20 أكتوبر 2014 16:00

كشفت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة أليطاليا، شركة الطيران الرائدة في إيطاليا، النقاب عن طائرتين تحملان الشعار الفريد لمعرض إكسبو ميلانو 2015 وذلك احتفالاً برعايتهما المشتركة لهذا الحدث العالمي. 

ومن المزمع إقامة المعرض في مدينة ميلانو خلال الفترة ما بين 1 مايو / أيار 2015 حتى 31 أكتوبر/تشرين أول 2015 وسط توقعات بأن تستقطب الفعاليات حوالي 20 مليون زائر، ثلثهم من المسافرين جواً إلى المدينة الواقعة في شمال إيطاليا.

عمدت الشركتان إلى إقامة فعاليات متزامنة في مطار مالبنسا بميلانو ومطار أبوظبي الدولي لإزاحة الستار عن طائرتين من طراز آيرباص A330-200 أمام الحشود التي توافدت على الموقعين لمشاهدة فعاليات الحدث على الأرض إلى جانب آلاف المتابعين عبر الإنترنت من مختلف أنحاء العالم.

ومن المقرر أن يتم تشغيل أولى الرحلات على متن الطائرتين، اللتين تحملان الشعار المدهش، غداً الموافق الثلاثاء 21 من أكتوبر/ تشرين الأول بين روما والعاصمة أبوظبي لتأخذا شعار المعرض "رعاية الكوكب طاقة للحياة" إلى كافة ربوع المعمورة.

وبهذه المناسبة، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، بقوله: "أود أن أعرب عن سعادتي بإطلاق مسيرة التعاون مع شركة أليطاليا إزاء معرض إكسبو 2015 في كلٍ من أبوظبي وميلانو. واعتباراً من اليوم، فإن هاتين الطائرتين، بهذا الشعار الجديد الذي يأسر القلوب، ستحملان هذه رسالة معرض إكسبو العالمية والهامّة إلى جميع الشعوب في القارات الست."

وأضاف قائلاً: "تأتي هذه الرعاية المشتركة بمثابة شهادة عملية جديدة على توطيد علاقات الشراكة بين الاتحاد للطيران وأليطاليا ومن المتوقع أن تلعب دوراً حيوياً في الوصول إلى المعدل المستهدف وهو جذب ثمانية ملايين زائر من كافة أنحاء العالم لزيارة مدينة ميلانو. وإنني على يقين أن المعرض سيؤكد مرة أخرى على مكانة قطاع السفر والسياحة وأهميته في تعزيز النمو وإيجاد فرص عمل وتشجيع النمو الاقتصادي في إيطاليا."

وستشهد فترة المعرض زيادة عدد الرحلات من وإلى ميلانو، على أن تبدأ شركة أليطاليا في تسيير رحلات يومية بين مطار ميلانو مالبنسا والعاصمة أبوظبي التي ستربط بين الرحلات التي تشغلها الاتحاد للطيران في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وجنوب شرق أسيا وقارة إفريقيا.

وتسهم رحلات الاتحاد للطيران وأليطاليا في ربط مدينة ميلانو بحوالي 560 وجهة مباشرة وشراكة بالرمز في جميع أنحاء العالم.

وعلاوة على ذلك، تنسجم الخدمات الجديدة لأليطاليا مع رحلة المسافرين اليومية للاتحاد للطيران، والتي شهدت نجاحاً هائلاً، ورحلة الشحن المنتظمة التي تشغلها بين ميلانو وأبوظبي، بما يعكس التزام الشركتين نحو تحويل مالبنسا إلى مركز عالمي للشحن الجوي.

ومن جانبه، أفاد جابريال ديل تورشيو، الرئيس التنفيذي لشركة أليطاليا، قائلاً: "يسرنا أن نواصل الحملة المشتركة لمعرض إكسبو 2015 بالتعاون مع الاتحاد للطيران وأن نكشف النقاب عن الطائرتين الجديدتين بهذا الشعار الفريد لتجوبا مطارات العالم في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وآسيا وإفريقيا وكافة الأسواق الرئيسية لشركة أليطاليا والتي سننقل منها الركاب إلى المعرض في ميلانو."

وأضاف قائلاً: "يجسد شعار المعرض باقة من القيم والرؤية التي تشترك فيها أليطاليا مع المعرض والرامية إلى البحث عن التفوق والأناقة، بما يمثل أصدق تعبير عن شعار "صنع في إيطاليا" والمأكولات والأزياء وعالم الموضة والفن في إيطاليا التي تشكل جزءاً أصيلاً للتراث والثقافة الإيطالية."

وتابع قائلاً: "إننا نفخر باختيار أليطاليا والاتحاد للطيران معاً كناقل رسمي عالمي. وأود أن أؤكد اليوم بأن هذا الاختيار يعيد التأكيد على الدور الاستراتيجي والهام لشركة أليطاليا بوصفها أحد محاور البنية التحتية لنمو إيطاليا والتزامها نحو الارتقاء بقطاع السياحة والسفر هناك."

وعلاوة على الطائرتين اللتين تحملان الشعار المشترك، فإن الاتحاد للطيران وشركة أليطاليا تقدمان جملة من فرص ومبادرات الأعمال ضمن باقات شاملة وأسعار خاصة للعائلات ومسافري الأعمال والكبار والشباب في المعرض.

كما تتبع الشركتان خطة تسويق واتصالات متكاملة تضمّ الإعلان عن رحلاتهما على متن الطائرات وعلى الأرض وعروض مخصصة لأعضاء برامج الولاء وحملات مطبوعة وإلكترونية وأنشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعتزم الشركتان إقامة جناح في المعرض يحتوي على مركز تواصل اجتماعي تفاعلي، بما يساعد الزوار على الاستمتاع بأنشطة متنوعة في ميلانو أو في مكان بالعالم.

وبدوره، أفاد جيوسيبا سالا، مفوض الحكومة الإيطالية لمعرض إكسبو ميلانو 2015 والرئيس التنفيذي لشركة إكسبو 2015 بقوله: "إننا سعداء بمشروع الاتصالات بين الاتحاد للطيران وأليطاليا الذي يصاحب إطلاق المعرض."

وأضاف قائلاً: "يحدونا الفخر بأن نرى شعار المعرض على طائرتين من طراز A330-200، بما يؤكد الطابع الفريد للحدث الذي نتولى تنظيمه."

" لقد وضعنا هدفاً طموحاً يصبو إلى جذب ثمانية ملايين زائر إلى المعرض من كافة ربوع المعمورة. وبفضل هاتين الطائرتين والمبادرات الأخرى التي سيتم تنفيذها خلال الأشهر المقبلة، فإننا واثقون من تحقيق هذا الهدف."

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا