افتتحت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، خط صيانة جديد في مطار سنغافورة الدولي تشانجي، وهو المرفق الثامن للشركة خارج أبوظبي.  

وسيتولى خط الصيانة الجديد، المجهّز بأحدث وسائل التقنية الحديثة، تنفيذ كافة أعمال الصيانة الدورية وغير الدورية الخاصة بطائرات الاتحاد للطيران التي يتم تشغليها بشكل يومي إلى وجهة سنغافورة من كل من وجهتي أبوظبي و بريسبان.

وتضم خدمات الصيانة المقرر إجراؤها في سنغافورة تنفيذ فحوص الترانزيت والفحوص اليومية والأسبوعية وخدمات الصيانة الدورية وإصلاح العيوب الخاصة بأنظمة الطائرة والمقصورة.

ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران تُسيّر خدمات يومية مع العودة إلى سنغافورة وما بعدها إلى كوينزلاند في أستراليا.

وفي هذا الخصوص، تحدّث الكابتن ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تعتبر وجهة سنغافورة جزءًا أساسيًا من شبكة وجهات الاتحاد للطيران المتوسعة، ويأتي قرار إقامة خط الصيانة الجديد في مطار تشانجي انعكاسًا لاستثماراتنا المتواصلة في العمليات التشغيلية هناك وفي المنطقة على نطاق أوسع."

وتابع بالقول: "ويُعزّز افتتاح اليوم من مكانة الاتحاد للطيران كشركة للمناولة التقنية على مستوى العالم. ومع وجود خطي صيانة وفق أحدث التقنيات في كل من ملبورن وسيدني في أستراليا، حيث توفر الشركة خدمات صيانة لناقلات جوية أخرى، ستعمل قاعدة تشانجي للصيانة على تعزيز نطاق عملياتنا التشغيلية العالمية."

ومن المقرر أن تقوم الاتحاد للطيران بانتداب فريق من مهندسي صيانة الطيران المتدربين في أبوظبي إلى المرفق الجديد في سنغافورة.

ولدى الاتحاد للطيران مرافق للصيانة في كل من دبلن وشيكاغو ولاهور ولندن هيثرو ومانشستر وملبورن وسيدني.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة قد باشرت رحلاتها إلى سنغافورة وبريسبان في شهر سبتمبر/أيلول من العام 2007، بمعدل ثلاث رحلات في الأسبوع، لترتفع غلى رحلات يومية مع العودة في شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري 2013.