أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- أصبحت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، أول شركة طيران في المنطقة تشغّل رحلة خالية تماماً من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة على متن الطائرة، في إطار جهودها لتعزيز الوعي بالآثار المترتبة على التلوث البلاستيكي. وهبطت الرحلة رقم EY484 في بريزبن في أستراليا في 22 أبريل بالتزامن مع احتفالات "يوم الأرض". 

تأتي هذه الرحلة الهامة في إطار التزام الاتحاد للطيران المستمر إزاء البيئة، وتهدف إلى المضي قدما لما هو أبعد من الاحتفالات بيوم الأرض، مع التعهد بتقليل استهلاك المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة بنسبة 80 في المائة على امتداد كافة أعمال الاتحاد للطيران، وليس فقط على متن الرحلات، بحلول نهاية عام 2022. 

وحددت الاتحاد للطيران ما يزيد عن 95 منتجاً من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في مختلف مقصوراتها. وبعد إزالة تلك المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام من رحلة "يوم الأرض"، استطاعت الاتحاد للطيران منع ما يزيد عن 50 كيلوجرام من المواد البلاستيكية من أن ينتهي بها المطاف في مكبات النفايات. 

واستمتع الضيوف على متن الرحلة بالمنتجات البديلة التي شملت مجموعة مستلزمات سفر مستدامة، وبطانيات من الخيوط الصديقة للبيئة الحائزة على الجوائز مصنوعة من العبوات البلاستيكية المعاد تدويرها، ومعجون أسنان في صورة أقراص بدون أنابيب بلاستيكية، وأكواب لشرب القهوة صالحة للأكل، وألعاب ودُمي للأطفال مصنوعة من مواد صديقة للبيئة.   

كما أثمرت عمليات التخطيط لرحلة "يوم الأرض" عن التزام الاتحاد للطيران كذلك بإزالة ما يصل إلى 20 في المائة من المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام على متن طائراتها بحلول الأول من يونيو 2019. وبنهاية العام الحالي، سوف تكون الاتحاد للطيران قد نجحت في إزالة 100 طن من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة من خدماتها على متن الرحلات.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا