04 يونيو 2013 09:00

أبرمت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجيتنر شراكة هامة لاستخدام أجهزة جديدة مزدوجة العرض لتحميل الوحدات. 

وبالمقارنة بأجهزة تحميل الوحدات التقليدية التي يبلغ وزنها 196 كيلوجرام، فإن وزن الأجهزة الجديدة يبلغ حوالي 130 كيلوجرام أي أقل بنحو 34 في المائة، بما يوفر 66 كيلوجرام لكل وحدة ويؤدي إلى تخفيف الوزن المحتمل بنحو 116 كيلوجرام في كل رحلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تسلمت هذا العام 250 جهاز تحميل جديد وتتوقع الاتحاد للطيران أن تسهم هذه الخطوة في توفير وقود بقيمة 350 ألف دولار أمريكي خلال عام 2013 وحوالي مليون دولار أمريكي خلال عام 2014.

ومن المتوقع أن تساعد الأجهزة الجديدة في خفض المعدلات الكربونية بنحو 1100 طن خلال عام 2013 و4000 طن خلال عام 2014.

وقامت شركة زودياك لمعدات الشحن الجوي بتطوير أجهزة التحميل المعتمدة والتي يتم تصنيعها باستخدام مواد مركبة تحظى بمتانة مضمونة.

وعقّب ديفيد كير، نائب الرئيس في الاتحاد للطيران لشؤون الشحن، بقوله: "يأتي استخدام الأجهزة خفيفة الوزن مزدوجة العرض في عمليات نقل المسافرين والشحن بمثابة شهادة عملية على التوجه المبتكر نحو استخدام معدات لوجتسية مستدامة، بما يضمن مواصلة الشركة توفير أرقى الخدمات على مستوى العالم."

وأضاف ديفيد: "تسهم عملية الارتقاء بالكفاءة في خفض معدل إحراق الوقود والحد من آثار الانبعاثات الكربونية والتوظيف الأمثل للنفقات والتكاليف، بما يلعب دوراً حيوياً في دفع أعمال الشركة نحو الأمام خلال العام المقبل. ونتطلع إلى التعاون مع شركة جيتنر ومصانعها لاستكشاف مزيد من الفرص والمبادرات الرامية إلى تخفيف الوزن."

وبدوره، أفاد ألكسندر بلوماشر، العضو المنتدب لشركة جيتنر جي إم بي إتش، قائلاً: "سنواصل التعاون مع شركائنا مثل الاتحاد للطيران وشركة زودياك لأجهزة الشحن الجوي بما يسهم في الارتقاء بمستوى منتجاتنا. ونسعى إلى اكتشاف مزيد من الفرص التي تسهم في تعزيز أساطيل عملائنا عبر استخدام وحدات أخف في المستقبل."

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا