أكاديمية الاتحاد لتدريب الطيران أول مؤسسة في الشرق الأوسط تحصل على اعتماد أوروبي لتدريب الطياريين على طائراتي بوينج 777 و 787

                

حصلت أكاديمية الاتحاد لتدريب الطيران التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، على شهادة الاعتماد من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران (EASA)، وبذلك تصبح الأكاديمية أول مؤسسة طيران في الشرق الأوسط تنال هذا الاعتماد لتدريب طياريين من مشغلات وناقلات أوروبية وغيرها على طائرات بوينج 777 و787 وفق مقاييس السلامة الجوية الأوروبية.

ومن شأن هذه الخطوة أن توسع من نطاق أعمال أكاديمية الاتحاد لتدريب الطيران على المستوى العالمي لتشمل تدريبان خاصة بالطائرات عريضة البدن. وقد نالت الاكاديمية في وقت سابق من العام 2018 على اعتماد الوكالة الأوروبية لتدريب الطياريين على طائرات ايرباصA320, A330  وA340، لتصبح أول واحدةٍ من أكثر مؤسسات تدريبات الطيران شموليةً في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جهته صرح الكابتن باولو لا كافا، مدير أكاديمية الاتحاد لتدريب الطيران، قائلاً: "شهد سوق السفر الجوي اقبالاً ونمو في الفترة الأخيرة الأمر الذي كان الدافع وراء زيادة الطلب على تدريبات الطيران ورفع المقاييس."

" كثير من المشغلين لايملكون المرافق أو القدرات اللازمة بينما البعض الآخر لا تتوافر لديهم الامكانيات داخل المنشأة. وتقدم أكاديمية الاتحاد للتدريب الدعم اللازم للعديد من المشغلات وتوفر التدريب على مجموعة من طرازات الطائرات."

وتشمل الخدمات في أكاديمية الاتحاد للتدريب باقة متنوعة من التدريبات تتراوح ما بين الدورات المبدئية للطيارين، الدورات التصنيفية المتخصصة ودورات الانعاش، بالإضافة إلى دورات التهيئة والتعافي البدني ومراقبة الاداء.

تضم الاكاديمية 11 جهازمحاكاة كامل الحركة للتدريب، منها خمس أجهزة محاكاة لطراز بوينج 777 و787 بالإضافة إلى أجهزة ثابتة القاعدة. ويقدم التدريبات فريق من كبار الطياريين يعملون بشكل فعال مع الاتحاد للطيران.

إلى جانب ذلك، توفر الأكاديمة خدمات اضافية للمتدربين مثل السكن، المواصلات وحتى جولات سياحة في إمارة أبوظبي.

هذا وأفاد كابتن باولو لاكافا: "أن طرازي بوينج 777 و 787 هما من أكثر الطرازات طلباً في الوقت الحالي، ومع ارتفاع طلب السفر عليهم زاد الاقبال على تدريب الطيارين لقيادتهما.  ونحن بصدد تجهيز الاكاديمية لتدريب أحدث طائرات عريضة البدن وهي ايرباص A350."

"يعزز اعتماد EASA من التدريب على بوينج 777 و 787 من توسيع نطاق أعمال أكاديمية الاتحاد للطيران للتدريب وتوفير المزيد من الخدمات، الأمر الذي يساعد الأكاديمية على دعم عدد أكبر من الناقلات في أوروبا وأسواق أخرى، وبشكل خاص في سوق آسيا سريع النمو حيث يتم تبني المقاييس الأوروبية في المنطقة."

ومن جانب آخر، فإن هذا الاعتماد يعزز من موثوقية إمارة أبوظبي كمركز امتياز للطيران لتدريب الطواقم الجوية وغيرها من الخدمات مثل عمرة وهندسة الطائرات.