24 ديسمبر 2014 13:00

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن انتداب "جعفر البلوشي"، الذي يعد من أوائل المحاميين الإماراتيين المرخصين لدى الشركة، للتدرب لدى اثنتين من كبرى شركات المحاماة الدولية بالمملكة المتحدة، وذلك في إطار جهود الاتحاد للطيران لتطوير مهارات قوة العمل الوطنية لديها. 

ومن المقرر أن يعمل "جعفر البلوشي" لما يصل إلى 12 أسبوعاً مع كوكبة من كبار الخبراء القانونيين لدى مكتب "إينيو لو إل إل بي" ومكتب "دي إل إيه بايبر المملكة المتحدة" حيث سيتم تدريبه على إجراءات التقاضي والنظام القضائي بالمملكة المتحدة إلى جانب القانون التجاري الدولي وقوانين الطيران المدني مع التركيز بصورة خاصة على النزاعات التجارية وقضايا المنافسة. 

وقد استهل جعفر مساره الوظيفي مع الاتحاد للطيران في منصب مسؤول بروتوكول الشخصيات الهامة في عام 2010 وتخرج في نفس العام من كلية القانون بأكاديمية شرطة دبي. وقد التحق بقسم الشؤون القانونية بالاتحاد للطيران في منصب "مستشار قانوني" حيث تعززت خبراته القانونية مع العمل بالفريق القانوني بالشركة إلى جانب التعاون مع شركات المحاماة الخارجية المتعاملة مع الشركة وذلك في العديد من القضايا ذات الصلة بقانون العمل وقانون الإجراءات الجنائية والقانون التجاري. 

وبدعم من الاتحاد للطيران، حظي جعفر بفرصة لصقل مهاراته عبر البرامج التدريبية المتطورة التي ساهمت في أن يصبح أحد المحامين المسجلين لدى دائرة القضاء ووزارة العدل بدولة الإمارات العربية المتحدة في أبريل/نيسان 2014. 

وفي إطار منصبه كمستشار قانوني بالاتحاد للطيران، شارك جعفر في العديد من الاجتماعات القانونية مع الخبراء والمتخصصين وأرسى لنفسه سمعة مرموقة كأحد الاستشاريين القانونيين المتميزين في العديد من القضايا. وقد أكمل ما يصل إلى 60 جلسة مرافعة في محاكم أبوظبي ولاسيما في تخصصات قانون العمل والقانون التجاري وقانون الإجراءات الجنائية وقانون الأسرة، كما اجتاز بنجاح دورة الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) المتخصصة في سياسات الطيران وحشد الدعم والتي انعقدت في جنيف في أبريل/نيسان 2014. 

وبهذا الصدد قال جعفر "أتوجه بخالص الشكر إلى الاتحاد للطيران على منحها هذه الفرصة الفريدة لي للعمل بجانب مجموعة من أفضل المحامين في العالم، حيث سوف يتيح لي العمل مع تلك المكاتب الشهيرة في عالم القانون أن أكتسب المزيد من الخبرات بشأن أنظمة القانون البريطاني والدولي وقوانين الطيران والتشريعات المتعلقة بحماية المنافسة وإجراءات التقاضي والمرافعة ذات الصلة". 

وبدوره، قال جيم كالاجهان، رئيس الشؤون القانونية بالاتحاد للطيران "مع التوسع المطّرد الذي تشهده الاتحاد للطيران في الأسواق الإقليمية والعالمية، من الأهمية بمكان أن نواصل تطوير مهارات فريقنا المتميز من المحامين والخبراء القانونيين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة العاملين لدينا". 

وأضاف "استطاع جعفر أن يؤسس لنفسه سمعة مرموقة كواحد من المحامين من الطراز الأول ولاسيّما في الشؤون المحلية ومع العمل مع شركات محاماة دولية ذات مكانة مرموقة فإننا واثقون أنه سوف يعزز خبراته مع اكتسابه لمزيد من المعرفة بقوانين الطيران الدولية والسياسات التنظيمية المرتبطة بصناعة الطيران". 

وفي إطار تطوير مهارات قوة العمل الوطنية ومنحها الفرصة لاكتساب الخبرات الدولية، عينت الاتحاد للطيران ما يصل إلى 157 من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في مناصب دولية على امتداد شبكة وجهاتها العالمية. 

كما تعتزم الاتحاد للطيران تعيين 37 مواطناً إماراتياً بصورة إضافية في الأسواق العالمية على امتداد مناطق الشرق الأوسط، وأوروبا، وآسيا، وأستراليا، والأمريكتين، بما يرفع العدد الإجمالي للمواطنين الإماراتيين في مناصب دولية إلى 194 بحلول نهاية عام 2014. 

ويمثل ذلك ارتفاعاً في عدد المواطنين الإماراتيين العاملين في مناصب دولية بالمحطات الخارجية للشركة بما يزيد عن 200 في المائة تقريباً مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي. 

وتعليقاً على ذلك، قال راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء بالاتحاد للطيران "يمثل استقطاب وتطوير الكوادر المواطنة الماهرة أحد المحاور الرئيسية في استراتيجية الأفراد بالاتحاد للطيران. ويمثل أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الجنسية الأولى من حيث عدد الموظفين من جنسية واحدة على صعيد المديرين. ومع تزايد عدد موظفينا من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة على امتداد أقسام العمل كل عام، يظل التوطين على رأس أولوياتنا في الاتحاد للطيران".

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا