20 يناير 2014 12:30

وقعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وطيران أوروبا الإسباني، اتفاقية مشاركة بالرمز من شأنها تعزيز إمكانية الوصول على أوسع نطاق إلى ومن إسبانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة ووجهات أخرى على امتداد العالم. 

وبموجب شروط الاتفاقية وشريطة الحصول على الموافقات التنظيمية، تخطط شركة طيران أوروبا تسيير ثلاث رحلات مباشرة في الأسبوع بين مدريد وأبوظبي في أواخر العام الجاري 2014.

وسوف تضع الاتحاد للطيران رمزها المكوّن من حرفي EY على الرحلات التي سيتم تسييرها عبر طائرة إيرباص A330، لتوفر بذلك وصولاً مباشرًا إلى مدريد للمرة الأولى عبر مركزها التشغيلي الرئيس في أبوظبي.

كما ستعمل شركتا الطيران معًا خلال فترة ما قبل إطلاق الوجهة الجديدة، بحيث تضع الاتحاد للطيران مبدئيًا رمزها EY على الرحلات التي تُشغّلها شركة طيران أوروبا إلى مدريد من أمستردام وبروكسل وميلانو مالبنسا وما بعد مدريد إلى برشلونة وبالما دي مالوركا.

وفي المقابل، ستضع شركة طيران أوروبا رمزها المكون من حرفي UX على رحلات الاتحاد للطيران المتجهة من أمستردام وبروكسل وميلانو مالبنسا إلى أبوظبي.

بالإضافة لما سبق، وخلال صيف العام الجاري 2014، تُخطط شركتا الطيران توسيع عدد الوجهات المشتركة بالرمز لتضم مدنًا جديدة في إسبانيا وأمريكا الجنوبية عبر مدريد، وغيرها من المدن الأخرى ما بعد أبوظبي على امتداد منطقة الخليج وأفريقيا وآسيا وأستراليا.

وفي هذا الصدد، تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تعود حقيقة اختيار طيران أوروبا لأبوظبي كوجهة جديدة لموجة التوسع الدولي التالية للشركة، إلى حجم الأعمال التي من الممكن للإمارة ولمركزنا التشغيلي العالمي أن يوفرانه لها."

وأضاف: "لطالما حرصنا على إمكانية توفير سفر ووصول مباشر لعملائنا إلى العاصمة الإسبانية، ولا شك أن تحقيق هذا الأمر اليوم من خلال الشراكة مع طيران أوروبا يجعل منه عملاً منطقيًا وصائبًا."

وتابع بقوله: "من شأن الخط الجديد أن يدعم حجم التجارة المتنامي الذي وصل خلال السنوات الثلاث الماضية إلى 75 بالمئة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسبانيا، فضلاً عن استقطاب مزيد من المسافرين بقصد العمل أو الترفيه إلى أبوظبي تلك المدينة عالمية المستوى، هذا دون أن نأتي على ذكر ما ستوفره تلك الوجهة من سهولة في الوصول إلى أبوظبي ومدريد وعدد كبير آخر من الوجهات عبر شبكات وجهاتنا المشتركة."

ومن جهته قال خوان خوسيه هيدالغو، الرئيس والرئيس التنفيذي لطيران أوروبا: "لقد اخترنا أبوظبي والاتحاد للطيران كبوابة لنا إلى الهند والصين وأستراليا وغيرها من الوجهات التي تتم خدمتها على امتداد منطقة الشرق الأقصى."

وأضاف: "وبصفتنا أحد أهم مشغلي الرحلات إلى القارة الأمريكية، وخاصة منطقة وسط وجنوب أمريكا عبر مركزنا التشغيلي في مدريد، فإن مثل تلك الشراكة بين الناقلين الجويين تعني الكثير بالنسبة لطيران أوروبا على صعيد السوق العالمي."

وتابع بالقول: "ستوفر كلتا الشركتين إمكانيات رابط ممتازة بين أمريكا وآسيا عبر مدريد وأبوظبي."

ومن الجدير بالذكر، أن جميع عمليات المشاركة بالرمز التي تم الإعلان عنها اليوم، سيتم تطبيقها فور الحصول على الموافقات التنظيمية، وسوف يتم الإعلان عن اليوم المقرر لإطلاق خدمة الرحلات الجديد بين مدريد وأبوظبي في الأسابيع القليلة القادمة.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا