27 يناير 2015 06:30

أعلن قسم الاتحاد للشحن، التابع لشركة الاتحاد للطيران - الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة - عن نجاح عملية الانتقال إلى نظام إدارة الشحن الجديد بدءاً من 18 يناير/كانون الثاني الجاري لتعزيز التواصل مع العملاء وتحسين إجراءات المناولة، بما يدعم خدمات ومنتجات الشحن الراقية التي يقدمها القسم. 

وقد تم تطوير نظام إدارة الشحن الجديد، الذي يحظى بأرقى مستويات التقنية في مجال إدارة الشحن، بالشراكة مع "هيرمس لتقنيات اللوجستيات" للوفاء بمتطلبات قسم الاتحاد للشحن وتوفير حلول تقنية متكاملة وشاملة تجمع بين جنباتها كافة أنشطة المناولة والتوثيق والرسائل في الوقت الفوري. 

ومن بين المزايا الرئيسية لتطبيق النظام الجديد هو ضمان تعزيز عملية التواصل مع العملاء من خلال تتبع الشحنة عبر الشبكة العالمية للاتحاد للشحن، حيث يتم إرسال أحدث المعلومات إلى العملاء بصورة تلقائية وعلى أساس منتظم. 

كما تمّ أيضاً تحسين عملية مناولة البضائع وتتبعها عبر المركز الرئيسي للعمليات التشغيلية في أبوظبي، لتصبح أكثر فاعلية، مع استخدام أجهزة محمولة باليد للتعرف على كافة بيانات الشحنة وتتبعها وتدقيقها. 

وبهذه المناسبة، أفاد ديفيد كير، نائب الرئيس للاتحاد للشحن، بقوله: "يأتي نظام هيرمس الجديد لإدارة الشحن بمثابة خطوة إيجابية للغاية على مستوى خدمة العملاء، حيث يساعد في تقديم أنشطة مناولة ونقل شحنات العملاء بصورة أكثر فاعلية. كما يعني أيضاً منح عملائنا قدراً أكبر من الشفافية، من خلال إبلاغهم عن خط سير شحنتهم في سلسلة النقل بصورة دورية." 

ولضمان سلاسة الانتقال إلى نظام إدارة الشحن الجديد، عكف قسم الشحن على مراقبة عملياته بصورة دقيقة خلال مرحلة الانتقال والمبادرة بإبلاغ العملاء – كإجراء احتياطي - في حالة وجود أي تغيير قد يطرأ على حجزهم.