26 أكتوبر 2014 06:00

أعلنت شركة "الاتحاد للطيران"، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة اليوم عن اختيار شركة "إس إيه بي" كشريك تقني استراتيجي، حيث ستقوم "إس إيه بي" بموجب هذه الشراكة بتطبيق مجموعة من أهم الحلول البرمجية في مجموعة "الاتحاد للطيران" ما سيمكّن الناقل الوطني من الاستفادة من أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات. 

أعلنت شركة "الاتحاد للطيران"، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة اليوم عن اختيار شركة "إس إيه بي" كشريك تقني استراتيجي، حيث ستقوم "إس إيه بي" بموجب هذه الشراكة بتطبيق مجموعة من أهم الحلول البرمجية في مجموعة "الاتحاد للطيران" ما سيمكّن الناقل الوطني من الاستفادة من أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات.

وتخطط الشركة لنشر تطبيق تخطيط موارد المشاريع من "إس إيه بي"، إلى جانب عدد من المنتجات المستندة إلى الحوسبة السحابية، في عدد من قطاعاتها الحيوية بما في ذلك الموارد البشرية والشؤون المالية والمشتريات وإدارة التوريد وذكاء الأعمال.

وأكّد كل من جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، وبيل ماكديرموت، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لشركة "إس إيه بي"، على هامش حفل التوقيع الذي أقيم في ولاية نيويورك، أن هذه الشراكة مهمة لمساعدة الاتحاد للطيران على الحفاظ على نمو مستدام في ضوء التحديث والتوسع اللذين تشهدهما المجموعة في مختلف أعمالها.

وتعليقاً على ذلك قال السيد هوجن: "حققت الاتحاد للطيران نمواً قوياً ومستداماً خلال مسيرتها الممتدة طيلة 11 عاماً. وستمكننا هذه الشراكة الاستراتيجية مع "إس إيه بي" من تطبيق أفضل التقنيات كي نواصل النمو بخطى ثابتة وتقديم أفضل الخدمات لعملائنا". واعتبر هوجن أن هذه الشراكة "ستهيّئ الأجواء أمام الاتحاد للطيران للتحليق إلى آفاق أرحب في المستقبل".

من جانبه، أعرب السيد ماكديرموت عن فخر "إس إيه بي" بمساندة "شركة عالمية المستوى مثل الاتحاد للطيران"، قائلاً إن قطاع الطيران يرتبط بعمليات معقدة ومتطورة، وأضاف: "وباختيارها لشركة "إس إيه بي" ستتمكن الاتحاد للطيران من تبسيط عملياتها الأساسية ورفع الكفاءة والمرونة والفعالية في أنحاء المجموعة مع زيادة التركيز على العميل في نفس الوقت".

كما أعرب السيد ماكديرموت عن فخر شركته باختيار الاتحاد للطيران لها "شريكاً استراتيجياً للتقنية"، مشيداً بما وصفها بالرؤية الجريئة التي يتمتع بها جيمس هوجن وفريق إدارة "الاتحاد للطيران" في مجالي الطيران والابتكار. واعتبر ماكديرموت أن الشراكة مع "إس إيه بي" "تظهر الالتزام بالابتكار في التقنية".

ومن المقرر، بموجب هذه الشراكة، أن تقوم الاتحاد للطيران بنشر حلول سحابية لعدد من حلول الأعمال الرئيسية، ومن بينها حلول إدارة المواهب من "سكسِس فاكترز" Success Factors التابعة لشركة إس إيه بي، وحلول إدارة المشتريات وتنسيق الأعمال من "أريبا" ARIBA التابعة لشركة إس إيه بي أيضاً ، ومنصة "إس إيه بي - هانا" لقواعد البيانات والتطبيقات الفورية.

بدوره، أكّد السيد هوجن أنه وفي إطار هذا الالتزام بالابتكارات التقنية، "ستقوم الاتحاد للطيران بتأسيس مراكز للتميز التقني في كل من الإمارات وأوروبا والهند بهدف تطبيق حلول وخدمات عالمية المستوى لمجموعة الاتحاد للطيران".

أما السيد ماكديرموت فقال أن "إعلان اليوم يُظهر التزام "إس إيه بي" تجاه الاتحاد للطيران ودولة الإمارات في الوصول إلى الهدف المشترك المتمثل بربط الشرق بالغرب عبر أبوظبي، التي باتت مركزاً سريع النمو في عالم الطيران"، وأضاف: "سنواصل الاستثمار في مستقبل أبوظبي، وسنعمل على الاستفادة من معهد اس ايه بي للتدريب والتنمية في الإمارات بهدف تطوير المهارات الإماراتية وتقديم المزيد من الدعم لإمارة أبوظبي ونموها الاستراتيجي".

ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران، ومقرّها أبوظبي، تضم ما يزيد عن 20 ألف موظف، وتمتلك شبكة وجهات تصل إلى 111 وجهة قائمة أو معلنة في 63 دولة. وحققت الشركة العام الماضي رقماً قياسياً في أعداد المسافرين، بلغ 11.5 مليون مسافر، وتمكّنت من تسجيل رقم قياسي على مستوى نقل البضائع بلغ 486,752 طناً، وحققت عائدات إجمالية بلغت 6.1 مليار دولار.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة مركز أس أيه بي للأخبار. أو يمكنكم متابعة أخبار أس أيه بي عبر تويتر على @sapnews.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا