ساهموا معنا في التبرّع بأميال ضيف الاتحاد لمساعدة اللاجئين المستضعفين في مواجهة وباء كورونا المستجد

                
مشاركة
Etihad Airways airplane fying in the sky

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – أطلق برنامج ضيف الاتحاد لولاء المسافرين الحائز على الجوائز والتابع للاتحاد للطيران، حملة يدعو من خلالها أعضاءه للتبرّع بأميالهم دعمًا للجهود الرامية لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والوقاية منه في مخيمات اللاجئين.

ويهدف ضيف الاتحاد من خلال المبادرة التي ينظمها بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والهلال الأحمر الإماراتي في الشرق الأوسط، للمساعدة في اتخاذ الاحتياطات الأساسية لمكافحة العدوى والتدابير الكافية لاحتواء الفيروس والحؤول دون انتشاره بين اللاجئين والمهجرين قسرًا.

وفي هذا الخصوص، تحدّث روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "في مثل هذه الظروف الاستثنائية والصعبة، علينا أن نكون أكثر تكاتفًا وتآزرًا من أي وقت مضى لمد يد العون والدعم لمن يحتاجها. جميعنا معرضون للخطر لكن أكثرنا عرضة للإصابة هم أولئك الأكثر ضعفًا والذين يفتقرون للخدمات الصحية الأساسية. لطالما أظهر أعضاء برنامج ضيف الاتحاد كرمًا منقطع النظير فيما يخص الأعمال الخيرية والتبرع لصالح المجتمعات المستضعفة، وبالتالي، أودّ أن أتوجّه إليهم جميعًا بالشكر العميق والامتنان لمساهماتهم القيّمة."

وسوف يتم استخدام الأميال المتبرع بها لشراء التجهيزات الصحية الأساسية التي تشمل أجهزة التنفس، والقفازات والكمامات الطبية وأدوات النظافة الصحية. وسيحصل الأعضاء الذين تبرعوا بأميالهم على معلومات مفصلة حول القيمة النقدية للتبرعات وكيفية استخدامها لمساعدة المتأثرين بالوباء أو المعرضين لمخاطر الإصابة به.