أصبحت شركة الاتحاد للطيران الهندسية أول شركة في الشرق الأوسط تحصل على موافقة الإنتاج الخاصة بالجزء 21G من جانب الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران.  

ومع الموافقة الجديدة، يحق لشركة الاتحاد للطيران الهندسية الآن تصنيع الأجزاء الداخلية مثل غطاء المقاعد والسجاد والستائر والملصقات والعلامات إلى جانب الهياكل المصنوعة من مواد مركبة والهياكل الكربونية الأخرى في المقصورة وإطلاقها مع شهادة الصلاحية للطيران الخاصة بالوكالة الأوروبية لسلامة الطيران. كما يتيح ذلك أيضاً تركيب هذه الأجزاء على الطائرات المسجلة في أوروبا أو أي دولة أخرى تعترف بشهادات الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران مثل دولة الإمارات العربية المتحدة وكثير من الدول في منطقة الخليج.

وبهذه المناسبة، أفاد جيف ويلكنسون، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران الهندسية: "يسرنا أن نقدم للاتحاد للطيران وشركائها بالحصص والشركات الأخرى المرونة في تصنيع أجزاء المقصورة داخلياً، ما يوفر أوقات تنفيذ أقل وخدمات تعديل تنافسية كباقة واحدة، وذلك إلى جانب موافقات التصميم الخاصة بالجزء 21J للوكالة الأوروبية لسلامة الطيران ومختبرات الاختبار التي يشغلها شركاؤنا. وسوف نواصل التركيز على تطوير قدرات الصيانة والإصلاح والعمرة الخاصة بنا، بصفتها مرفقًا شاملاً، مع التركيز على المنصات الجديدة وتقديم أعلى مستويات السلامة والجودة." 

وأضاف قائلا: "أود أن أشكر فريق التصميم والهندسة والابتكار الذي ساعدتنا خبرتهم واجتهادهم والتنسيق الوثيق مع الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران في تحقيق هذا الإنجاز قبل الموعد. ومع الموافقة الجديدة، ستصبح الشركة قادرة على توفير حلول أكثر شمولاً وشخصية تغطي مجموعة واسعة من الجوانب الفنية." 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران الهندسية هي مؤسسة حاصلة على اعتماد AS9110 وتحمل حالياً الموافقة 145 من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، إلى جانب موافقة EASA 21J الخاصة بتصميم وتولي التغييرات والإصلاحات البسيطة والكبيرة. كما تعتبر الشركة مزوداً رائداً في الشرق الأوسط في صيانة وإصلاح وعمرة أعمال الطيران. 

الصورة: فريق عمل الاتحاد للطيران الهندسية مع شهادة الموافقة على الإنتاج. (من اليسار إلى اليمين)، مايكل آدامز، نائب الرئيس لشؤون عمليات الصيانة والإصلاح والعمرة، برنار رانديراث، نائب الرئيس لشؤون التصميم، والهندسة والابتكار، جيف ويلكنسون، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران الهندسية، ستيفان كيل، مدير أول شؤون المشاريع.