01 أكتوبر 2015 21:30

ترى الاتحاد للطيران، أحد المستثمرين الرئيسيين في شركة أليطاليا، أن الناقل الوطني الإيطالي تحظى بإمكانيات مدهشة للنمو، شريطة أن تؤمن بالتغيير. 

وفي معرض حديثه في المنتدى الدولي لصناديق الثروات السيادية، أفاد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران ونائب رئيس مجلس الإدارة في أليطاليا، بقوله: "كانت أليطاليا على شفا الانهيار خلال العام الماضي."

"لقد استثمرنا 560 مليون يورو ضمن عملية إعادة هيكلة بلغت قيمتها 1.67 مليار يورو. واليوم أصبحنا أكبر مساهم منفرد في الشركة، إذ نمتلك 49 في المائة من حصص الشركة. فماذا رأينا في أليطاليا لم يستطع أحد غيرنا رؤيته؟ رأينا علامة تجارية رائعة وشبكة كبيرة ولكن أعمال هزيلة تفتقر إلى توجه جديد."

وأكد هوجن أن الاتحاد للطيران لمست إمكانيات هائلة للنمو بصورة فاعلة أمام كلا الشركتين من خلال العمل معاً. حيث قال: "تتضمن علاقة الشراكة مخاطر أقل ومكافآت أكبر ومرود أسرع، وذلك مقارنة بالعمل منفرداً. وهذا يصب في مصلحة أليطاليا والاتحاد للطيران وإيطاليا والمستهلكين بصورة عامّة."

وأضاف هوجن أن الاتحاد للطيران وأليطاليا تمتلكان شبكتي وجهات متكاملة تضمّ نحو 200 وجهة، مشيراً إلى أن أليطاليا اكتسبت حركة ربط جديدة وهائلة عبر رحلات الربط مع الاتحاد للطيران في العاصمة أبوظبي، بما أسهم في تعزيز الوصول بصورة مكثفة إلى الوجهات في آسيا وأستراليا وإفريقيا، وهي الوجهات التي لا تخدمها أليطاليا.

كما أوضح أيضاً أن علاقة الشراكة بين الاتحاد للطيران وأليطاليا حققت مكاسب هائلة بالنسبة للعملاء مثل المؤامة بين الخدمات والمنتجات على متن الطائرة وتوسيع برامج المسافر الدائم لكلا الشركتين ومزايا التضافر بما في ذلك عمليات المشتريات والموارد المشتركة.

وفي الآونة الأخيرة، شاركت الاتحاد للطيران وستة شركاء بالحصص، بما في ذلك أليطاليا، في صفقة لجمع تمويلات، جمعت من خلالها 700 مليون دولار أمريكي عبر الأسواق الدولية.

وتابع هوجن: "يتمتع رئيس مجلس إدارة أليطاليا، لوكا كورديرو دي مونتيزيمولو برؤية واضحة لنجاح أعمال أليطاليا والتي نتشارك فيها بصورة تامّة. نعمل معاً على إعادة أليطاليا إلى مكانتها المناسبة، كواحدة من أبرز العلامات التجارية الدولية."

"تمضي أليطاليا في طريقها للصعود، ولكنها تواجه تحديات. فلا يسعها أن تعود إلى الممارسات القديمة. فحتى تحافظ أليطاليها على بقائها وتبدأ في الانتعاش، لا بد من التركيز بصورة أساسية على التكاليف والكفاءة مصحوبة بالالتزام نحو تعزيز الجودة والابتكار والقيمة مقابل المال. ومن خلال شراكتنا، يمكننا أن نحقق النجاح معاً.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا