28 يناير 2015 12:30

أصبحت كلية الاتحاد للطيران، كلية التدريب على الطيران عالمية المستوى ومقرها مطار العين الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤهلة اليوم لتوفير برنامج "رخصة طيار متعدد الطواقم" التدريبي في أعقاب حصولها على رخصة منظمة التدريب المعتمدة (ATO) من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة (GCAA).  

وتم إنشاء كلية الاتحاد للطيران، التابعة للاتحاد للطيران والمملوكة بالكامل من قبلها، لتدريب الطيارين المبتدئين لدعم أسطول طائرات الشركة الذي يشهد نموًا سريعًا، وتوفّر في الوقت الحالي تدريبات لأكثر من 90 طالبًا إماراتيًا ودوليًا على الطائرات ذات الأجنحة الثابتة. 

ويهدف برنامج رخصة الطيار متعدد الطواقم التدريبي إلى تزويد الطالب بالمهارات الأساسية المطلوبة ليصبح طيارًا مهنيًا مخصصًا لشركات الطيران في مثل هذا المرحلة التي يشهد فيها سوق الطيران تغييرات متواصلة. ويُركّز البرنامج على التدريب ذو الصلة والخاص بالمشغل، بدلاً من النموذج التقليدي المعتمد على الأداء بشكل عام.  ولا يقتصر على توفير مهارات قيادة الطائرات التجارية الحديثة للطيارين وفق أقصى المعايير فحسب، بل ويمنحهم أيضًا الكفاءات والمواقف المطلوبة لدى أي طيار محترف. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "تُعتبر تأسيس كلية تدريبية عالمية المستوى استراتيجية طويلة الأجل وضعت بهدف دعم متطلباتنا المستقبلية. وبصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، من الأهمية بمكان أن تقدم التدريب والتنمية اللازمة للقوى العاملة الإماراتية لديها، في الوقت الذي تسهم في توفير مصدر من الطيارين ذوي المهارات العالية والمدربين تدريبًا جيدًا لدعم عملياتها التشغيلية المتنامية." 

وستقوم كلية الاتحاد للطيران، التي تم تأسيسها في شهر سبتمبر 2014 بعد الاستحواذ على قسم الطائرات ذات الأجنحة الثابتة من مبادلة، بتدريب ما يصل إلى 200 طيار متدرب إماراتي ودولي سنويًا. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران توظف في الوقت الحالي أكثر من 2,200 طيار لتشغيل أسطولها المكون من 110 طائرات من طراز إيرباص وبوينغ. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا