07 نوفمبر 2016 06:00

وسيتنافس في إطار الفعالية عشرة من مشاهير الطهاة لاختيار الطاهي الذي سينجح في إيجاز فلسفة الطعام الخاصة بالاتحاد للطيران والتي تهدف إلى تقديم تجارب متميزة في فن الطهي تُغطي كافة مراحل رحلة الضيف سواء على الأرض أم في الأجواء، بالاعتماد على تقنيات طبخ مبتكرة واستخدام المكونات بإبداع.  

تعتزم الاتحاد للطيران، شريك الطيران العالمي لنحو 15 مهرجان مذاق حول العالم، استقدام أفضل الطهاة على مستوى العالم لمهرجان مذاق أبوظبي في إطار المنافسة النهائية "مذاق العالم" الذي يُقام في الفترة الوافعة ما بين 10 و12 نوفمبر 2016.

تم اختيار الطهاة المؤهلون للمشاركة في المنافسات النهائية من مهرجانات المذاقات المحلية التي أقيمت خلال عام 2016، وتضم القائمة كلًّا من باسكال أوسينياك (مطعم كلوب غاسكون في لندن)، وأندريه جيريتس (مطعم أمسترداميرتخ في أمستردام)، ومايكل هانتر (مطعم آنتلير في تورونتو)، وأندريا بروفينزاني (مطعم II ليبيرتي في ميلانو)، وفيتالي تيخونوف (مطعم جي.غراف في موسكو)، وسو هين تشي (مطعم دوديلز في هونغ كونغ)، وسكوت بريدجر (مطعم بيب آند تاكار آند ماي ستريت لاردير في بيرث)، وسيلفستر وحيد (مطعم سيلفستر في باريس)، وفرانسيسكو آبريدا (مطعم إيماغو في روما)، ونيللي روبنسون (مطعم نيل في سيدني).

ستتولّى لجنة تحكيم مستقلّة تضم واحدًا من الطهاة على متن الطائرة في الاتحاد للطيران، وممثلاً عن مؤسسة تيست فيستيفالز، وأحد الشخصيات الشهيرة المؤثرة في عالم الطعام تقييم كل طبق طعام على حدة. وسيحظى زوّار جناح الاتحاد للطيران في مهرجان مذاق أبوظبي بفرصة مشاهدة عدد من المواهب العالمية الرفيعة في فن الطهي، فيما يقدمون أطباقًا تستحضر رؤية الشركة بنكهات تسحر الذوق.

وبهذا الصدد، أفاد باتريك بيرس، نائب الرئيس لشؤون الرعايات في الاتحاد للطيران، بالقول: " تفخر الاتحاد للطيران بالترحيب بهذه النخبة من الطهاة الموهوبين في موطنها خلال مهرجان مذاق أبوظبي. لقد أظهر كلّ منهم تقنيات طبخ مبتكرة في إعداد أطباق متميزة بالفعل. ولا ريب أن متابعتهم وهم يتنافسون في نهائيات "مذاق العالم" سيكون أمرًا مبهجًا للغاية سواء للطهاة أم لضيوفنا الزوار."

وتابع قائلًا: "نستلهم خدماتنا من أفضل المطاعم والطهاة الصاعدين من كبريات عواصم الطعام على مستوى العالم ونقدمها لضيوفنا بذوق رفيع، على الأرض وفي الأجواء على حد سواء، الأمر الذي أصبح عنواناً للعلامة التجارية للاتحاد للطيران."

ومن جهته، أفاد جاستن كلارك، مدير تيست فيستيفالز ليمتد، قائلًا: "كانت استضافة الاتحاد للطيران في 15 مهرجانًا من مهرجانات تيست فيستيفالز على مدى العام حول العالم أمرًا رائعًا. ولا ريب أن إقامة مسابقة النهائيات "مذاق العالم" في مهرجان مذاق أبوظبي سيكون تتويجًا رائعًا لجهود طهاتنا المُلهمين. كما أن التزام الاتحاد للطيران بأن تكون شركة الطيران الرائدة في مجال فن الطهي يعدّ توافقًا رائعًا مع تيست فيستيفالز، ونتطلع للترويج للخدمات التي تقدمها الاتحاد للطيران وإلهام مبادرات الابتكار المستقبلية في عالم الطهي." 

وتعدّ الشراكة التي تمتد لثلاثة أعوام بين الاتحاد للطيران ومؤسسة تيست فيستيفالز ليمتد ركيزةً أساسيةً في استراتيجية رعايات الاتحاد للطيران فيما تعمل الشركة على ترسيخ مكانتها باعتبارها علامةً تجاريةً مُلهمةً لأنماط الحياة.  وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران بدأت رعايتها لمهرجانات المذاق في شهر مارس من العام الحالي من خلال مشاركتها في مهرجانات مذاق في كلّ من دبي وسيدني وهونغ كونغ، وستُتوّجها برعاية مهرجان مذاق أبوظبي.

ويوجد في الاتحاد للطيران حالياً 235 طاهٍ على متن الطائرة و495 مدير أطعمة ومشروبات، يقدمون الخدمات والضيافة المتميزة التي تعتبر الشركة الأفضل فيها على مستوى العالم.