أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- تطلق مجموعة الاتحاد للطيران، وهي مجموعة طيران وسفر عالمية مقرها في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم منصة متعددة الوظائف تحت عنوان "معانقة الصين، توسيع الشراكة" في معرض الصين الدولي الأول للاستيراد (سي آي آي إي) CIIE الذي يقام في المركز الوطني للمعارض والمؤتمرات في شنغهاي. 

وسيضم المعرض، وهو أكبر معرض تجاري للاستيراد في الصين وينظم بين 5 و10 نوفمبر الجاري، مجموعة كبيرة من المسؤوليين الحكوميين، مجتمعات الأعمال، العارضين والمشترين المختصين من مختلف أنحاء العالم، ليفتح قنوات جديدة للأعمال، وتعزيز التعاون والترويج لنمو الاقتصادات العالمية والعلاقات التجارية.

وتشارك مجموعة الاتحاد للطيران، التي تعد من أهم المؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة، في المعرض مع منصة تمتد على 100 متر مربع في قطاع التجارة في الخدمات في جناح الأعمال. وستعرض المجموعة للمرة الأولى على الزبائن الصينيين والدوليين قطاعات عملها المختلفة التي تتضمن: خدمات ومنتجات المسافرين والشحن الحائزة على الجوائز؛ منشآت متميزة لتدريب الطيارين وطاقم الطائرة؛ حلول هندسية وصيانة الطائرات رائدة في القطاع؛ خدمات متكاملة لتنظيم الفعاليات والنشاطات الترفيهية يقدمها قسم إدارة الوجهات، وغيرها الكثير.

في هذه المناسبة، قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي للمجموعة "تعتبر الصين سوقا استراتيجية مهمة للاتحاد. لقد عززنا وجودنا في الدولة بشكل متطرد ومستدام منذ دخلنا السوق في 2008. حاليا، نقوم بتشغيل رحلات يومية بين أبوظبي والمدن الأربعة الأساسية في الصين: بيجينغ، شنغدو، شنغهاي وهونغ كونغ، كما خصصنا طائرات بوينغ 777 لخدمات الشحن بين أبوظبي والمدينتين التجاريتين الأساسيتين في الصين: شنغهاي وهونغ كونغ".

وتابع "إن الصين هي الشريك التجاري الأساسي لدولة الإمارات ومن المتوقع نمو التجارة غير النفطية بينهما بأكثر من 9% في العالم 2018 لتصل إلى 58 مليار دولار. كذلك، تظهر التجارة غير النفطية لإمارة أبوظبي أن الصين من بين الدول الخمسة الأولى التي تتمتع بالعلاقات التجارية الأقوى مع الإمارة."

وأكد السيد دوغلاس أن "الرحلات اليومية تقوّي هذه العلاقات من خلال زيادة العائدات، خلق فرص العمل وجذب الاستثمار. كما أنها تعزز علاقات الاستيراد والتصدير عبر مطار أبوظبي الدولي".

"مع الاستفادة من تجاربنا القوية في الصين وعلاقتنا الوثيقة مع الشركاء المحليين، التي تغذيها أعمال شركة الطيران لدينا منذ 10 سنوات، إننا على ثقة تامة بأن أعمالنا التجارية الأخرى ستشهد نفس النجاح في هذه السوق تحت عنوان "معانقة الصين، توسيع الشراكة"، وبالتالي ستزيد المنافع المتبادلة إلى شركائنا الحاليين والمحتملين. نتطلّع قدماً إلى تعزيز حضورنا العالمي معهم."

من جهته، أعلن أحمد القبيسي، نائب الرئيس للشؤون الحكومية والدولية في المجموعة "أظهرت مجموعة الاتحاد للطيران قيادة قوية والتزاماً حقيقياً خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في يوليو الماضي، من خلال تنظيم مجموعة من النشاطات الثقافية والتجارية احتفالاً بعلاقاتنا مع الصين، التي تعتبر من الأسواق الأهم على شبكة الاتحاد العالمية".

واستطرد بالقول "إن المشاركة في معرض الصين الدولي الأول للاستيراد وتقديم العروض الشاملة عبر مختلفة قطاعات أعمالنا تعكس مجدداً إصرارنا على توسيع أعمالنا في الصين".

ستكون منصة مجموعة الاتحاد للطيران في معرض الصين الدولي الأول للاستيراد إضافة مهمة لمنصة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في الجناح الوطني، لتؤكد التزام حكومة أبوظبي ودعمها القوي لهذه المبادرة المهمة.

 بحسب معرض الصين الدولي الأول للاستيراد، تشارك حوالي 2800 شركة من أكثر من 130 دولة ومنطقة لعرض منتجاتها وخدماتها على ما يقارب 150 ألف مشترٍ على مدى ستة أيام.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا