29 مايو 2014 15:00

أعلنت الخطوط الجوية الصربية، الناقل الوطني لجمهورية صربيا، عن تحقيق أداء قوي على مدار الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري حيث وصل إجمالي عدد المسافرين خلال الربع الأول من العام إلى 364,924 بزيادة تصل إلى 66 في المائة مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي 2013. كما حققت الشركة نمواً كبيراً في الطاقة الاستيعابية للمسافرين، والتي يتم قياسها وفق مؤشر عدد المقاعد المتوافرة لكل كيلومتر، بزيادة نسبتها 93 في المائة الأمر الذي أثمر عن ارتفاع عائدات الشركة بنسبة 47 في المائة خلال الربع الأول من عام 2014. 

وعلى صعيد طائرات الأسطول، قامت الخطوط الجوية الصربية خلال الربع الأول من العام بإدخال ثلاث طائرات جديدة للخدمة تشمل طائرتين من طراز إيرباص A319 وطائرة طراز إيرباص A320.

وتأتي الزيادة في أعداد المسافرين على صعيد مختلف الوجهات ضمن شبكة الخطوط الجوية الصربية والتي تم تعزيزها كذلك من خلال رحلات الربط عبر شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران.

وتعليقاً على الأداء القوي للشركة خلال الربع الأول من العام، أفاد السيد داني كونديتش، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الصربية، بالقول "استطاعت الخطوط الجوية الصربية وضع أساسات راسخة لعملياتها خلال الأشهر الستة الماضية منذ انطلاقها، ونحن نمضي على الطريق الصحيح للوصول إلى نقطة التعادل وعتبة الربحية خلال عام 2014".

وأضاف السيد كونديتش "يظهر هذا التحسن المبهر في أعداد المسافرين والعائدات مدى الإقبال المتزايد الذي تشهده الشركة على صعيد المسافرين بغرض العمل أو الترفيه على امتداد منطقة البلقان وما ورائها".

وتابع بالقول "إلى جانب النمو القوي في عائدات المسافرين، تحقق الشركة كذلك نمواً في عائدات الشحن الذي يعد قطاعاً هاماً للغاية، الأمر الذي يضفي مزيداً من الاستقرار لقاعدة عائدات الشركة".

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، ارتفع حجم بضائع الشحن المنقولة على متن رحلات الشركة بنسبة 46 في المائة لتصل إلى 175 طناً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2013 بفضل التوسع في شبكة وجهات الشركة وتعزيز الموثوقية مع العمل في نفس الوقت على التسويق الفعّال لقدرات الشحن المتنامية لدى الشركة للوصول إلى مزيد من العملاء.

وتتضمن عمليات الشحن عبر رحلات الشركة نقل بضائع الشحن العامة والبضائع الاستهلاكية القابلة للتلف بما في ذلك صادرات الجُبن المحلي المنتج في صربيا، إلى جانب قطع الغيار الصناعية والأجهزة الإلكترونية.

وعقّب السيد كونديتش بالقول "يظهر هذا التحسن في أداء الخطوط الجوية الصربية نجاح استراتيجيتنا الهادفة إلى تحقيق النمو في عملياتنا عبر الحوكمة القوية للشركة، واستخدام أسطول متطور من الطائرات، وتحقيق النمو والترابط لشبكة الوجهات، مع الوفاء بعهدنا لضيوفنا الكرام بأن نكون الأفضل دوماً".

وأضاف "ينصب تركيزنا على تحقيق القيمة والتيسير على ضيوفنا الكرام وضمان أقصى مستويات الراحة لهم. ونحن نصغي لما يقوله ضيوفنا وما يرغبون فيه، ومن ثم نشهد نمواً متزايداً في الطلب على خدماتنا".

وخلال الربع الأول من العام، أطلقت الخطوط الجوية الصربية رحلات جديدة إلى كل من صوفيا (في بلغاريا) وبودابست (في المجر)، بما يرفع عدد الوجهات ضمن شبكة الخطوط الجوية الصربية في الوقت الراهن إلى 34 وجهة على امتداد أوروبا والبحر الأبيض المتوسط يتم خدمتها عبر رحلات الشركة المباشرة من مركزها التشغيلي في مطار نيكولا تيسلا الدولي بالعاصمة بلغراد. وتعتزم الشركة إطلاق المزيد من الوجهات خلال الفترة المتبقية من العام.

وقد أبرمت الخطوط الجوية الصربية سلسلة من اتفاقيات المشاركة بالرمز مع شركات طيران أخرى بما يساهم في تعزيز أعداد المسافرين والعائدات. وبنهاية شهر مارس/آذار الماضي، توسعت الخطوط الجوية الصربية في اتفاقيات المشاركة بالرمز مع الاتحاد للطيران، وطيران برلين، والخطوط الجوية الرومانية "تاروم"، وطيران أدريا، وشركة طيران بي إتش.

وقد أدت الرحلات اليومية بين بلغراد وأبوظبي، والتي توفرها الخطوط الجوية الصربية والاتحاد للطيران، إلى تعزيز الطلب على السفر عبر شبكة وجهات الخطوط الجوية الصربية إلى ما وراء بلغراد.

وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2014، أبرمت الاتحاد للطيران اتفاقيات جديدة للمشاركة بالرمز على رحلات الخطوط الجوية الصربية من بلغراد إلى أمستردام، وستوكهولم، وبانيا لوكا، وميلانو، ودوسلدورف، وشتوتغارت، وفرانكفورت، وبرلين.

وعملت الخطوط الجوية الصربية على تعزيز قدرات المبيعات والتوزيع من خلال إبرام اتفاقيات تجارية لإصدار التذاكر مع العديد من الشركات بما في ذلك الاتحاد الإقليمية التي تشغلها داروين إيرلاين السويسرية، وشركة جيت إيروايز، وخطوط طيران بلغاريا، والخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، وشركة "إس تي إيه ترافيل" التي تعد أكبر شركة في العالم في مجال السفر المخصص للطلاب والشباب. كما أبرمت الخطوط الجوية الصربية اتفاقيات شراكة مع كبرى وكالات السفر العالمية عبر الإنترنت، بما في ذلك موقع "إكسبيديا" و"لاست مينيت".

وأثنى السيد كونديتش على الدعم المستمر من مساهمي الشركة الحكومة الصربية والاتحاد للطيران، مشيراً إلى أنهما يشاركان في تعزيز نجاح الخطوط الجوية الصربية بمختلف الطرق ويمثلان سوياً أحد العوامل القوية لمواصلة ذلك النجاح.

وبهذا الشأن قال السيد كونديتش "تراقب الحكومة الصربية التقدم الذي تحرزه شركتنا عن كثب وتقدم لنا المساعدة والمشورة اللازمة عند الحاجة وحسب المتطلبات"

واختتم السيد كونديتش حديثه بالقول "تحدوني الثقة بأننا سوف نصبح شركة الطيران الرائدة في المنطقة وسوف يترك نجاحنا أثراً إيجابياً للغاية على مطار نيكولا تيسلا الدولي، الذي يهدف بدوره إلى أن يصبح مركز الطيران الرئيسي لحركة النقل الجوي في المنطقة".

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا