أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- كشفت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن مبادرة "الحقيبة العملاقة" التي تنظمها خلال شهر رمضان الكريم. مع إقرار أكثر من 75 بالمئة من المسافرين اعتيادهم المبالغة في حزم الملابس التي تصبح بالتالي مجرد أمتعة فائضة عن الحاجة، تتيح هذه المبادرة لهم الفرصة للقيام بعمل نبيل من خلال تقديم تبرع بسيط أثناء سفرهم.  

  • أظهرت الدراسات أن شريحة واسعة من المسافرين بقصد الترفيه يحزمون الكثير من الأمتعة
  • حقيبة عملاقة في مطار أبوظبي الدولي لاستقبال تبرعات الضيوف
  • موظفو الاتحاد للطيران يقدمون مساهماتهم مع زيارة الحقيبة العملاقة المقر الرئيسي للشركة

وفي إطار هذه المبادرة، قامت الاتحاد للطيران بوضع حقيبة عملاقة في مبنى المسافرين رقم 3 في مطار أبوظبي الدولي، وذلك بهدف تشجيع المسافرين للتفكّر بمن هم أقل منهم حظًا، والتبرع بقطعة ثياب أو أي شيء آخر يمكنهم الاستغناء عنه لصالح أحد المحتاجين. 

وقد وضعت الإشارات والملصقات على امتداد مسار مغادرة المسافرين في المطار مشيرة إلى مكان الحقيبة العملاقة، مع أسئلة تحفز على التفكير مثل "هل تخطط لارتداء كل ما في حقيبتك؟" أو "لا داعي لحزم أربعة أزواج من الأحذية إذا كنت مسافرًا لمدة أسبوع". 

وسيتم توسعة نطاق المبادرة، إلى جانب مطار أبوظبي الدولي، لتشمل وسائل التواصل الاجتماعي للاتحاد للطيران خلال شهر رمضان المبارك، مع نشر تفاصيل منتظمة حول ما وصل إليه حجم التبرعات. وستجمع كافة تبرعات الحقيبة العملاقة من ثياب وكتب وبطانيات وألعاب أطفال بالتعاون مع مشروع حفظ النعمة. 

تتواجد الحقيبة العملاقة خلال شهر رمضان الكريم عند منطقة إتمام إجراءات السفر في مبنى المسافرين رقم 3 في مطار أبوظبي الدولي، ويمكن إيجادها من خلال الملصقات واللوحات الإرشادية أو عن طريق سؤال أحد موظفي الاتحاد للطيران في المطار. ومن المقرر أن تزور الحقيبة العملاقة مقر الاتحاد للطيران الرئيسي في مدينة خليفة متيحة لموظفي الشركة فرصة المساهمة وتقديم تبرعاتهم. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث محمد عبدالله البلوكي، النائب التنفيذي للرئيس للشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يحمل شهر رمضان الفضيل خصوصية كبيرة بالنسبة للمسلمين، فهو شهر الخير والبركة، ويمثل العطاء سمة هامة من سماته." 

ويضيف: "يسرّنا إطلاق مثل هذه الحملة لضيوفنا، وتشجيعهم على التبرع بأحد الموجودات التي يمكنهم الاستغناء عنها في حقيبة سفرهم لتكون مصدر فرح لأحد المحتاجين. لقد أظهرت الأبحاث أن الكثير من المسافرين جوًا يحزمون أمتعة أكثر من حاجتهم، وبالتالي نأمل أن تلاقي تلك الحملة تجاوبًا وقبولاً واسعًا." 

وتجدر الإشارة إلى أن قسم خدمات الضيافة في الاتحاد للطيران، والذي يشمل تموين الطائرات، سيواصل عمله الاعتيادي خلال شهر رمضان. وبالنسبة للضيوف الصائمين، سيتم الإعلان عن مواعيد السحور والإفطار على متن الطائرة. 

كما ستقدم الاتحاد للطيران للمسافرين على متن الرحلات التي تصل قرب موعد الإفطار، باقات خاصة بشهر رمضان الكريم، تضم تمورًا عربية ولبن رائب وزجاجة ماء وسندويتش طازج.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا