09 نوفمبر 2015 20:30

أعلنت شركة الخطوط الجوية الصربية، الناقل الوطني لجمهورية صربيا، عن خططها لإطلاق رحلات من مطار بلغراد الدولي (BEG) إلى مطار جون إف كينيدي الدولي(JFK) في نيويورك اعتبارًا من شهر يونيو/حزيران 2016.  

ويُشار إلى أن هذه الرحلات ستكون أول رحلات من دون توقف بين جمهورية صربيا والولايات المتحدة الأمريكية منذ 24 عامًا، وذلك شريطة الحصول على الموافقات الحكومية والتنظيمية، ما من شأنه أن يُوفر جسرًا جويًا جديدًا بين البلدين اللذين تجمعهما روابط ثقافية وتجارية متينة. 

وتجدر الإشارة إلى أن مطار جون إف كينيدي الدولي سيكون أول وجهة لرحلات شركة الخطوط الجوية الصربية الطويلة المدى وذلك منذ انطلاقتها قبل عامين. وستكون الطائرة التي سيتم تشغيلها على هذه الوجهة أول طائرة عريضة البدن تنضم إلى أسطول الشركة ومقرّها بلغراد. 

وتُشير الاستطلاعات الحديثة إلى وجود ما يزيد عن 200,000 شخص من العرق الصربي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك نيويورك، وشيكاغو حيث يستقر أكبر عدد من المُهاجرين الصّرب على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، وإذا تم احتساب الأشخاص الذين ينتمون إلى بلدان أخرى من منطقة البلقان فإن هذا العدد مُرشح للارتفاع بشكل ملحوظ. 

وفي هذا الخصوص أفاد أليكسندر فوسيتش، رئيس وزراء جمهورية صربيا بالقول: "لا شك أن إطلاق الرحلات من دون توقف بين بلغراد ونيويورك في يونيو/حزيران العام المقبل سيكون حدثًا كبيرًا ومَدعاة للفخر خلال عمر شركة الخطوط الجوية الصربية القصير، فضلاً عن كونه فرصة لتسليط الضوء على مدى النمو والطموح لدى الشركة." 

وأضاف قائلاً: "لا يمكننا أن نُقَّلل من شأن الأثر الإيجابي للخدمة الجديدة سواء على صعيد الأفراد أو الشركات في جمهورية صربيا مع فتح الجسر الجوي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي هي موطن للعديد من المجتمعات الصربية الذين ستُتاح لهم الآن فرصة فريدة للسفر إلى جمهورية صربيا على متن رحلات الناقل الوطني." 

ومن جهته علّق سينيسا مالي، رئيس المجلس الإشرافي للخطوط الجوية الصربية، وعُمدة مدينة بلغراد، قائلاً: "يُمثّل تسيير رحلات من دون توقف بين بلغراد ونيويورك علامة فارقة أخرى في مسيرة تطور بلغراد كمركز إقليمي وعلى صعيد النمو الذي تشهده شركة الخطوط الجوية الصربية." 

وتابع بالقول: "من شأن رحلات نيويورك أن تستقطب أعدادًا كبيرة من المُسافرين لأغراض العمل والترفيه من الولايات المتحدة الأمريكية إلى جمهورية صربيا، مما سيُعزز الحركة الاقتصادية بشكل ملحوظ." 

وعقّب جيمس هوجن، نائب رئيس المجلس الإشرافي في شركة الخطوط الجوية الصربية، والرئيس والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران ، بقوله: "قطعنا على أنفسنا عهدًا عند إطلاق الشركة عام 2013، بأننا إلى جانب تأسيس شركة طيرانٍ آمنة ومُستدامةٍ تجاريًا سوف نُعيد ربط جمهورية صربيا مع أهم المراكز التي يتواجد فيها المواطنون الصرب في جميع أنحاء العالم." 

وأفاد مُؤكدًا: "إننا في غاية السعادة طبعًا بالإعلان عن إطلاق الرحلات إلى نيويورك، والتي فضلًا عن تعزيزها للعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، ستُقدم دفعًا قويًا للسياحة الوافدة إلى جمهورية صربيا." 

وتابع بالقول: "من خلال خدمة الرحلات الجديدة تلك يبرز أحد أهم ركائز قوة شُركاء الاتحاد للطيران. علمًا بأنه سيصبح بإمكان شركة الخطوط الجوية الصربية من خلال إطلاق هذه الرحلات عبر الأطلسي الاستفادة من خبرات وموارد الطيارين وتدريب طواقم الطائرة فضلاً عن الدعم الهندسي والأسطول." 

ومن جانبه علّق داني كونديتش، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الصربية، قائلا: "يُعد إطلاق الرحلات من دون توقف بين بلغراد ونيويورك مثالًا رائعًا لنتائج الخطة الاستراتيجية التي وضعتها شركة الخطوط الجوية الصربية، فيما تواصل تقدّمها على المسار الصحيح لتلبية أهدافها بل وحتى تجاوزها." 

وأضاف قائلا :"تلقينا الكثير من الأسئلة وعلى مدار أشهر عديدة حول تاريخ البدء بتسيير الرحلات الجديدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ونحن سعداء الآن بالكشف عن الجهة والموعد المٌقرر لمباشرة الرحلات، ونتطلع لاستقبال الضيوف على متن رحلاتنا بين بلغراد ونيويورك، وتقديم أشهى المأكولات الصربية الشهيرة على مستوى العالم، فضلاً عن توفير أعلى مستويات الخدمة وحسن الضيافة." 

وتجدر الإشارة إلى أنه من المقرر تشغيل الرحلات بواقع خمس رحلاتٍ أُسبوعيًا من خلال طائرة مُستأجرة من طراز A330-200  المرتبة وفق نظام الدرجتين. وتدرس شركة الخطوط الجوية الصربية حاليًا خيارات تأجير طائرات مع شُركاء الاتحاد للطيران وغيرهم من الشركات الخارجية الأخرى.  

وسيُتيح جدول رحلات شركة الخطوط الجوية الصربية إلى الولايات المتحدة الأمريكية رحلات ربطٍ مُناسبةٍ من عدّة وجهات إقليمية للشركة على امتداد منطقة البلقان وأوروبا الشرقية بما في ذلك إسطنبول وأثينا وتيرانا.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا