28 يناير 2014 11:00

أعلنت شركة طيران سيشل اليوم عن تعيين مانوج بابا في منصب الرئيس التنفيذي للشركة. وسوف يتولى مانوج قيادة طيران سيشل خلفاً لـ كريمر بول، وذلك في أعقاب تقديم السيد بول لاستقالته. 

وينضم مانوج إلى طيران سيشل قادماً من شركة "خطوط جنوب أفريقيا الجوية" التي عمل فيها في منصب المدير العام بالإنابة للشؤون التجارية، حيث كان يشرف على كافة أنشطة الشركة التجارية، وفي إطار عمله كان له دور هام في تطوير استراتيجية تغيير طويلة الأمد لخطوط جنوب أفريقيا الجوية.

وقد بدأ مانوج بابا حياته المهنية بالعمل لدى شركة خطوط جنوب أفريقيا الجوية، على امتداد مختلف الوظائف والأقسام في الشركة من بينها القسم المالي، وعدد من الوظائف التجارية المتنوعة في الشركة من بينها قسم المبيعات والتوزيع، واستراتيجية المبيعات، وبرنامج المسافر الدائم والتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى تسلم منصب المدير العام الإقليمي للشركة لمنطقة آسيا وأسترالاسيا. ومن ثم انضم للعمل لدى الاتحاد للطيران في العام 2007، وشغل منصب نائب الرئيس لشؤون استراتيجية الشركة ليعود مجددًا إلى خطوط جنوب أفريقيا الجوية في العام 2012.

ورحب جويل مورغان، وزير الشؤون الداخلية والنقل في جمهورية سيشل ورئيس مجلس شركة طيران سيشل، بالتعيين الجديد للسيد بابا الذي سيتولى قيادة الناقل الجوي الوطني لجمهورية سيشل.

حيث قال: "يُعدّ مانوج بابا واحداً من الخبراء المتخصصين في صناعة الطيران وأحد خبراء الاستراتيجيات الضالعين ويحمل كل ما يؤهله لقيادة شركة طيران سيشل في المرحلة التالية من تطورها. فمع توسع الشركة في شبكة وجهاتها وتقدّمها بطلب لشراء طائرات جديدة، فضلاً عن توفيرها لمزيد من الخدمات الجديدة على امتداد شبكة الوجهات، أصبحت طيران سيشل تحتل مكانة أقوى من أي وقت مضى."

وأضاف: "وأودّ أن أتقدّم بالشكر والامتنان من كريمر بول، الذي كان له دور هام في إعادة إنعاش الشركة والنهوض بها مجددًا. فمنذ انتدابه إلى شركة طيران سيشل في يناير/كانون الثاني من العام 2012، في إطار شراكتنا مع الاتحاد للطيران التي تمتلك 40 بالمئة من أسهم شركتنا بالإضافة لعقد إدارة يمتد على خمس سنوات، استطاع كريمر بول قيادة الشركة نحو الربحية منذ العام الأول لتوليه لمنصبه الجديد والعمل على إعادة ترسيخ دعائمها."

وبدوره رحّب جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بتعيين السيد بابا، وفي هذا الصدد تحدّث قائلاً: "خلال الخمس سنوات من عمله لدى الاتحاد للطيران، لعب مانوج دورًا هامًا في وضع وتطبيق استراتيجية النمو طويلة الأمد في الشركة، ويسرّني أن أرحب به اليوم مجددًا في أسرة الاتحاد للطيران بنطاقها الأوسع. فسوف تكون معرفته الوثيقة بنموذج العمل المتبع لدينا ذات نفع وفير، كما أن الخبرات والقدرات المتميزة التي يتحلى بها سوف تقود طيران سيشل للمضي قُدماً".

ويُشار إلى أنه تم تعيين السيد بول في منصب الرئيس التنفيذي لطيران سيشل في شهر يناير/كانون الثاني من العام 2012. وخلال فترة رئاسته التي استمرت على مدى عامين ساهم في إعادة هيكلية وهندسة أعمال الشركة بغية تحقيق الاستدامة التجارية. وشهد برنامج التغيير وضع خطة لشبكة وجهات جديدة، وشراء طائرات جديدة وتطبيق مبادرات مبتكرة على صعيد الخدمات والمنتجات ووضع برامج تدريبية جديدة للموظفين متيحة لهم مزيدًا من الفرص لتطوير مهاراتهم. وفي شهر فبراير/شباط من العام 2013، تمكنت الشركة من الإعلان عن ربح صافٍ بقيمة 1 مليون دولار أمريكي، والذي يُعد تغييرًا هامًا بعد ثلاث سنوات متوالية من الخسائر. شركة الطيران من فئة الأربع نجوم من قبل جوائز سكاي تراكس المرموقة.

وسيبقى السيد بول على رأس عمله في الشركة لضمان الانتقال السلس لمهام عمله إلى السيد بابا الذي يُفترض أن يتولى رسميًا منصب الرئيس التنفيذي للشركة في الأول من شهر مارس/آذار من العام الجاري 2014.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا