أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – اجتازت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مجددًا تدقيق السلامة التشغيلية الذي يجريه الاتحاد الدولي للنقل الجوي كل عامين.  

وتمكنت شركة الطيران ومقرّها أبوظبي من تلبية كافة المعايير المطلوبة، من دون تسجيل أي ملاحظات، بعد قيام فريق تدقيق السلامة التشغيلية من الاتحاد الدولي للنقل الجوي بفحص مفصّل لأكثر من 800 إجراء وتدبير للسلامة. 

ويسعى تدقيق السلامة التشغيلية من الاتحاد الدولي للنقل الجوي إلى التأكد من امتثال شركات الطيران بمتطلبات السلامة والممارسات الموصى بها والتي يحددها الاتحاد الدولي للنقل الجوي، ويعد أكثر الفحوصات أهمية بالنسبة لعمليات الاتحاد للطيران التشغيلية. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تحتل السلامة قمة أولويات الاتحاد للطيران وتأتي نتائج تدقيق السلامة التشغيلية خير برهان على ثقافة السلامة الجامعة لدينا. يواصل موظفونا ذوي الخبرات العالية تطبيق وتعزيز وتوفير أعلى تدابير وإجراءات السلامة دقة على امتداد كافة أعمالنا." 

وتجدر الإشارة إلى أن تدقيق السلامة التشغيلية، إلزامي على كافة الشركات الأعضاء في الاتحاد الدولي للنقل الجوي، ويقوم على مراجعة المعايير في ثماني مجالات تشغيلية، تشمل إدارة العمليات وعمليات الرحلات وعمليات المقصورة والصيانة وترحيل الرحلات والعمليات الأرضية والأمنية وعمليات الشحن.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا