31 أغسطس 2015 10:00

شرع قسم إدارة المشتريات والتوريد بالاتحاد للطيران في رحلة طموحة نحو تحويل أداء الأعمال من أجل دعم التوسع المستقبلي للشركة عبر تطبيق حلول مبتكرة قائمة على الحوسبة السحابية من تطوير شركة "إس إيه بي".  

ومع تطبيق حلول نظام "إدارة المشتريات" ونظام "إدارة معلومات الموردين"، سوف يتوفر للاتحاد للطيران تقنية متطورة تتيح للشركة أتمتة وتوحيد عمليات المشتريات بدءاً من البحث عن موردين حتى التعاقد، إضافةً إلى إمكانية دمج الموردين الجدد بكفاءة وسهولة. 

ومن شأن العمليات والقدرات الجديدة أن تتيح للاتحاد للطيران رؤية واضحة بشأن أنشطة الإنفاق والتعاقدات التي تقوم بها الشركة، مع توفير معلومات محدثة باستمرار بشأن كافة أنشطة الموردين. وتشمل التحسينات الرئيسية الأخرى على تسلسل سير العمل تطبيق "مجلس مناقصات افتراضي" وإجراءات إلكترونية لاعتماد التعاقدات من أجل الإسراع بعملية اتخاذ قرارات المشتريات، وأتمتة أوامر الشراء لتقليل المعاملات اليدوية والأنشطة القائمة على المعاملات الورقية، وتوفير إمكانية الوصول إلى موردين عالميين من خلال بوابة منظومة "أريبا" التابعة لشركة "إس إيه بي". 

ومن خلال بوابة الخدمة الذاتية للأنظمة الجديدة، سوف يمكن للموردين التعاون إلكترونياً والمشاركة في تقديم العطاءات عبر الإنترنت للفرص التعاقدية المتاحة بالاتحاد للطيران وعلى امتداد شركات الطيران الشريكة. وسوف تقوم الأنظمة الجديدة بتحويل الفواتير إلى ملفات رقمية من أجل تقليل الأخطاء وعدم الفعالية، مع العمل في نفس الوقت على تحسين إجراءات الرقابة والامتثال. 

وبهذا الصدد، أفاد عادل المُلا، نائب الرئيس لشؤون إدارة المشتريات والتوريد بالاتحاد للطيران، بالقول: "سوف تدعم أنظمة أريبا التابعة لشركة إس إيه بي مسيرة النمو الاستثنائي للاتحاد للطيران عبر الاستفادة بصورة أكثر فعالية من شبكة الأعمال العالمية وتوحيد عملياتنا المرتبطة بشراء البضائع والخدمات. ومن شأن الأنظمة الجديدة أن توفر قيمة كبرى لموردينا وضيوفنا على السواء، مع السماح لنا في نفس الوقت بالرقابة على الإنفاق والتعاون مع الموردين في الوقت المناسب ومن ثمَّ تقليل المخاطر". 

وأضاف: "من الأهمية بمكان كذلك أنه مع انتقالنا نحو تطبيق نظام مشتريات إلكتروني شامل فإن أنظمة أريبا التابعة لشركة إس إيه بي سوف تفتح آفاقاً جديدة لشركات الموردين العاملة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يساهم في دعم اقتصاد أبوظبي ورؤية أبوظبي 2030". 

وبدوره، قال روبرت ويب، رئيس شؤون المعلومات والتقنية بالاتحاد للطيران: "يعدُّ تطبيق هذه الأنظمة الجديدة مثالاً نموذجياً على مدى الفوائد المتحققة للجميع بفضل استراتيجيتنا للتقنية والابتكار. وسوف نستمر في التشارك في أفضل الممارسات وتوفير الحلول المبتكرة القائمة على الحوسبة السحابية التي تعزز عوامل الكفاءة وفرص تضافر الجهود على امتداد الاتحاد للطيران وشركات الطيران الشريكة والموردين في مختلف أنحاء العالم، مع تحقيق فوائد كبرى لإمارة أبوظبي في الوقت نفسه".  

 وسوف تشهد المرحلة التالية من تطبيق الأنظمة الجديدة إدخال حلول نظام "إدارة العقود" ونظام "إدارة أداء الموردين" بما يتيح للاتحاد للطيران أتمتة وتوحيد التعاقدات من أجل تعزيز الإنتاجية والامتثال، وتقييم أداء الموردين بهدف تحسين العلاقات مع الموردين وتقليل مخاطر عمليات التوريد إلى الحد الأدنى. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا