19 يناير 2016 13:30

حازت الاتحاد للطيران على لقب شركة طيران العام في قطاع الأعمال، خلال حفل جوائز "بزنس ترافل 2016"، الذي أقيم ليلة أمس في فندق ذا جروفينور هاوس الواقع في منطقة بارك لين في لندن. وتسعى جوائز "بزنس ترافل" إلى تكريم الإنجازات الاستثنائية التي حققتها الشركات والأفراد في قطاع سفر الأعمال.  

وجاء التصويت على الجوائز، التي تنظمها مجلة "باينغ بزنس ترافل" في المملكة المتحدة، من قبل لجنة تحكيم مستقلة تضم لفيفًا من الخُبراء في مجال السفر. وتلك المرة الأولى التي تفوز فيها الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الجائزة، لتضاف إلى رصيد زاخر بالجوائز المرموقة التي حصدتها مؤخرًا، بما في ذلك جائزة "الابتكار في السفر" والتي فازت بها الشركة في حفل جوائز مجلة ترافل ويكلي "جلوب ترافل" الذي أقيم الأسبوع الماضي في لندن. 

وبهذه المناسبة أفاد جيمس هاريسون، مدير عام مكاتب الاتحاد للطيران في المملكة المتحدة، قائلًا: "من الرائع أن تحظى الشركة بتقدير قطاع السفر في المملكة المتحدة، وتفوز بجائزة شركة طيران العام في قطاع الأعمال المرموقة."  

وأضاف: "تُولي الاتحاد للطيران أهمية كبرى لسوق السفر في المملكة المتحدة، ويكتسب العام الحالي أهمية فائقة فيما نحتفل بمرور عشر سنوات من النجاح الكبير الذي حققته وجهة أبوظبي - مانشستر. كما نعتزم البدء في تشغيل رحلة يومية ثالثة من مطار لندن هيثرو على متن طائرة من طراز A380 ، التي تضم مقصورة الإيوان التي نالت استحساناً منقطع النظير. ونتطلع لتوفير المزيد من الراحة وتعزيز جدول الرحلات لضيوفنا خلال العام المقبل." 

ويأتي اختيار الاتحاد للطيران للفوز بتلك الجائزة نظير خدماتها المتفوقة على متن طائرات الشركة الجديدة من طراز إيرباص A380 وبوينغ 787 دريملاينر، والتي تشمل المقصورات والمنتجات الجديدة التي تمثل ثورة في عالم الطيران، فضلًا عن المقصورات العصرية الحائزة على الجوائز والمتوافرة على متن أسطول طائرات الشركة طويلة المدى من طراز إيرباص A330/A340 والطائرات من عائلة بوينغ 777.   

وتجدر الإشارة إلى أن المقصورات الرائدة في قطاع الطيران جاءت نتاج جهود برنامج البحوث والتنمية على امتداد سبع سنوات والذي أشرف عليه ائتلاف الاتحاد للطيران للتصميم في مركز الابتكار التابع للشركة والكائن في أبوظبي. 

وقد وضعت الاتحاد للطيران نصب عينيها أرقى معايير الخدمة المميزة التي تطبقها الفنادق ومنشآت الضيافة الرائدة حول العالم، وبالتالي عمدت إلى توظيف طاقم ضيافة جوية فريد ومتنوع المهام يتمتع بمهارات عالية استكمالًا للرفاهية الفائقة التي تخصصها على متن جميع طائراتها من فئة المدى الطويل، بما في ذلك  طاقم المضيفين الشخصيين الحاصلين على تدريباتهم من معهد سافوي بلندن والذين يقدّمون أرقى الخدمات لضيوف مقصورة الإيوان المتوافرة على متن أسطول طائرات الشركة من طراز A380، وفريق الطُّهاة المتواجدين على متن الدرجة الأولى، وفريق مديري الأطعمة والمشروبات على متن درجة رجال الأعمال فضلًا عن أعضاء طاقم "المربيات في الأجواء" اللواتي حصلن على تدريباتهن لدى أكاديمية نورلاند الشهيرة في المملكة المتحدة، لتقديم المساعدة للعائلات المسافرة برفقة أطفالهم.  

وجدير بالذكر أن الاتحاد للطيران تدير صالات انتظار فاخرة للمسافرين على مستوى المملكة المتحدة في كلٍّ من مطار لندن هيثرو ومانشستر، فضلًا عن صالات الانتظار الرائدة للدرجات الممتازة وصالة خدمات الضيوف القادمين في مطار أبوظبي الدولي، كما تمتلك صالات انتظار للدرجات الممتازة في كل من فرانكفورت، ودبلن، وباريس، وسيدني، وواشنطن العاصمة وجي أف كينيدي في نيويورك.  

وتُسيّر الاتحاد للطيران ست رحلات في اليوم على مستوى المملكة المتحدة، إلى كل من مطار لندن هيثرو، ومانشستر، وإدنبرة التي تم إطلاقها في 8 يونيو من العام الماضي. وتم اختيار مطار لندن هيثرو ليكون أول وجهة لأسطول طائرات الشركة الرائدة من طراز إيرباص A380، والتي تم إدراجها في الخدمة مع نهاية عام 2014، وتحمل مقصورة الإيوان الأولى من نوعها في العالم التي تضم ثلاث غرف خاصة على متن طائرة تجارية، إلى جانب تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الاولى" و70 "استوديو درجة رجال الأعمال" و415 من "المقاعد الذكية للدرجة السياحية". 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا