13 ديسمبر 2014 12:30

عمدت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى مضاعفة عدد وجهاتها في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الاثني عشر شهراً المنصرمة، وذلك بعد إضافة وجهتها السادسة في الولايات المتحدة الأمريكية وهي مدينة دالاس/فورت ورث. كما أعلنت الشركة أيضاً عن تشغيل ثلاث رحلات أسبوعية مباشرة بين العاصمة أبوظبي ومدينة دالاس/فورت ورث، مع وجود خطط بزيادة هذه الرحلات إلى رحلة يومية. 

وفي معرض حديثه أمس خلال حفل الغداء الذي أقيم بمجلس الأعمال الإماراتي – الأمريكي، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران أن الولايات المتحدة الأمريكية تحظى بأهمية خاصة بالنسبة للاتحاد للطيران، كونها أكبر سوق للنقل الجوي على مستوى العالم وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تُمثل أكبر سوق تصدير للولايات المتحدة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط. 

وأضاف هوجن: "بفضل ربط دالاس/فورت ورث مع الأسواق ذات النمو السريع والاهمية الاستراتيجية الموجودة في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، فإن العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية بين الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة ستكسب مزيداً من الزخم." 

"ومن المتوقع أن تعود الرحلات بفوائد كبيرة على قطاع النفط والغاز والتقنية إلى جانب العشرين شركة المصنفة في قائمة Fortune 500 والتي تتخذ من دالاس مقراً لها والخمسين شركة المصنفة في قائمة Fortune 500 التي تتخذ من ولاية تكساس مقراً لها." 

وتشمل الوجهات في منطقة دول الخليج العربي التي تستفيد من خدمات الربط عبر هذه الوجهة البحرين والدوحة والكويت ومسقط والمملكة العربية السعودية. 

تضمّ أسواق الربط الهامّة في شبه القارة الهندية دولة باكستان وسريلانكا ونيبال. وبالتعاون مع شركة جيت آيروايز، فإن الاتحاد للطيران ستسهل السفر إلى السوق الهندية الهائلة عبر تشغيل أكثر من 200 رحلة أسبوعية إلى 14 وجهة في الهند. 

تحتل دالاس/فورت ورث المرتبة السابعة عشر كأكبر ميناء أمريكي للتبادل التجاري مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وارتفع إجمالي التبادل التجاري من 68 مليون دولار أمريكي خلال عام 1999 إلى 363 مليون دولار أمريكي خلال عام 2012. كما تشكل المدينة أيضاً أكبر وأهم مركز للعمليات التشغيلية لشركة أمريكان آيرلاينز، الشريك الرئيسي بالرمز المشترك في الولايات المتحدة الأمريكية مع الاتحاد للطيران. 

وأشار هوجن أيضاً إلى أن الاتحاد للطيران حرصت، أثناء توسيع شبكة وجهاتها في الولايات المتحدة الأمريكية، على مواصلة الاستثمار في الشركات والخبرة الأمريكية. 

وأضاف قائلاً: ""وفق أسعار القائمة لعام 2014، بلغت القيمة الإجمالية لطائرات بوينغ التي تم استلامها أو الموجودة قيد الطلب نحو 36.5 مليار دولار أمريكي. واستناداً إلى إحصائيات الحكومة الأمريكية، يسهم هذا المبلغ في دعم حوالي 210 ألف وظيفة في قطاع الطيران الأمريكي." 

"تضمّ هذه الطلبية حقوق الشراء والخيار فيما يتعلق بأكثر من 30 طائرة أخرى، والتي ستسهم أيضاً في تعزيز مساهمتنا في الاقتصاد الأمريكي في حالة ممارسة هذه الحقوق."

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران اختارت محركات جنرال إلكتريك التي تصنعها الولايات المتحدة الأمريكية لتشغيل كافة طائراتها من طراز بوينغ، كما تعاقدت أيضاً مع شركات أمريكية أخرى لتصنيع مقاعد الطائرة والمعدات على متن الطائرة وأجهزة التسلية على متن الطائرة.

 

وخلال العام الماضي، أبرمت الاتحاد للطيران شراكة بقيمة مليار دولار أمريكي مع شركة سابر ترافل تكنولوجيز بغرض توفير برنامج جديد لتقنية المعلومات، بما يسهم في دعم أنظمة خدمات المسافرين العالمية التابعة للشركة. كما وقعت الشركة أيضاً اتفاقية ضخمة أخرى مع شركة ساب، وهي شركة أمريكية متخصصة في التقنية. 

ومع بدء تسيير رحلاتها إلى دالاس/فورت ورث، فإن الاتحاد للطيران تشغل حالياً 45 رحلة ركاب أسبوعياً بين العاصمة أبوظبي والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في أعقاب تسيير الرحلة اليومية الثانية إلى نيويورك خلال شهر مارس وإطلاق رحلات يومية مباشرة بين العاصمة أبوظبي ولوس أنجلوس في يونيو والبدء في تسيير الرحلات اليومية إلى سان فرانسيسكو في نوفمبر. 

وإلى جانب رحلات المسافرين التي تشغلها الاتحاد للطيران إلى الولايات المتحدة الأمريكية، تشغل الاتحاد للشحن رحلات اسبوعية إلى ميامي وشيكاغو وذلك ضمن رحلات الشحن الجوي العالمية. وتتولّى شركة أطلس آير، ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية، تشغيل هذه الرحلات لصالح الاتحاد للشحن على متن طائرة شحن من طراز بوينغ 747-8 التي تحمل شعار الاتحاد للشحن.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا