أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – كشفت الاتحاد للطيران عن برنامج تحوّل كبير على درجتها السياحية، بدءًا من ترقية وتجديد مقصورات 23 طائرة ضيقة البدن طراز إيرباص A320 وA321 . ومن المقرر الانتهاء من العمل على البرنامج التحديثي، الذي يشمل نظام ترفيه لاسلكي شخصي جديد عبر الأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية، في شهر أغسطس من العام الجاري. كما ستقدّم الشركة مفهومًا جديدًا ومحسّنًا لخدمة تناول الطعام على الدرجة السياحية على امتداد رحلاتها وذلك في إطار برنامج أوسع لتحسين خدمات التموين على متن الطائرة.  

  • مقصورات حديثة عصرية على امتداد طائرات إبرباص A320/A321 للرحلات الإقليمية تضم مقاعد بمساحة إضافية Extra-spatial Design الجديدة الرائدة في القطاع
  • تجربة بث لاسلكي عالي السرعة "الترفيه المنزلي" عبر الأجهزة الذكية على متن أسطول الطائرات ضيقة البدن بواسطة متصفح أو تطبيق E-BOX STREAM الجديد
  • مفهوم جديد معزز ومطوّر لتجربة تناول الطعام الأساسية المجانية، وقائمة "مالح أو حلو" للأطعمة والمشروبات التي تباع على متن كافة الرحلات

واستعرضت الاتحاد للطيران مجموعة التطورات تلك في معرض سوق السفر العربي، رافقتها حملة إعلانية جديدة بعنوان "سافر على طريقتك"، اختيرت لها موسيقى Fleetwood Mac /فليت وود ماك الكلاسيكية الشهيرة. ويهدف الإعلان إلى زيادة الوعي إزاء التزام الاتحاد للطيران بتزويد ضيوفها بخيارات أكثر وتحكّم أكبر برحلتهم، بحيث تصبح تجربة سفرهم أكثر خصوصية، وذلك في إطار منصة العلامة التجارية الجديدة للشركة "لك الاختيار". 

وفي هذا الخصوص، تحدّث توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "لطالما كانت الاتحاد للطيران علامة منافسة، ولطالما لعبت دورًا في تشكيل مستقبل السفر مع التغيير المستمر الذي تشهده السوق. إننا اليوم ننقل ريادتنا وقدراتنا الابتكارية إلى خدمات الدرجة السياحية بعدما تمكّنا من ترسيخها منذ فترة طويلة في درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى ودرجة الإيوان الحائزة جميعها على الجوائز." 

وأضاف: "نهدف اليوم إلى تمكين ضيوفنا ومنحهم مزيدًا من التحكم بتجربة سفرهم، من خلال تحوّل رقمي على متن الطائرة، وخيارات ومنتجات محسّنة فضلاً عن المقصورات المعدّلة."

 

واختتم كلامه بالقول: "بصفتها شركة طيران رائدة متكاملة الخدمات، تسعى الاتحاد للطيران إلى تكييف خدماتها بما يتماشى مع متطلبات واحتياجات مسافريها، وتحرص على توفير المزيد من الأمور التي يسعدهم أن يجدوها على متن رحلتهم. وهذا بدوره لا يقتصر على توفير خيارات أوسع وحسب، بل نضمن من خلال ذلك مواصلة تقديم خدمات متفوقة، ذكية تجاريًا ومستدامة في آن واحد." 

انعم بالراحة على طريقتك – ترقية مقصورات الطائرات ضيقة البدن

تقوم الاتحاد للطيران تدريجيًا بتحديث وترقية مقصورات الدرجة السياحية لأسطول طائراتها طراز إيرباص A320 وA321. ويخدم هذا الطراز من الطائرات الرحلات الإقليمية قصيرة المدى ووجهات الاتحاد للطيران الأخرى التي لا تتجاوز مدتها خمس ساعات انطلاقًا من أبوظبي، ويبلغ عدد تلك الوجهات 38 وجهة. وتعمل الشركة على تجهيز تلك الطائرات بمقصورات حديثة تضم مقاعد Extra-spatial Design المريحة بمساحة إضافية والتي تم  تصميمها بالتعاون مع الشركة المصنعة Acro الرائدة في مجال ابتكار مقاعد الطائرات، ومقرها المملكة المتحدة. وصممت مقاعد الجيل التالي، التي ستحافظ على مساحة مريحة في منطقة المقعد وتوفر مساحة إضافية للركبتين، بأسلوب ذكي تركّز حول أجهزة الضيف الرقمية بحيث أصبحت تضم منافذ يو أس بي سريعة الشحن وحوامل قابلة للتعديل خاصة بالأجهزة اللوحية والهاتف المتحرك.  

