أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- احتفلت الاتحاد للطيران باليوم الوطني السعودي لهذا العام عبر عدد من الفعاليات التي شملت تشغيل الطائرة التي تحمل شعار "عام زايد" طراز إيرباص A380 بين أبوظبي وجدة في رحلة انطلقت خصيصاً احتفالاً باليوم الوطني السعودي.  

وشغّلت الشركة طائرتها العملاقة لخدمة الرحلة رقم EY311 من أبوظبي إلى جدة يوم الأمس، والتي كانت الفعالية الرئيسية ضمن سلسلة من الاحتفالات التي أقامتها الشركة على مدار خمسة أيام بمناسبة اليوم الوطني السعودي.

وقد تم استقبال الطائرة طراز إيرباص A380 بتحية تقليدية من مدافع المياه الاحتفالية فور وصولها إلى جدة وأعقبها رفع العلمين السعودي والإماراتي من نوافذ مقصورة القيادة.

وفي بادرة تؤكد على الروابط الوثيقة بين البلدين الشقيقين، تضمن طاقم قيادة الرحلة كلاً من الكابتن الإماراتي أحمد المالود، مع زميله السعودي، مساعد طيار أول وسام سمير النجار، الذي يعد أول طيار سعودي على مستوى العالم يحلّق بالطائرة A380.

وبهذه المناسبة، أفاد وسام سمير النجار، مساعد طيار أول بالاتحاد للطيران، بالقول: "يحدوني الفخر بأن أكون أصغر طيار سعودي يقود الطائرة A380، كما أفخر بأن أشارك في الاحتفال باليوم الوطني السعودي وأن أشهد تحية الطائرة بمدافع المياه في وطني احتفالاً بهذه المناسبة الغالية".

وتأتي الاحتفالات التي نظمتها الاتحاد للطيران على مدار خمسة أيام تأكيداً على التزام الشركة إزاء السوق السعودية، حيث من المقرر أن تعلن الشركة كذلك عن المزيد من الشراكات مع مؤسسات سعودية كبرى خلال الأشهر القادمة.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا