29 سبتمبر 2015 07:30

تستمر الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، في سعيها لاستقطاب مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لبرنامج "فرصتي" التأسيسي المبتكر ، والذي يهدف إلى تأهيل أبناء الدولة من المواطنين والمواطنات لتولي مناصب حيوية في مجال الخدمات الأرضية، والتواصل مع العملاء ، فضلا عن أدوار رئيسية أخرى داخل الشركة لسنوات قادمة. 

ويهدف برنامج " فرصتي"، من خلال الشراكة مع مجلس أبوظبي للتوطين، إلى توفير تشكيلة واسعة من الوظائف المجزية لما يزيد عن 500 من المواطنين الإماراتيين خلال العامين المقبلين كموظفين جدد في الشركة.

وتنتظم الأيام المفتوحة الخاصة في عديد المناسبات في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنها حضور ما يزيد عن 250 متقدما في مبنى الشركة خلال الأسبوع الماضي. ويتضمن اليوم المفتوح عرض للبرنامج التأسيسي "فرصتي"، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة أمام المتقدمين للإجتماع مع مسؤولي التوظيف التابعين للاتحاد للطيران.

وفي هذا الخصوص، قالت منى وليد، نائب الرئيس لشؤون استقطاب المواهب والمهارات في الاتحاد للطيران:" يعتبر البرنامج التأسيسي لحملة "فرصتي" دعامة أساسية للتوسّع المُطّرد الذي تشهده الاتحاد للطيران ولبرنامج التطويرالوطني لديها، إذ يتيح البرنامج الفرصة لمواطني ومواطنات  دولة الإمارات كي يصبحو واجهة الشركة في مطار أبوظبي."

وتابعت منى :" تفتخر الاتحاد للطيران ومجلس أبوظبي للتوطين بالعمل جنبا إلى جنب، وبتمكينهما مواطني دولة الإمارات من الفرصة للإلتحاق بمهنة مجزية في واحدة من الشركات الرائدة في العالم."

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب أن يتوفر لدى المتقدمين لبرنامج "فرصتي" الرغبة في العمل في مجال خدمة العملاء والشغف بالتميّز، والقدرة على العمل وفق أنماط مُناوباتٍ مرٍنة.

وسيتلقى  المتقدمون مِمن نجحوا في الإنضمام إلى برنامج "فرصتي" دورات  تدريبة شاملة تحت إشراف الشركة، بالإضافة إلى برامج تدريبية لدى مؤسسات تعليمية أخرى في إمارة أبوظبي بما في ذلك كليات التقنية العليا.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المواطنين الإماراتيين المنضمّين حاليا إلى البرنامج التأسيسي بلغ 155، أغلبهم في العشرينات من العمر. وفي إطار البرنامج يتلقون دورات تدريبية على اللغة الإنجليزية، ورياضيات الأعمال، والاتصالات التجارية، وخدمة العملاء، وإدارة الفريق، وإدارة الوقت، وأخلاقيات العمل.

لمزيد من المعلومات حول برنامج "فرصتي" يرجى زيارة قسم التوظيف على الموقع الإلكتروني التابع للشركة etihad.com، حيث تتوفر تفاصيل حول التقييمات المستقبلية التي ستُجرى في اليوم المفتوح، والتي ينظّمها مجلس أبوظبي للتوطين أيام الأربعاء والخميس.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تُوظف في الوقت الحالي ما يزيد عن 2700 موظف من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف أصعدة أعمال الشركة عالمية المستوى.

ويمثّل الموظفون من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الجنسية الأكبر من حيث عدد الموظفين من جنسية واحدة بالاتحاد للطيران المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن حيث موظفي الاتحاد للطيران في مناصب إدارية وتنفيذية عليا وفي طاقم قادة طائرات الاتحاد للطيران.

وفي إطار خطط الاتحاد للطيران لتسريع نسق توظيف مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة  على مدى السنوات الخمس المقبلة، من المتوقع أن يتم توظيف ما يزيد عن 6000 من مواطني الدولة بحلول عام 2020.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تمضي قُدما في إطلاق عديد المبادرات التي تهدف لتوفير وظائف مجزية للمواطني الدولة، وفي هذا الإطار تمّ افتتاح "مركز التميّز في حساب العائدات" في مدينة العين في إمارة أبوظبي، وسيمكّن المركز من إيجاد فرص عمل متميزة لما يزيد عن 1000 من مواطني ومواطنات الدولة بحلول عام 2017.

وعلى جانب آخر، وسّعت الاتحاد للطيران حزمة برامج التطوير المتخصصة لمواطني دولة الإمارات لتشمل مجالات مثل التمويل، وإدارة الإيرادات، وتخطيط الشبكات والشحن.

كما توفّر الاتحاد للطيران في الوقت الحالي 22 برنامج تطوير لمواطني دولة الإمارات تهدف إلى تنمية مهاراتهم وإعدادهم مهنيا لتسريع مسار تولّيهم لمناصب إدارية عليا داخل الشركة.

ملاحظة: تشمل شروط القبول في البرنامج أن يكون المتقدم حاصلا على شهادة الثانوية العامة، وأن يكون من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة الحاملين لدفتر قيد عائلي (كما أن الشركة تقبل توظيف المواطنين ممن تصل أعمارهم إلى 35 عام).

لمزيد من المعلومات يُرجى من الراغبين في التقدم لبرنامج "فرصتي" مراسلة البريد الإلكتروني emiratigsa@etihad.ae