وقد بدأت المرحلة الأولى للتحسينات في مقصورات الدرجة السياحية عام 2017 مع خيارات المقاعد الجديدة التي شملت، المقعد المجاور الشاغر، والدرجة السياحية الرحبة، والمقعد المفضل والتي تم توفيرها على متن أسطول الطائرات عريضة البدن. 

شاهد على طريقتك – نظام ترفيه لاسلكي على متن الطائرة (إيرباص A320 وA321)

سيتمكن الضيوف المسافرين على متن الطائرات ضيقة البدن من تسجيل الدخول بسهولة والاتصال عبر المتصفح للحصول على أكثر من 300 ساعة من الترفيه المجاني على متن الطائرة من خلال نظام باناسونيك eXW عبر أجهزتهم الخاصة المحمولة. ولمشاهدة تشكيلة أوسع من البرامج الترفيهية المسلية، والتي تضم المزيد من أفلام هوليوود، والأفلام الدولية والبرامج التفلزيونية الممتازة مثل HBO وأفلام شركة يونيفرسال، يمكن للضيوف ببساطة تحميل تطبيق E-BOX STREAM قبل سفرهم. 

علمًا بأن الشركة ستواصل توفير خدمة نظام الترفيه على متن الطائرة مع شاشات العرض الفردية على خلفيات المقاعد، في مقصورات الدرجة السياحية لأسطول طائراتها عريضة البدن طراز إيرباص وبوينغ. 

تناول الطعام على طريقتك – تجربة طعام جديدة متكاملة في الدرجة السياحية

أطلقت الاتحاد للطيران خدمة تناول طعام محسّنة وبتصميم جديد على متن جميع رحلاتها. وقد أصبحت الوجبة الرئيسية ضمن خدمة الطعام الأساسية المجانية أكبر حجمًا على متن الرحلات التي تزيد مدتها عن ثلاث ساعات، وصممت بأسلوب أقرب لأسلوب المطاعم العصرية الصغيرة، وتتميز بجودتها العالية مع التركيز على المنتجات الموسمية الطازجة فضلاً عن كونها تركّز أكثر على الأطباق المحلية الخاصة بوجهة الرحلة. وتميزت صينية التقديم المصنعة من مواد قابلة للتدوير، بتصميمها الجديد الذي يشبه شراع قوارب الصيد ليعكس تراث أبوظبي. كما أعيد تصميم أدوات الطعام بحيث أصبحت أخف بنسبة 85 بالمئة لتسهم في الحد من وزن الطائرة وحرق الوقود. ومن خلال إلغاء استخدام 27 مليون من أغطية الأطعمة والمشروبات وغيرها من العبوات البلاستيكية سنويًا، ستدعم الشركة استراتيجية الاستدامة لديها وتحد من استهلاك المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة بنسبة 80 بالمئة مع حلول عام 2022 . 

وفي إطار سلسلة تعزيز خدمة تناول الطعام، سيتم تقديم تشكيلة جديدة من الحلويات بشكل منفصل بعد الوجبة الرئيسية مع خدمة القهوة والشاي، مما يسهم في الحد من ازدحام المواد والأدوات المقدمة مع الوجبة الرئيسية. بينما سيتواصل توفير الحلويات مع الوجبة الرئيسية فقط على الرحلات القصيرة. 

وستكمّل قائمة "مالح أو حلو" الموسعة خدمة تناول الطعام الأساسية، وقد أصبحت اليوم تضم العديد من الإضافات الشهية مثل وجبة "تاباس" وأطباق ساخنة، ووجبات خفيفة لذيذة من الحلويات والمعجنات، وجميعها متوافر للشراء على متن الطائرة. تضم التشكيلة أيضًا خيارات رائعة للأطفال. وجاء تعزيز خدمة بيع التجزئة تلك من خلال الشراكة مع علامات تجارية رائدة مثل بتيل وستاربكس وثورنتونز وكاوستن برس وهيفنلي وبيريير وباربلز. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تقوم أيضًا بتجديد المنتجات الناعمة كالبطانيات والمخدات وأغطية الرأس لتعزيز الشعور بالراحة والاسترخاء على متن الرحلة. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا