أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- أعلنت مجموعة الاتحاد للطيران أنها سوف تمول حفر 30 بئراً للمياه في أفريقيا للمساعدة في تخفيف معاناة المجتمعات التي تعاني شحاً في مياه الشرب النظيفة. وأعلن عن المبادرة اليوم توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، دعماً لسباق "سُقيا الأمل"، المبادرة الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" خلال شهر رمضان بهدف إشراك المجتمع في أعمال العطاء من خلال التبرع بالمياه وإيصالها للمحتاجين في المناطق التي تعاني شحاً في موارد المياه الصالحة للشرب. 

وتشير الإحصائيات إلى أن ما يزيد عن 844 مليون شخص حول العالم لا يستطيعون الوصول إلى مياه صالحة للشرب، وهو ما يعادل شخص من كل عشرة أشخاص على كوكب الأرض. وبحسب أرقام موثقة، يقضي أكثر من 800 طفل تحت سن الخامسة يومياً نحبهم بسبب إصابتهم بالإسهال نتيجة للمياه الملوثة وتردي الظروف الصحية.

وقال السيد دوغلاس أن مجموعة الاتحاد للطيران سوف تشرع في حفر آبار المياه في مواقع مختارة في نيجيريا وموريتانيا وسيراليون في أواخر عام 2019، وذلك في إطار التزام المجموعة بتوفير المساعدة الإنسانية عبر برنامجها للمسؤولية الاجتماعية.

وأفاد السيد دوغلاس بالقول: "تلتزم مجموعة الاتحاد للطيران بإطلاق ودعم الجهود الهادفة إلى مساعدة المجتمعات الأقل حظاً، وتأتي أهمية هذه المبادرة من أن مشكلة شح المياه تمثل قضية حيوية. وتعكس هذه المبادرة إدراكنا لمشكلة شح المياه والتزامنا بالمساهمة في توفير الحلول العملية".

وقد ساهم المئات من موظفي مجموعة الاتحاد للطيران في ضخ 20,595 لتراً من المياه عبر مضخة المياه التفاعلية الافتراضية الخاصة بمبادرة "سقيا الأمل" التي استضافتها مجموعة الاتحاد للطيران في مقرها الرئيسي في أبوظبي الأسبوع الماضي، حيث ستقوم مؤسسة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" بالتبرع بنفس كمية المياه الإجمالية التي تضخُّها كل جهة وكل مؤسسة من الجهات العشرين المشاركة وإيصالها إلى المحتاجين في المجتمعات الأقل حظاً في العالم.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا