إي، وباور ريسورسز

يُقام معرض "بالعلوم نُفكّر" تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي ورئيس مجلس إدارة "مؤسسة الإمارات"، التي تتولى تنظيم المعرض بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم. وتحت شعار "سبع إمارات، سبع فعاليات مبهرة"، توسعت فعاليات مسابقة ومعرض بالعلوم نُفكّر في عام 2019 لتصل إلى جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المُتحدة.

وتعليقاً على الفعالية، أفاد إبراهيم ناصر، الرئيس التنفيذي لشؤون الموارد البشرية والتطوير التنظيمي بمجموعة الاتحاد للطيران، بالقول: "يمثل تمكين الشباب وتشجيعهم على دخول مجالات العلوم والتكنولوجيا محوراً رئيسياً في جهودنا لاجتذاب المزيد من الكوادر الإماراتية الماهرة للعمل بقطاع الطيران وأن نصبح جهة العمل المفضلة لهم في المستقبل القريب".

وأضاف قائلاً: "يحدونا الفخر بالمشاركة السنوية في معرض بالعلوم نفكّر، من خلال شراكتنا الراسخة مع مؤسسة الإمارات، والقيام بدورنا في المساهمة في تحقيق أهداف السياسة الوطنية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار".

ومن خلال العروض التفاعلية والمناقشات مع الخبراء، سوف يحظى الزائرون لجناح مجموعة الاتحاد للطيران بفرصة التعرف عن قرب على مشروع وقود الطائرات الحيوي، الذي يقوده "اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة"، وهو اتحاد أبحاث غير ربحي أنشأه معهد مصدر التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.

تجدر الإشارة إلى أن الشركاء في اتحاد أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة، بما في ذلك كل من جامعة خليفة، والاتحاد للطيران، وبوينغ، وأدنوك، وجي إي، وباور ريسورسز، قد أعلنوا في يناير الماضي عن انطلاق أول رحلة طيران تجارية في العالم يتم تشغيلها باستخدام وقود مستدام تم إنتاجه محلياً في دولة الإمارات عبر طائرة للاتحاد للطيران طراز بوينغ 787 مزودة بمحركات جنرال إلكتريك من فئة "GEnx-1B".

ويضم جناح مجموعة الاتحاد للطيران بمعرض "بالعلوم نُفكّر" عينات من الزيوت المستخرجة من نبات الساليكورنيا المستخدمة في إنتاج الوقود، وكذلك نماذج للمكونات في مختلف مراحل تصنيع وقود الطائرات الحيوي، الذي يتم إنتاجه في دولة الإمارات باستخدام النباتات المزروعة في المياه المالحة.

كما تخصص مجموعة الاتحاد للطيران خلال المعرض نخبة من الطيارين والمهندسين والطيارين المتدربين الإماراتيين، بهدف تعزيز الوعي بالمهن المرتبطة بقطاع الطيران وتشجيع الشباب على استكشاف مختلف الفرص الوظيفية التي تتوفر بقطاع الطيران.

ويعدُّ معرض "بالعلوم نُفكّر" واحداً من أكبر المعارض العلمية بالمنطقة ويستقطب الآلاف من الزائرين كل عام، ويهدف إلى تشجيع التعاون والتفاعل بين العلماء الشباب ورواد الصناعة في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار العلمي.

يهدف معرض بالعلوم نُفكّر في نسخته السابعة إلى الوصول لأكبر عدد من الشباب حيث تقام فعاليات المعرض على امتداد دولة الإمارات خلال فبراير وحتى 21 مارس في مختلف الإمارات وفق جدول محدد لاكتشاف المزيد من المواهب الشابة والمبتكرين في الدولة. وقد استفاد ما يزيد عن 70,000 من الشباب في دولة الإمارات من برنامج "بالعلوم نفكّر" على مدار السنوات الماضية، وشارك ما يقرب من 16,000 من الشباب من المدارس والجامعات بالدولة في مسابقات البرنامج منذ انطلاقه.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا