أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – أعلنت الاتحاد للطيران عن تعزيز نظام ترقية الرحلات لديها، متيحة للعملاء اليوم استخدام أميال ضيف الاتحاد كوسيلة للمزايدة على المقاعد وترقية درجة سفرهم.  

تتيح الخاصية الجديدة للعملاء خيار المزايدة لترقية درجة سفرهم عبر استخدام الأميال، إلى جانب الخيار القائم عبر بطاقات الائتمان. وسيكون بإمكان الضيوف قراءة الإشعارات المتعلقة بمزايداتهم في الوقت الفعلي عبر شاشات أجهزتهم الإلكترونية، ما يتيح لشخصين أو أكثر المزايدة في ذات الوقت. وسيحصل الضيف على تحديثات منتظمة عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني لإعلامه بحالة مزايداته. 

وفي هذا الخصوص، يقول جمال العوضي، نائب الرئيس لشؤون المنتجات وتجارب الضيوف في الاتحاد للطيران: "لا شك أن أعضاء ضيف الاتحاد، يشكلون أهمية كبيرة بالنسبة لنا، وما يؤكد التزامنا تجاههم، توفير خيارات إضافية لهم لاسترداد أميالهم المكتسبة. تتمحور فلسفتنا الخاصة بتجربة العملاء حول توفير المزيد من الخيارات، وتمكين الضيوف من اختيار ما يعزز رحلتهم معنا ويجعلها رحلة لا تنسى." 

تبدأ العملية بإرسال بريد إلكتروني لأعضاء ضيف الاتحاد، قبل سبعة أيام من موعد رحلتهم، للمشاركة في المزايدة لترقية درجة سفرهم إلى درجة السفر التالية، كما يمكنهم زيارة صفحة "إدارة حجزكم" على موقع etihad.com أو زيارة موقع etihadguest.com. 

يبدأ المزاد قبل 48 ساعة من موعد مغادرة الرحلة ويغلق قبل 6 ساعات من ذلك، بعد إغلاقه، يتسلم الفائز بالمزاد إشعارًا فوريًا بحصوله على الترقية. 

وتجدر الإشارة إلى أن على الضيوف الراغبين بالمزايدة إتمام إجراءات سفرهم خلال 48 ساعة من موعد مغادرة الرحلة عبر تطبيق الاتحاد للطيران على الهاتف المتحرك، أو عبر موقعنا etihad.com محطة الخدمة الذاتية، وسيواصل النظام المعدّل عملية الترقية بنجاح. ففي حال تم قبول عرض المزايدة، سيتم تلقائيًا توفير بطاقة جديدة للصعود للطائرة عبر تطبيق الاتحاد للطيران على الهاتف المتحرك أو يمكن الحصول عليها عند منفذ إتمام إجراءات السفر. 

ومن التحسينات المستقبلية إتاحة الفرصة لأعضاء ضيف الاتحاد للمزايدة بأميالهم على المقعد المجاور الشاغر، بالإضافة إلى إمكانية الجمع بين الدفع النقدي والدفع عن طريق الأميال عند المزايدة. 

توفر الاتحاد للطيران خاصية المزايدة لترقية الرحلات منذ العام 2012.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا