26 يونيو 2014 13:30

استضافت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، هذا الأسبوع، ورشة عمل حول سلامة شركات الطيران العالمية، بالإنابة عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا". 

واختتم الحدث الذي امتد على مدار ثلاثة أيام في مركز الاتحاد للطيران الجديد بأبوظبي، اليوم، بحضور مسؤولين من الاتحاد الدولي للنقل الجوي وعدد من شركات الطيران الأعضاء، حيث ناقشوا أهمية الانتقال نحو نظام الإدارة المتكامل (IMS) لتعزيز معايير السلامة في شركات الطيران.

وسيساعد إدراج مثل هذا النظام على ضمان الامتثال للوائح العالمية، بما في ذلك تدقيق السلامة التشغيلية للاتحاد الدولي للنقل الجوي (IOSA)، وملاحق المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO)، كما سيعزز أنظمة الإدارة الرئيسة في شركة الطيران بحيث يخلق منصة منفردة تغطي كافة المجالات كالصحة والسلامة والأمن والبيئة وشؤون الأفراد.

وفي هذا الصدد، تحدّث باولو لا كافا، نائب الرئيس لشؤون السلامة والجودة في الاتحاد للطيران، قائلاً: "إننا في الاتحاد للطيران نولي السلامة أهمية قصوى ونضعها دائمًا في قمة أولوياتنا. ونحن في غاية السعادة باستضافة ورشة العمل تلك بالإنابة عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي، ويسرّنا أن نكون جزءًا من هذا النقاش البنّاء إلى جانب زملائنا من شركات الطيران الأخرى على امتداد العالم."

وأضاف: "أحرزت صناعة الطيران العالمية تقدمًا كبيرًا عبر إنشاء نظام إدارة متكامل، من شأنه أن يعزز من الحد من المخاطر وتقييم المخاطر التشغيلية. كما سيساعد على تدعيم الأنظمة القائمة مثل نظام إدارة السلامة (SMS) ونظام إدارة الجودة (QMS)، وبالتالي يحد من الازدواجية والتكاليف، ويزيد من الكفاءة والربحية، ويستبعد تضارب المسؤوليات."

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا