• Etihad Airways named The Middle East’s Leading Airline

    Etihad Airways named The Middle East’s Leading Airline

06 مايو 2015 10:00

للعام التاسع على التوالي تحظى الاتحاد للطيران بلقب شركة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط من قبل جوائز السفر العالمي للشرق الأوسط. وقد أقيم حفل توزيع الجوائز الليلة الماضية في منتجع فور سيزنز بدبي.  

وجاءت تلك الجائزة المرموقة من بين ثلاث جوائز أخرى فازت بها الاتحاد للطيران حيث تم تكريمها أيضًا بلقب "شركة الطيران الرائدة للدرجة الأولى في الشرق الأوسط" و"شركة الطيران الرائدة لأفضل طواقم الضيافة في الشرق الأوسط". 

وفي هذا الصدد، تحدّث بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يسر الاتحاد للطيران أن يتم اختيارها مجددًا من قبل خبراء ومتخصصون على مستوى قطاع السفر لحمل هذا اللقب." 

وأضاف: "لقد كان العام 2014، عامًا حافلاً بالإنجازات الهامة بالنسبة للاتحاد للطيران. فمع إدخال أولى طائراتها من طراز إيرباص A380 وبوينغ 787، استطاعت الشركة إطلاق أكثر المقصورات فخامة وابتكارًا في الأجواء، مبشرة بدخول حقبة جديدة للسفر بمنظور جديد." 

وقال أيضًا: "يأتي هذا التتويج بمثابة برهان واضح على العمل الجاد والدؤوب لموظفينا، والدعم الكبير من قبل قطاع السفر والسياحة، فضلاً عن ولاء الضيوف الذي لا يتزعزع." 

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تأسيس جوائز السفر العالمي في العام 1993، وتحتفي بالشركات المتميّزة على صعيد السفر والسياحة، من خلال إجراء تصويت يشارك فيه خبراء وعملاء السفر من مختلف أنحاء العالم. وتصف جورنال وول ستريت جوائز السفر العالمية بأنها كجوائز "الأوسكار بالنسبة لقطاع الطيران"، ويتم اختيار الفائزين مبدئيًا على مستوى ست مناطق، من بينها منطقة الشرق الأوسط، تعقبها النهائيات العالمية في نهاية العام. 

وكان من بين المتحدثين خلال الحفل، جراهام كوك، رئيس جوائز السفر العالمي، حيث قال: "أهنئ الاتحاد للطيران على فوزها، اليوم وللعام التاسع على التوالي، بلقب شركة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط من قبل جوائز السفر العالمي. لا عجب أن تتوج الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بمثل هذه الجائزة المرموقة مجددًا لقاء كل ما قدمته على مدار العام الماضي من إنجازات، وخاصة بعد إضافة كل من طائرتي بوينغ 787 دريملاينر وإيرباص A380 حاضنة مقصورة الإيوان من الاتحاد الفاخرة، إلى أسطولها. 

وأضاف: "نتمنى أن تواصل الاتحاد للطيران تحقيق النجاحات تلو الأخرى، ونتطلع للترحيب بالشركة في نهائيات جوائر السفر العالمي الكبرى في وقت لاحق من هذا العام، حيث تواصل الدفاع عن لقبها الذي حافظت عليه بقوة على مدار سنوات عديدة كشركة طيران رائدة عالميًا." 

وجمعت جوائز السفر العالمي أصواتًا من أكثر من 609  ألف مقترع على امتداد عالم السفر خلال عام 2014. 

ويأتي فوز الشركة هذا العام خلال حفل جوائز السفر العالمي للشرق الأوسط في أعقاب فوزها بعدد كبير من الجوائز على مدار الشهر الفائت. حيث تمكنت من الفوز بجائزة "كريستال كابين" في معرض التجهيزات الداخلية للطائرات الذي أقيم في هامبورغ تقديرًا لمنتجاتها والتصاميم الراقية لمقصوراتها في الطابق العلوي من طائرات إيرباص A380. كما تم تكريم الشركة في إطار "جوائز قراء مجلة باكس إنترناشيونال"، حيث فازت الاتحاد للطيران بجائزة أفضل سوق حرة على متن الطائرة، وجائزة أفضل إطلاق لأنظمة جديدة للترفيه على متن الطائرة وللاتصالات. وحصدت الشركة كذلك جائزة أفضل صالات انتظار في المطار وأفضل برنامج للمسافر الدائم ضمن جوائز بزنس ترافلر لمنطقة الشرق الأوسط. 

وتمكنت الاتحاد للطيران من بناء سمعة تحسد عليها نظير معاييرها العالية على صعيد الخدمات وحسن الضيافة على متن الطائرة، التي يتم توفيرها وفق أعلى الخبرات من قبل أفراد طاقم الضيافة الحائز على الجوائز على امتداد 114 دولة حول العالم. فقد تمكنت من خلال الأدوار المتنوعة والمتفردة لطواقم الضيافة من الارتقاء لمرتبة لم تسبقها إليها أي شركة طيران أخرى، من بين تلك الأدوار، المضيف الشخصي في مقصورة الإيوان على متن طائرات إيرباص A380 الحاصل على تدريباته وخبراته من قبل أكاديمية سافوي الفاخرة، إلى جانب الطاهي على متن مقصورة الدرجة الأولى، ومديري الأطعمة والمشروبات في درجة رجال الأعمال، والمربية على متن الطائرة، الحاصلة على تدريباتها من قبل كلية نورلاند في المملكة المتحدة، المشهورة عالميًا.

 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا