19 نوفمبر 2015 07:00

فازت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجائزة "مبادرة التوطين للعام" في إطار جوائز التميّز في الموارد البشرية بمنطقة الشرق الأوسط لعام 2015.  

وتسلمت الشركة الجائزة خلال حفل استقبال فخم أقيم في دبي وحضره نخبة من كبار المتخصصين في قطاع الموارد البشرية بمنطقة الشرق الأوسط. وقد تأهلت الشركة كذلك للقائمة المختصرة في فئتين أخريين تشمل فئة "فريق الموارد البشرية للعام" وفئة "الابتكار في تطوير التنفيذيين والقيادات". 

وتهدف "جوائز التميّز في الموارد البشرية بمنطقة الشرق الأوسط" إلى الاحتفاء بالإنجازات البارزة للأفراد وفرق العمل والمؤسسات التي ساهمت في تطوير قطاع الموارد البشرية في المنطقة. وتسلط الجوائز الضوء على أفضل الممارسات في مجال الموارد البشرية وإدارة الكوادر الماهرة في منطقة الشرق الأوسط، مع تكريم المتخصصين المتميزين في الموارد البشرية من العاملين في القطاعين العام والخاص تقديراً لمساهماتهم في بناء قوة عمل عالية الأداء بالمنطقة. 

وتعليقاً على الفوز بالجائزة، أفاد راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء بالاتحاد للطيران، بالقول: "يحدونا الفخر بأن يتم تكريمنا في إطار جوائز التميّز في الموارد البشرية بمنطقة الشرق الأوسط. فقد بذل فريق شؤون الموظفين والأداء بالاتحاد للطيران الذي يضم ما يزيد على 300 موظفاً قصارى جهده هذا العام للاستمرار في تحقيق التميّز، ويسعدنا أن نرى هذه الجهود تكلل بالتكريم من قبل نظرائنا من المتخصصين في قطاع الموارد البشرية". 

وأضاف: "نحن مستمرون في الاستثمار في تطوير مهارات المواطنين الإماراتيين ليصبحوا قادة المستقبل في قطاع الطيران من خلال برامجنا التدريبية التي تحقق نجاحات مبهرة، وفرص الانتداب لدى شركات طيران شريكة إلى جانب الفرص التعليمية التي نوفرها، وهو الأمر الذي يأتي على رأس أولوياتنا. وقد رحبنا هذا العام وحده بما يزيد على 1000 موظف إماراتي جديد، ويسعدنا أن نحظى بالتقدير لجهودنا في هذا الإطار ولمنهجيتنا المتميزة في استقطاب وتطوير قوة العمل الوطنية لدينا". 

وتابع بالقول: "يشغل المواطنون الإماراتيون المرتبة الأولى على صعيد الموظفين من جنسية واحدة بالشركة، والمرتبة الأولى كذلك على مستوى درجة المديرين، وعلى مستوى التنفيذيين، وعلى مستوى أعداد الطيارين بالشركة".    

ويعمل بالاتحاد للطيران في الوقت الراهن ما يزيد على 2,700 مواطنة ومواطن إماراتي على امتداد مختلف الأقسام والمناصب بالشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها في 45 مدينة في 25 دولة. وفي إطار خطط الاتحاد للطيران لتسريع معدلات توظيف المواطنين الإماراتيين بالشركة على مدار السنوات الخمس القادمة، من المتوقع أن توظف الشركة ما يزيد على 6 آلاف مواطنة ومواطن إماراتي بحلول عام 2020.

ولدى الاتحاد للطيران، التي تعدُّ واحدةً من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، ما يزيد على 25 ألف موظف في مختلف أنحاء العالم، وتفخر الشركة بتقديم فرص متميزة للتطوير الذاتي والترقي الداخلي لقوة العمل التابعة لها من خلال ثقافة تقوم على الأداء والتقدير والمكافأة لأصحاب الأداء العالي. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا